منطقة الريفييرا الفرنسية تُبهر الزوار بمتاحفها الشهيرة
آخر تحديث GMT17:19:30
 عمان اليوم -

منطقة الريفييرا الفرنسية تُبهر الزوار بمتاحفها الشهيرة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - منطقة الريفييرا الفرنسية تُبهر الزوار بمتاحفها الشهيرة

منطقة الريفييرا الفرنسية
باريس - عمان اليوم

منذ عام 1977، يحتفل العالم في 18 مايو من كل عام، باليوم العالمي للمتاحف، ويسلط الحدث دائمًا الضوء على موضوع يتغير باستمرار كل عام وهو في قلب اهتمامات مجتمع المتاحف الدولي. يتيح اليوم العالمي للمتاحف الفرصة للعاملين في المتاحف للقاء الناس وإبلاغهم بالتحديات التي تواجهها المتاحف.
الهدف من اليوم العالمي للمتاحف (IMD) هو رفع مستوى الوعي حول حقيقة أن "المتاحف وسيلة مهمة للتبادل الثقافي وإثراء الثقافات وتنمية التفاهم المتبادل والتعاون والسلام بين الشعوب".
وفي هذه المناسبة، تقدم "سيدتي" لمحات عن المتاحف الشهيرة في منطقة الريفييرا الفرنسية، إذ يُقال إن منطقة الكوت دازور ملهمة... ولسبب وجيه، أبهرت مناظرها البانورامية الرائعة الفنانين لعقود من الزمن. تعد الريفييرا الفرنسية منطقة رئيسية لليخوت والرحلات البحرية، حيث تضم العديد من المراسي على طول ساحلها. وفقًا لوكالة التنمية الاقتصادية في كوت دازور، تستضيف الريفييرا كل عام 50% من أسطول اليخوت الفاخرة في العالم.
متحف ماتيس


يقع متحف ماتيس على تلة سيميز بمدينة نيس، وهو مكان جذب لا بد من زيارته لأي شخص يقدر الفن الحديث. يقع هذا المتحف المبهج في فيلا إيطالية تعود للقرن السابع عشر وتحيط بها حدائق البحر الأبيض المتوسط الرائعة وبساتين الزيتون. تمثل المجموعة الدائمة تشكيلة واسعة ومتنوعة من أعمال ماتيس. هناك 31 لوحة، وأكثر من 400 رسم، و57 منحوتة، بالإضافة إلى رسومات تخطيطية مثيرة للاهتمام. تقدم مجموعة الأعمال بأكملها نظرة عامة على الأسلوب الإبداعي للفنان وعبقريته. سيكون لديك فرصة للاستمتاع ببعض روائع الفنان مثل Portrait de Madame Matisse من فترة Fauve وTahiti I وLa Verdure من الثلاثينيات. المتحف مفتوح كل يوم على مدار السنة ما عدا أيام الثلاثاء. الجولات المصحوبة بمرشدين متاحة باللغتين الإنجليزية والفرنسية.
متحف أنونسيادي


أحد أفضل مناطق الجذب السياحي في سان تروبيه هو متحفها الفني، الذي يحتل كنيسة Chapelle Notre-Dame de l'Annonciade السابقة، على بعد خطوات قليلة من ميناء سان تروبيه. يعود تاريخ هذه الكنيسة إلى عام 1510. بفضل مجموعته الرائعة من اللوحات الانطباعية، يعد المتحف بمثابة تذكير بالتراث الفني للقرية. تم إنشاء العديد من القطع المعروضة من قبل فنانين جاءوا للعيش والعمل في سان تروبيه في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، بدءًا من أعمال بول سينياك التنقيطية إلى لوحات هنري ماتيس النابضة بالحياة واللوحات النابية النابضة بالحياة لبونارد. ومن بين الفنانين الآخرين الموجودين في المجموعة جورج براك، وبيير بونارد، وإدوارد فويلارد، وراؤول دوفي، وبول كلي، وجورج سورا، وبول غوغان، وموريس دي فلامينك. المتحف مفتوح طوال العام من الثلاثاء إلى الأحد (ما عدا أيام العطل). في يوليو وأغسطس وسبتمبر، المتحف مفتوح كل يوم. من منتصف يوليو حتى سبتمبر، المتحف مفتوح في وقت متأخر من يوم الاثنين حتى العاشرة مساءً.
متحف الاستكشافات العالمية


على تلة تطل على خليج مدينة كان، يحتل متحف الاستكشافات العالمية في لو سوكيه نصبًا تاريخيًا مصنفًا، وقلعة من القرون الوسطى كانت في السابق ديرًا لرهبان ليرين، وكنيسة صغيرة على الطراز الروماني (كنيسة شابيل سانت آن من القرن الثالث عشر). الموقع محاط بحديقة متوسطية، ويتميز بإطلالات استثنائية على الساحل والبحر. يضم المتحف مجموعة رائعة من الآثار من حضارات البحر الأبيض المتوسط، والفن البدائي قبل العصر الكولومبي، ولوحات المناظر الطبيعية البروفنسية التي تعود إلى القرن التاسع عشر. هناك أيضًا مجموعة واسعة من الآلات الموسيقية من جميع أنحاء العالم. يمكن للزوار الصعود إلى أعلى برج المبنى الذي يعود تاريخه إلى القرن الثاني عشر. توفر هذه النقطة المميزة صورًا بانورامية خلابة بزاوية 360 درجة لمدينة كان والمناطق المحيطة بها.

متحف ماسينا


تمثل فيلا ماسينا قصر Belle Epoque في أواخر القرن التاسع عشر. يقع هذا المبنى الفخم داخل حديقة متوسطية مورقة، وقد تم تسجيله كنصب تذكاري تاريخي، ويعتبر الطابق الأول جوهرة التصميم الداخلي. تضم فيلا ماسينا مجموعة متحف ماسينا الفنية. تعرض المعروضات لوحات ذات طابع عسكري تصور معارك نابليون الأول المنتصرة، بالإضافة إلى لوحات المناظر الطبيعية التي تعود إلى القرن التاسع عشر والتي تصور المناظر الساحلية لمدينة نيس. تشمل المعالم البارزة الأخرى التحف والفنون التصويرية والمزهريات الخزفية المرسومة يدويًا وصورة نابليون بونابرت وتاج الإمبراطورة جوزفين (الزوجة الأولى لنابليون). المتحف مفتوح كل يوم على مدار السنة ما عدا أيام الثلاثاء.

  قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منطقة الريفييرا الفرنسية تُبهر الزوار بمتاحفها الشهيرة منطقة الريفييرا الفرنسية تُبهر الزوار بمتاحفها الشهيرة



GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab