الفنادق تعلن زيادات في الحجوزات مع أمل بعودة السياح تدريجياً إلى البلاد
آخر تحديث GMT08:33:21
 عمان اليوم -

الفنادق تعلن زيادات في الحجوزات مع أمل بعودة السياح تدريجياً إلى البلاد

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الفنادق تعلن زيادات في الحجوزات مع أمل بعودة السياح تدريجياً إلى البلاد

الفنادق السياحية
مسقط - عمان اليوم

قررت السلطنة تمديد فترة إقامة رعايا 103 دول سمح لهم بدخول السلطنة بدون تأشيرة مسبقة إلى 14 يومًا بدلا من 10 أيام ضمن خطوة قالت عنها شرطة عمان السلطانية إنها ترمي إلى تشجيع الحركة السياحية وتعزيزًا ل القطاع السياحي.وقد رحبت قطاعات الفنادق ووكالات السفريات بهذه الخطوة معتبرة أنها ستنعش القطاع المتأثر بتداعيات جائحة كورونا».تشير تقارير الفنادق ووكالات السفر في السلطنة إلى زيادات في الحجوزات مؤخرًا مع آمال بعودة السياح تدريجياً إلى البلاد في الأشهر المقبلة.

وسيساهم قرار الحكومة بالسماح للمسافرين من 103 دول بقضاء 14 يومًا في البلاد بدون تأشيرة مسبقة الحجز في جذب المزيد من الزوار.ويشكل فصل الشتاء ذروة الموسم السياحي في السلطنة إلا أن جائحة كوفيد -19 أثرت بشدة على السفر ويقول أصحاب الفنادق في البلاد إنهم شهدوا زيادات كبيرة في عدد السياح المحليين.

وقال مايكل كوهن ، المدير العام لمجموعة بارك إن: «شهد الفندق أعمالًا جيدة قبل القرار الأخير بإغلاق الحدود مؤقتًا لمدة أسبوع للحد من انتشار الفيروس..ما لاحظناه أن الناس حريصون على السفر لكن من الواضح أنهم غير قادرين على القيام بذلك الآن بسبب الوباء لذلك شهدت السياحة الداخلية ارتفاعًا خاصة في ديسمبر الفائت ويناير الحالي». ويقول: «قبل إغلاق الحدود رأينا أيضًا زوارًا من الإمارات حجزوا معنا. كما أننا اجرينا العديد من الحجوزات للأشهر المقبلة».

ويضيف «نأمل أن يستمر قرار إغلاق الحدود مؤقتًا لمدة أسبوع فقط حتى يستطيع السياح العودة إلى البلاد لاسيما عن طريق المنافذ البرية حيث يمكن لقطاع الضيافة أن يستمر في التعافي قليلاً ويقول«تبلغ نسبة إشغال الفنادق حاليًا 40 بالمئة وهو أمر جيد جدًا عندما تنظر إلى العوامل التي تؤثر علينا الآن فالسفن السياحية التي تأتي عادة إلى السلطنة في هذا الموسم توقفت كما أن نشاط السفر الدولي هو الآخر تأثر كثيرًا بالجائحة».

وأوضح المدير العام لمجموعة بارك إن «تعتمد عودة السياح الدوليين إلى السلطنة على مدى انتشار لقاح COVID-19 في جميع أنحاء العالم ، لأن ذلك سيقطع شوطًا طويلاً في الحد من خوف الناس من السفر، وهو الأمر الذي يدور حاليًا في أذهان كثير من الناس. وقال: «في الوقت الحالي ، تتمثل إحدى المشكلات الرئيسة التي يواجهها الناس الخوف من العدوى إذا سافروا ، فضلاً عن الحجر الصحي الإلزامي لمدة سبعة أيام».ويضيف: «بمجرد توزيع اللقاحات في جميع أنحاء العالم ، تنخفض أعداد الحالات المصابة ويتلاشى الخوف من السفر مما يؤدي إلى استئناف نشاط السفر الدولي مرة أخرى».

ويتفق سراج ميمون مدير مجموعة المبيعات والتسويق في أنانتارا التي تمتلك وتدير منتجعين في البلاد مع ماقاله كوهين فيقول: «ما رأيناه هو أن الكثير من الناس في البلاد كانوا حريصين على رؤية عمان بسبب جميع القيود المفروضة على السفر». «لقد كان أداء منتجعاتنا الجبلية في الجبل الأخضر جيدًا منذ أشهر الصيف ، لأن الناس أتوا إلى هنا هربًا من الحرارة ، في حين أن منتجع البليد على الشاطئ في صلالة قد انتعش قليلاً بعد سبتمبر».ويضيف «الكثير من الحجوزات التي نحصل عليها الآن هي حجوزات اللحظة الأخيرة ، حيث يتطلع الأشخاص إلى قضاء إجازة قصيرة أو قضاء عطلة نهاية الأسبوع ، ولكن ما سيساعدنا حقًا هو إذا تم تضمين عمان في قائمة السفر بالدول الأوروبية ، لأن أوروبا ودول مجلس التعاون الخليجي هم أسواقنا الرئيسة».

قد يهمك أيضَا :

الإمارات تستهدف تنويع عائدات اقتصادها وتراهن على قطاع السياحة

اليابان تكشف عن روبوت عملاق وسط أمال تنشيط قطاع السياحة

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفنادق تعلن زيادات في الحجوزات مع أمل بعودة السياح تدريجياً إلى البلاد الفنادق تعلن زيادات في الحجوزات مع أمل بعودة السياح تدريجياً إلى البلاد



سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة - عمان اليوم

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

قائمة طعام تسمح لك بحرق الدهون في منطقة البطن

GMT 08:16 2019 الإثنين ,22 تموز / يوليو

منصوريؤكد أنه يوجد لاعبين لا يصلحون للزمالك

GMT 01:28 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

امرأة ميتة دماغيًا منذ 117 يومًا تنجب طفلة سليمة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab