مخدر «غير مهلوس» علاج واعد للصحة العقلية والحالات العصبية
آخر تحديث GMT04:33:20
 عمان اليوم -
مقتل مستوطن وإصابة 7 أخرين ودمار كبير في الأبنية نتيجة الضربة الصاروخية على "بتاح تكفا" العلم الفلسطيني يُرفع في المسجد الأقصى المساجد في غزة ترفع التكبيرات في أول أيام عيد الفطر رغم العدوان على القطاع هتافات في المسجد الأقصى أثناء صلاة العيد تأييداً لكتائب القسام والمقاومة في غزة القناة 12 العبرية وافق المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية الكابينت على تكثيف الهجمات ضد قطاع غزة وسائل إعلام إسرائيلية نقل 35 إصابة إلى المستشفى جرّاء صواريخ من غزة خطيب المسجد الاقصى مكرمة المسجد الأقصى ليس للفلسطينيين وحدهم، إنه لكل العرب والمسلمين وعليهم القيام بواجباتهم تجاهه مواجهات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة اللد داخل الخط الأخضر الرئيس الفلسطيني دولة الإحتلال تمارس جرائم حرب وتطهيراً عرقياً يستهدف الوجود الفلسطيني في القدس الرئيس الفلسطيني لنضع كل خلافاتنا جانباً، فالقدس وحدّتنا الرئيس الفلسطيني القدس عاصمة دولة فلسطين الأبدية ولن نقبل بديلاً عنها
أخر الأخبار

مخدر «غير مهلوس» علاج واعد للصحة العقلية والحالات العصبية

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - مخدر «غير مهلوس» علاج واعد للصحة العقلية والحالات العصبية

مادة مخدرة غير مسببة للهلوسة،
لندن -عمان اليوم

وقف الباحثون، مؤخراً، على مركب لمادة مخدرة غير مسببة للهلوسة، فيما يعد اكتشافاً رئيسياً ومهماً يتيح للعلماء الإسراع من عملية تطوير علاجات سهلة الاستخدام في حالات الصحة العقلية وبعض الحالات العصبية. ومن شأن هذا الاكتشاف التسريع من عملية تطوير بعض العلاجات سهلة الاستخدام مع حالات الصحة العقلية.

يسابق الباحثون الزمن لتسخير الإمكانات العلاجية المتاحة في المنشطات لعلاج حالات سوء المعاملة مثل الاكتئاب، واضطرابات ما بعد الصدمات. في حين أن العقاقير المضادة للذهان تعمل في المعتاد عن طريق التغيير من كيميائية الدماغ، فإن العقاقير المنشطة يبدو أنها تعزز من اللدونة العصبية، الأمر الذي يسمح للمخ بإعادة التواصل مع الذات.

بيد أن العقاقير المخدرة الخاضعة للاختبار راهنا لاستعمالها كعلاجات تستلزم الإشراف المباشر قبل وبعد التناول، نظراً لما تملكه من خصائص مهلوسة. كما يساور النقاد القلق الكبير من أن استخدام تلك العقاقير في المجال الطبي الرسمي يمكن أن يعزز من الاستخدام الترفيهي الشعبي لها.

ومن بين العقاقير غير المسببة للهلوسة يمكن أن يكون مركب «غولديلوكس». غير أن البروفسور ديفيد أولسون، أستاذ علم الكيمياء المساعد لدى جامعة كاليفورنيا فرع ديفيس، قد أفاد قائلاً: «إن العثور على هذا المركب، في الوقت الراهن، هو مقترح عسير ينطوي على اختبارات طويلة الأمد على الحيوانات أولاً».

ولقد قام البروفسور أولسون رفقة زميله الدكتور لين تان، وهو الأستاذ المساعد في كلية الطب، بتصميم مستشعر يومض في حالة اكتشاف المركب المسبب للهلوسة عند تفاعله مع مستقبلات السيروتونين، وذلك وفقاً لدراسة نشرتها مجلة «سيل» العلمية حول الأمر. ويعد هذا المستقبل هو هدف كل من العقاقير المخلة بالنفس، والعقاقير التقليدية المضادة للذهان.

شرع الباحثون، عند الاستعانة بالمستشعر الجديد، بالتركيز على العقاقير المخدرة المسببة وغير المسببة للهلوسة. وقال البروفسور أولسون إن من الأمور ذات الأهمية الخاصة ذلك المركب (AAZ - A - 154) غير المسبب للهلوسة وغير الخاضع للدراسة سابقاً، الذي حقق نتائج مشجعة إلى درجة ما حتى الآن عبر الدراسات التي أجريت على الحيوانات، على نحو التأثير الملاحظ مع العقاقير المخدرة المسببة للهلوسة. وأضاف البروفسور قائلا إن العقار خاضع لاختبارات السلامة في الآونة الراهنة، قبل الشروع في نقل التجارب من البيئة الحيوانية إلى المجال البشري في مراحله الأولى المبكرة.

قد يهمك ايضًا:

العقاقير الخافضة للكوليسترول تقلل فرص ظهور الخلايا السرطانية

 

دراسة تؤكّد أن العقاقير المخدّرة يمكن أن تؤدي إلى الصمم

 

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مخدر «غير مهلوس» علاج واعد للصحة العقلية والحالات العصبية مخدر «غير مهلوس» علاج واعد للصحة العقلية والحالات العصبية



إطلالات الإعلامية الإماراتية مهيرة عبد العزيز بالجينز

دبي - عمان اليوم

GMT 22:53 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

الصفدي يهدد من واشنطن القدس خط أحمر
 عمان اليوم - الصفدي يهدد من واشنطن القدس خط أحمر

GMT 13:25 2021 الثلاثاء ,04 أيار / مايو

كيف تصمّم منزلك استعداداً للعيد المبارك
 عمان اليوم - كيف تصمّم منزلك استعداداً للعيد المبارك

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24
omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab