ليلى طاهر تنفي شائعات وفاتها وترفض العودة للفن مرة أخرى
آخر تحديث GMT13:09:49
 عمان اليوم -

ليلى طاهر تنفي شائعات وفاتها وترفض العودة للفن مرة أخرى

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - ليلى طاهر تنفي شائعات وفاتها وترفض العودة للفن مرة أخرى

الفنانة ليلى طاهر
القاهرة ـ عمان اليوم

علقت الفنانة ليلى طاهر، على الشائعات المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن خبر وفاتها، ووجهت الشكر لكل من روج الشائعة، لأنه كان السبب في شعورها بمقدار حب الجمهور لها، بعدما تلقت المئات من الاتصالات الهاتفية للاطمئنان عليها.

أضافت ليلى طاهر خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «آخر النهار»، الذي يقدمه الإعلامي تامر أمين عبر فضائية «النهار إن الخبر أسعدها رغم «بواخته»، وقالت: شعرت بمقدار حب الجمهور وخوفهم ومحاولتهم الاطمئنان عليّ، مروجو الشائعات خسروا كل حاجة لكن أنا كسبت حب الناس.

ونفت ليلى طاهر معاناتها من أية مشكلات صحية، خلال الفترة الأخيرة، منوهة أنها ليست المرة الأولى التي يروج فيها البعض لشائعة وفاتها.

وأضافت: مش عارفة هما عاوزين أموت بسرعة ليه؟ 4 مرات يكتبون هذا الخبر على مدار أشهر، الإنسان الفاضي يبث أخبارًا كاذبة وشائعات، لأنه لو يمتلك خبرًا صحيحًا وريحة صحافة في حياته كان كتب حاجة عِدلة.

وأشارت إلى أن أغلب المتواصلين معها بعد انتشار الشائعة، كانوا متأكدين أن الخبر الكاذب، خاصة مع تداول أخبار مماثلة بشأن عدد من الفنانين مؤخرًا، وقالت: الكذب تكرر كثيرًا، حتى لو أتت الحقيقة فلن يصدقوها.

وأكدت أنها تعيش الآن حياة أسرية جميلة، وأضافت: أذهب إلى النادي وأجلس مع أصدقائي وأمارس رياضة المشي، كما أشاهد التليفزيون وتطور الفن المصري.

وحول احتمال عودتها لمزاولة نشاطها الفني قالت ليلى طاهر، إنها ابتعدت عن الفن؛ لأن العمل خلال السنوات الأولى من العقد الماضي لم يكن بالمستوى المنشود، وأضافت: ابتعدت عن الفن لفترة ولا أريد العودة مرة أخرى لأن المرحلة تغيرت، تاريخي مشرف وجميل وأقول يكفي ذلك، أنا أعيش على أعمالي التي تعرض ويشاهدها الجمهور باستمرار».

وأشارت إلى أن أفلام «الأيدي الناعمة» و«الناصر صلاح الدين» و«زوج في إجازة»، من الأعمال الفنية التي تعتز بها على مدار مسيرتها الفنية.

ونوهت أنها «شعرت بقلق على الفن بعد الظروف السياسية قبل تولي الإخوان الحكم»، مضيفة: «الفن توقف والأماكن الفنية شهدت هجومًا، لكن الفن المصري لا يموت، وبمجرد استقرار الحالة في بلدنا عاد إلى مكانته».

وأشادت بعودة المسرح والتليفزيون إلى مكانتهما خلال الفترة الأخيرة، معربة عن أمنياتها في عودة السينما لمكانتها مرة أخرى.

واستطردت: «أتمنى عودة السينما كما كانت، ودور العرض تفتح تاني وتنور، ونشوف أفلامنا التي تحصد الجوائز في المهرجانات، وواثقة إنها هترجع وأحسن إن شاء الله».

 قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ

الفنانة الكبيرة ليلى طاهر سعيدة بتكريمها من المركز القومي للمسرح

:ليلى طاهر تُؤكّد أنّ تكريمها من المسرح القومي أثلج صدرها

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ليلى طاهر تنفي شائعات وفاتها وترفض العودة للفن مرة أخرى ليلى طاهر تنفي شائعات وفاتها وترفض العودة للفن مرة أخرى



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 12:29 2024 السبت ,18 أيار / مايو

استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ
 عمان اليوم - استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ

GMT 14:30 2024 الجمعة ,17 أيار / مايو

«عادل إمام» الحاضر الأقوى في سينما 2024
 عمان اليوم - «عادل إمام» الحاضر الأقوى في سينما 2024

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:43 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 08:49 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم الجمعة 30 أكتوبر / تشرين الأول لبرج الجوزاء
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab