غصن الوضع الاجتماعي بات على فوهة بركان
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

عزا السبب الى تزايد أعداد النازحين الى لبنان

غصن: الوضع الاجتماعي بات على فوهة بركان

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - غصن: الوضع الاجتماعي بات على فوهة بركان

بيروت - رياض شومان

أكد رئيس الاتحاد العمالي اللبناني غسان غصن ان "الضرر الاجتماعي بات يكبر ككرة الثلج، من دون وجود خطوات او مبادرات لايقاف هذا التدهور المخيف"، كاشفا عن ارتفاع نسبة البطالة لدى الشباب الى نحو 38 في المئة ، وكذلك ارتفاع نسبة اللبنانيين الذين يعيشون تحت خط الفقر المدقع من 10 في المئة الى 14 في المئة"، محذرا من ان "الوضع الاجتماعي بات على فوهة بركان". واكد غصن في حديث صحافي نشر الاربعاء، ان "تزايد عدد النازحين السوريين و الفلسطينيين الى لبنان، بات يهدد مختلف نواحي الحياة، من اقتصاد واجتماع وأمن وبيئة وصحة وغير ذلك، مؤكدا ضرورة التعاطي مع هذا الملف بجدية أكبر، لأن استمرار الاستخفاف بخطورته سيودي بالبلد".  وحمل غصن مسؤولية ذلك الى اللبنانيين انفسهم، "الذين يستغلون حاجة النازحين واوضاعهم المعيشية"، وقال "ان اللبنانيين هم الذين يؤجرون السوريين اماكن لممارسة الاعمال، فيما اصحاب الاعمال يستبدلون اليد العاملة اللبنانية بالسورية". ودعا لان "نكون نحن والهيئات الاقتصادية شركاء فعليين لحماية الاقتصاد والقطاعات الاقتصادية واليد العاملة اللبنانية، واتخاذ كل الخطوات المناسبة في سبيل هذه الاهداف"، مشيراً الى أن "أخطر ما يواجه البلد، هو هجرة اليد العاملة الماهرة وخريجي الجامعات الى الخارج، فهؤلاء هم مستقبل الوطن والعمود الفقري لاقتصاده، فخسارتهم لا تعوض، وكل تأخير في الوصول الى الاستقرار واعادة النهوض بالاقتصاد، يعني خسارة المزيد من ثروة لبنان الحقيقية". لحكومة انقاذ واعتبر ان "حل هذه الازمة يجب ان يخرج من إطار المناكفات التقليدية والصراع على السلطة وتداولها، خصوصا ان حجم تداعيات الازمة وخطورتها، يستدعي الاسراع في انقاذ لبنان واللبنانيين وحمايتهم مما يجري من حولنا من زلازل واعاصير ممكن ان تطيح الاخضر واليابس"، مشددا في هذا الاطار، على ضرورة الاسراع في تشكيل حكومة انقاذ وطني تضع في اولوياتها توفير السلم الاهلي بكل ابعاده للبنانيين لا سيما الامن الاقتصادي والاجتماعي". واشار غصن الى ان الحكومة المستقيلة عاجزة عن القيام بأي خطوة في هذا المجال، مستهجنا "غيابها الكلي عن الامور الاساسية والحساسة والقضايا الكبرى والتي تمسّ كيان لبنان ومستقبله".

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غصن الوضع الاجتماعي بات على فوهة بركان غصن الوضع الاجتماعي بات على فوهة بركان



يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 05:51 2024 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية
 عمان اليوم - أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية

GMT 11:08 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم
 عمان اليوم - لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم

GMT 10:36 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

أفكار لتجميل المنزل بالزهور
 عمان اليوم - أفكار لتجميل المنزل بالزهور

GMT 11:56 2023 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

بنزيما يعلن دعمه لملف السعودية لاستضافة كأس العالم 2034

GMT 08:43 2023 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 18 أكتوبر/تشرين الأول 2023

GMT 13:44 2023 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

توقعات الأبراج اليوم السبت 30 سبتمبر/أيلول 2023
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab