التداوى بالأعشاب قد يغنى عن العلاج الكيميائى
آخر تحديث GMT22:55:42
 عمان اليوم -

التداوى بالأعشاب قد يغنى عن العلاج الكيميائى

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - التداوى بالأعشاب قد يغنى عن العلاج الكيميائى

القاهرة ـ د.ب.ا

يؤكد "عبد الفضيل خضير" أحد العطارين بمنطقة الحسين، أنه مهما بلغ العلم من تطور وتقدم تكنولوجى إلا أن دكان العطار سيظل مزارًا دائمًا للغنى والفقير، المتعلم والجاهل، مشيرًا إلى أن التداوى بالأعشاب أصبح موضة تجتاح العالم، لأن أغلب الجمعيات الطبية تنادى بالعودة إلى الطبيعة.  ويضيف "أكثر المواد طلبًا على الدوام منذ قديم الزمان، الأعشاب الخاصة بالتجميل والملينات والحنة والزيوت، فمثلا "الحجر البندقى" يصنعون منه ما يشبه كريم الأساس للبشرة، و"الشبّة" تستخدم فى القضاء على رائحة العرق، بالإضافة إلى بعض الأعشاب التى تستخدم فى فرد الشعر والقضاء على تقصفه". ويحذر "عبد الفضيل" من الاستخدام غير الواعى للأعشاب لأنها تكون مضرة عندما يتم استخدامها فى غير موضعها، فمثلا لا يجب على مريض ضغط الدم أن يشرب العرقسوس، ولكن فى الوقت نفسه، الاستخدام الصحيح للأعشاب قد يغنى فى كثير من الأحيان عن الدواء الكيميائى، فالأعشاب المداوية للسكر قد تغنى عن الأنسولين. مشيرًا إلى أن هناك العديد من الوصفات العشبية المختلفة لعلاج الأمراض التى باتت تصيب الإنسان بشكل متكرر، فمثلا لعلاج الإمساك يشرب شاى من بودرة العرقسوس، أما عن متاعب الفم والأسنان فيشرب شاى "المريمية" ببطء على جرعات صغيرة بحيث يبقى الشاى بالفم لنصف دقيقة على الأقل قبل بلعه.وتستخدم أيضا كمادات البابونج من شاى البابونج الدافئ عند وجود ألم بالضروس وتوضع على الخد تجاه الضرس المؤلم، حيث تعمل على إزالة الألم وصرف التورم، أما زيت القرنفل فله أثر مخدر خفيف مما يساعد على توقف الإحساس بالألم

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التداوى بالأعشاب قد يغنى عن العلاج الكيميائى التداوى بالأعشاب قد يغنى عن العلاج الكيميائى



النجمات اللبنانيات بتصاميم فساتين عصرية مُميزة

بيروت ـ عمان اليوم
 عمان اليوم - بايدن يرد على منتقديه ويؤكد أن العمر زاده حكمة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab