الألمان يكتشفون مواد قد تمنع فيروس كورونا من التكاثر
آخر تحديث GMT19:27:46
 عمان اليوم -

الألمان يكتشفون مواد قد تمنع فيروس كورونا من التكاثر

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الألمان يكتشفون مواد قد تمنع فيروس كورونا من التكاثر

فيروس "كورونا"
برلين - عمان اليوم

اكتشف العلماء الألمان أسرتين من المواد الفعالة التي ربما تتمكن من منع فيروس كورونا من التكاثر.وبمقدور تلك المواد تعطيل عمل الإنزيم المحوري للفيروس وهو الإنزيم البروتيني.فبعد أن يتوغل الفيروس إلى الخلية تبدأ عملية تكاثره التي يلعب الإنزيم البروتيني دورا رئيسا فيها حيث ينتقل جينوم الفيروس مع الحمض النووي الريبي إلى سلسلة البروتين الكبيرة، ثم يقوم الأنزيم البروتيني الرئيسي (البروتياز الرئيسي) بقطع تلك السلسلة إلى أجزاء صغيرة كثيرة تشكل فيما بعد جزيئات جديدة لفيروس كورونا.

وفي حال حجب الإنزيم تتوقف عملية تكاثر الفيروس، لذلك فإن الصيادلة الذين ينتجون الأدوية يستهدفون بالدرجة الأولى البروتياز الرئيسي في محاولاتهم العديدة لمنع فيروس كورونا من التكاثر.واكتشف الصيادلة الكيميائيون من جامعة بون الألمانية عددا كبيرا من المثبتات المحتملة للبروتياز الرئيسي لفيروس SARS-CoV-2 وذلك بناء على آلية تشغيل هذا الإنزيم الفيروسي المهم.

وتحقق البحث في إطار برنامج "الحياة والصحة".وقال رئيس الفريق المستقل للباحثين في المعهد الصيدلاني للجامعة، وأحد أصحاب الدراسة، مايكل غوتشوف، في بيان أصدرته الجامعة: "يجب أن تكون لدى المثبت علاقة وطيدة بالبروتياز الرئيسي كي تتاح له فرصة لحجب موقعه النشيط".

وقد وضع الباحثون نظاما خاصا باختبار فاعلية كل المثبتات وذلك بعد أن فحصوا جزئياتها، الأمر الذي سمح لهم بتحديد نوعين واعدين من المركبات من شأنهما إغلاق المركز المحفز للبروتياز الرئيسي ومنعه من إعداد وضعية ثابتة للتكاثر، ثم قام الباحثون بتخليق تلك المركبات في ظروف المختبر.وقالت البروفيسورة في المعهد الصيدلاني، كريستا مولر، إن بعض المركبات من هذا النوع والتي قام الباحثون بتخليقها  لديها قدرة على إسكات إنزيم آخر يمتلكه الإنسان، مع العلم أنه يساعد فيروس كورونا في التوغل إلى خلايا جسم الإنسان.

فيما قال أصحاب البحث إن استنتاجاتهم تقوم أساسا على التجارب المختبرية. وإنها بحاجة إلى اختبارات سريرية إضافية واسعة النطاق كي تستخدم تلك الاستنتاجات في الممارسة الطبية وعلاج المرضى المصابين بفيروس كورونا.

قد يهمك ايضاً :

"كورونا" يكبد السياحة العالمية خسائر "مليارية"

المضاعفات الشديدة لـ كورونا فى الأطفال تكشف أسباب اختلاف الاستجابات المناعية

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الألمان يكتشفون مواد قد تمنع فيروس كورونا من التكاثر الألمان يكتشفون مواد قد تمنع فيروس كورونا من التكاثر



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة- عمان اليوم

GMT 11:47 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 عمان اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 13:23 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 عمان اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 14:36 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 عمان اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24
omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab