جلد الإنسان قد يحمل علاجًا سحريلًا للبدانة
آخر تحديث GMT21:11:01
 عمان اليوم -

جلد الإنسان قد يحمل علاجًا سحريلًا للبدانة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - جلد الإنسان قد يحمل علاجًا سحريلًا للبدانة

جلد الإنسان
القاهرة - العرب اليوم

في سبق علمي جديد قد يمهد الطريق لإيجاد علاج فعال لداء البدانة ، نجح فريق من العلماء الأميركيين في تحويل خلايا جلد بشرية نيرونات عصبية تتحكم في الشهية ، وهو ما قد يوفر في نهاية المطاف علاجا للبدانة التي باتت تفتك بالكثيرين حول العالم.

وأظهرت الأبحاث ، التي يقودها فريق من العلماء في المركز الطبي لجامعة "كولومبيا" الأمريكية بالتعاون مع "مؤسسة الخلايا الجذعية" ، أن الخلايا المطورة قد قدمت نموذجا فريدا لدراسة السمنة والعلاجات التجريبية الأولية لها .

ولتطوير أنسجة جلدية إلى خلايا عصبية ، عكف العلماء على برمجة الخلايا جينيا لتحويلها إلى خلايا جذعية محفزة (آي بي إس) ، على غرار الخلايا الجذعية الطبيعية ، لتصبح الخلايا المحفزة قادرة على التطور إلى أى نوع من خلايا الكبار عند إعطائها مجموعة محددة من الإشارات الجزيئية وبترتيب خاص .

وقد لجأ العلماء الأمريكيون إلى استخدام تكنولوجيا الخلايا الجذعية لخلق مجموعة متنوعة من أنواع الخلايا البشرية ، بما في ذلك خلايا "بيتا" المنتجة للإنسولين ، والفص المخي الأمامي ، والخلايا الحركية بالخلايا العصبية.

وقد سعى الفريق العلمي إلى تحديد أى الإشارات بحاجة لتحويل خلايا الجذعية إلى خلايا عصبية مقوسة ، وهو نوع فرعي من الخلايا العصبية منظمة للشهية ، حيث جرت عملية التحول في نحو 30 يوما.

وقد تم التوصل - في معرض الأبحاث المنشورة بمجلة " التحقيقات السريرية" - إلى أن الخلايا العصبية تعلب دورا وظيفيا هاما ، بما في ذلك القدرة على معالجة وفرز "النيروببتيد " ، وهى جزيئات بروتين محددة الإستجابة لإشارات الأيضية مثل هرموني " الأنسولين" و"اللبتين "

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جلد الإنسان قد يحمل علاجًا سحريلًا للبدانة جلد الإنسان قد يحمل علاجًا سحريلًا للبدانة



أبرز صيحات الموضة لفساتين النجمات في صيف 2024

القاهرة ـ عمان اليوم

GMT 15:53 2024 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

باسل خياط بإطلالات صيفية تناسب الرجل العصري
 عمان اليوم - باسل خياط بإطلالات صيفية تناسب الرجل العصري

GMT 15:37 2024 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

وجهات سياحية أوروبية لقضاء إجازة صيفية لا تنتسى
 عمان اليوم - وجهات سياحية أوروبية لقضاء إجازة صيفية لا تنتسى

GMT 11:34 2024 الإثنين ,15 تموز / يوليو

أفكار مناسبة لديكور المداخل الصغيرة
 عمان اليوم - أفكار مناسبة لديكور المداخل الصغيرة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab