باكينغهام يرد بعد ورود إسم الأمير أندرو في قضية جنسية
آخر تحديث GMT18:08:26
 عمان اليوم -

"باكينغهام" يرد بعد ورود إسم الأمير أندرو في قضية جنسية

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - "باكينغهام" يرد بعد ورود إسم الأمير أندرو في قضية جنسية

الأمير أندرو
لندن ـ العرب اليوم

بات الأمير أندرو مجددا هدفا لوسائل الإعلام البريطانية بعدما ورد اسمه في قضية استغلال جنسي لقاصر تلاحقه منذ سنوات عدة، ما اثار الاحد ردا جديدا وقوي اللهجة من قصر باكينغهام.

ومرة جديدة تغرق صداقة الامير اندرو (54 عاما) القديمة والمثيرة للجدل مع رجل الاعمال الاميركي الثري جدا جيفري ابستين، النجل الاوسط للملكة اليزابيث الثانية في الدوامة وتحرج قصر باكينغهام.

فقد حكم على جيفري ابستين الذي كسب المليارات في بورصة وول ستريت، في العام 2008 بالسجن 18 شهرا بعد ادانته بتهمة الاستعانة بخدمات مومسات قاصرات. وقد نشرت له بعد ثلاث سنوات على ذلك صورة في الصحف البريطانية وهو يتنزه في نيويورك مع الامير اندرو الذي ابقى على ما يبدو على صداقته به.

وقد اثارت الصورة ضجة كبيرة حينها حملت نجل الملكة والخامس في ترتيب ولاية العرش الى التخلي عن منصب ممثلا خاصا للحكومة البريطانية لشؤون التجارة العالمية.

وكانت للامير الذي تلطخت سمعته ايضا بسبب فضائح زوجته السابقة ساره فرغسون، علاقات اثارت شبهات مع صهر الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي ونجل الزعيم الليبي معمر القذافي ومليادير كازاخستاني مثير للجدل.

وقد عادت قضية ابستين لتطاله من خلال شكوى تقدمت بها خلال الاسبوع الحالي امرأة في فلوريدا (الولايات المتحدة). والامير اندرو غير معني مباشرة بالشكوى اذ ان الشهادة اتت في اطار اجراءات قضائية مدنية يتهم فيها المدعون العامون بانهم ابرموا اتفاقا مع ابستين في العام 2008 من دون استشارة الضحايا.

الا ان الضحية المعرف عنها في الشكوى باسم "جاين دو 3"، تأتي على ذكر اسمه وتؤكد انها ارغمت عندما كانت قاصرا على "اقامة علاقات جنسية" مع دوق يورك في لندن ونيويورك وفي الكاريبي خلال جلسات جنس جماعية مع قاصرات أخريات.

ولم يرد في الشكوى اي تاريخ محدد الا ان "جاين دو 3" تؤكد انها كانت ضحية "استرقاق جنسي" من قبل ابستين بين عامي 1999 و2002 وانها تحركت باوامر منه.

وفي بيان جديد صدر الاحد بعد نشر مقتطفات من مقابلات مع مقدمة الشكوى تشير فيها الى لقاءات مع الامير اندرو، في صحيفتي "ذي ميل اون صنداي" و"ذي صنداي ميرور"، نفى قصر باكينغهام "نفيا قاطعا ان يكون دوق يورك قام باي اتصال او اي علاقة جنسية" مع هذه المرأة.

واضاف القصر "هذه الادعاءات خاطئة ولا اساس لها من الصحة". ويلزم القصر عادة الصمت في ظروف كهذه، لكنه حرص هذه المرة على التحرك بسرعة وبقوة.

وفي بيان اول صدر الجمعة قال قصر باكينغهام ان "اي ادعاء يفيد بحصول تصرفات غير مناسبة مع قاصر خاطئ كليا".

وتتهم "جاين دو 3" الملياردير الاميركي بانه "اعار" فتيات الى "رجال سياسيين اميركيين من الصف الاول ورجال اعمال نافذين ورؤساء اجانب ورئيس وزراء معروف جدا وقادة عالميين اخرين".

ومن بين الاشخاص المذكورين الامير اندرو وجيفري ابستين ومحاميه في العام 2008 آلن ديرشوفيتس احد اهم رجال القانون في الولايات المتحدة.

وردا على اسئلة وكالة فرانس برس نفى هذا الاخير نفيا قاطعا ان يكون ضالعا في القضية متهما مقدمة الشكوى بانها "فبركت هذه القضية" من اجل ابتزاز المال من ابستين. واضاف "انا بريء وسادافع عن نفسي لان ليس لدي ما اخفيه" مضيفا انه على قناعة ببراءة الامير اندرو.

وقد كرست الصحف البريطانية كلها صفحاتها الاولى لهذه القضية. ودخل بعضها في تفاصيل العلاقة بين الامير وابستين اللذين كانا يمضيان بعض العطل معا.

وقد يكون رجل الاعمال الاميركي سدد جزءا من ديون ساره فرغسون التي لا يزال الامير اندرو قريبا منها.

ونشرت صحف عدة مجددا صورة قديمة سبق ان نشرت في السابق تظهر دوق يورك مع فيرجينيا روبرتس التي كانت يومها في السابعة عشرة خلال سهرة نظمها ابستين في العام 2001.

وقبل سنوات قليلة اتهمت فيرجينيا روبرتس ابستين بانه قدمها كسلعة جنسية الى مقربين منه نافذين من بينهم امراء من دون ان تأتي على ذكر اسم الامير اندرو. والمحت وسائل اعلام عدة السبت الى ان فيرجينيا روبرتس ليست الا "جاين دو 3".

المصدر: أ ف ب





 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باكينغهام يرد بعد ورود إسم الأمير أندرو في قضية جنسية باكينغهام يرد بعد ورود إسم الأمير أندرو في قضية جنسية



نجوى كرم تخطّف الأنظار يإطلالات ساحرة ومبهجة

بيروت ـ عمان اليوم

GMT 15:53 2024 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

باسل خياط بإطلالات صيفية تناسب الرجل العصري
 عمان اليوم - باسل خياط بإطلالات صيفية تناسب الرجل العصري

GMT 15:37 2024 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

وجهات سياحية أوروبية لقضاء إجازة صيفية لا تنتسى
 عمان اليوم - وجهات سياحية أوروبية لقضاء إجازة صيفية لا تنتسى

GMT 11:34 2024 الإثنين ,15 تموز / يوليو

أفكار مناسبة لديكور المداخل الصغيرة
 عمان اليوم - أفكار مناسبة لديكور المداخل الصغيرة

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab