النزاهة العراقية تضبط موظفًا حكوميًا مرتشيًا
آخر تحديث GMT18:08:26
 عمان اليوم -

"النزاهة" العراقية تضبط موظفًا حكوميًا مرتشيًا

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - "النزاهة" العراقية تضبط موظفًا حكوميًا مرتشيًا

بغداد – نجلاء الطائي

أعلنت هيئة النزاهة، الاثنين، عن ضبطها موظفًا مرتشيًا في دائرة مرور الكاظمية في محافظة بغداد، مؤشرة أداءًا "سلبيًا" في تلك الدائرة يفضي إلى اضطرار الأشخاص لدفع الرشاوي للموظفين مقابل الإسراع في إنجاز معاملاتهم. وقالت الهيئة، في بيان ورد لـ"العرب اليوم "، أن "معقبًا من هيئة النزاهة ضبط حالة تعاطي رشوة أثناء مشاركته مع فريق من دائرة الوقاية بعملية رصد مستوى تعاطي الرشوة في آب/أغسطس الماضي في دائرة مرور الكاظمية"، وأضاف أن "أحد موظفيها المشاركين في توزيع استمارات رصد معدلات الرشوة على مراجعي دائرة مرور الكاظمية لاحظ أن أحد المعقبين دس في داخل شهادة جنسية واحد من أصحاب المعاملات مبلغًا من المال وسلم المعاملة إلى الموظف المختص، فقام بضبطه في الجرم المشهود". وأوضح البيان أن "الموظف المرتشي حاول التملص من الجريمة بإفلات المبلغ من المعاملة والزعم بكذب الإدعاء عليه من قبل موظف هيئة النزاهة لعدم وجود من يؤيد الواقعة، حيث لم تكن هناك عملية ضبط مسبقة وبأمر قضائي"، وأشار إلى أن "لجنة مكتب مفتش عام وزارة الداخلية في الدائرة تولت حال إبلاغها بالواقعة عملية التحقيق الأصولي مع الموظف، الذي أقر بتسلمه الرشوة في حضور فريق هيئة النزاهة"، ونوه إلى أن "الفريق ثبت جملة من الملاحظات السلبية عن واقع أداء دائرة مرور الكاظمية، والذي يفضي إلى إضطرار المواطنين لتقديم الرشاوي إلى الموظفين لغرض تسريع ترويج معاملاتهم، حيث وجد المراقبون زحامًا شديدًا على جميع شبابيك تسليم المعاملات، وانعدام الخدمات للمراجعين الذين احتشدوا في طوابير طويلة تحت أشعة الشمس". ولفت فريق التقصي الانتباه إلى أن "منتسبي الدائرة خالفوا التعليمات بعدم تعليق باجات التعريف الخاصة بالموظفين، وأن المعاملات تدار بجهاز كومبيوتر واحد، حيث ذكرت الدائرة أن الآخر عاطل". يشار إلى أن الفساد الإداري والمالي، ومحاولة الضغط على مراجعي دوائر الدولة لدفع مبالغ مالية لقاء إنجاز معاملاتهم، من الأمور المنتشرة في مؤسسات الدولة العراقية، إذ صنف العراق في جميع الاستبيانات الدولية في قائمة الدول التي تعاني من الفساد المالي والإداري. يذكر أن مراقبين يعزون تدهور الأوضاع الأمنية والخدمية والمعيشية في البلاد منذ عام 2003 وحتى الآن، إلى تفشي الفساد المالي والإداري في دوائر الدولة ومؤسساتها.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النزاهة العراقية تضبط موظفًا حكوميًا مرتشيًا النزاهة العراقية تضبط موظفًا حكوميًا مرتشيًا



نجوى كرم تخطّف الأنظار يإطلالات ساحرة ومبهجة

بيروت ـ عمان اليوم

GMT 15:53 2024 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

باسل خياط بإطلالات صيفية تناسب الرجل العصري
 عمان اليوم - باسل خياط بإطلالات صيفية تناسب الرجل العصري

GMT 15:37 2024 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

وجهات سياحية أوروبية لقضاء إجازة صيفية لا تنتسى
 عمان اليوم - وجهات سياحية أوروبية لقضاء إجازة صيفية لا تنتسى

GMT 11:34 2024 الإثنين ,15 تموز / يوليو

أفكار مناسبة لديكور المداخل الصغيرة
 عمان اليوم - أفكار مناسبة لديكور المداخل الصغيرة

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab