سامي الطاهري يهاجم الشاهد بسبب التحوير الوزاري
آخر تحديث GMT17:01:18
 عمان اليوم -

كشف لـ"العرب اليوم" عن خرق مباديء وثيقة قرطاج

سامي الطاهري يهاجم الشاهد بسبب التحوير الوزاري

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - سامي الطاهري يهاجم الشاهد بسبب التحوير الوزاري

الأمين المساعد للاتحاد العام للشغل التونسي، سامي الطاهري
تونس - حياة الغانمي

اعتبر الأمين العام المساعد في الاتحاد العام للشغل في تونس، سامي الطاهري، في تعليقه على التحوير الوزاري، أن وثيقة قرطاج قائمة على مبدأ أساسي وهو الوفاق غير أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد، كأنه أطلق رصاصة الرحمة على هذه الوثيقة وأنهى مسألة الوفاق.

وكشف سامي الطاهري، في حوار خاص لـ"العرب اليوم"، أن الشاهد اعتمد سلطاته ولم يعتمد على الوفاق وبالتالي نسف أهم مبدأ في وثيقة قرطاج، وفق تعبيره، وأضاف إن التحوير الوزاري يمس وزارة مهمة جدا وتعيين وزير من منظمة الأعراف في وزارة الوظيفة العمومية يدخل في إطار العبث.

وأوضح الأمين العام، أن خليل الغرياني، لا يؤمن بالوظيفة العمومية ولا بالقطاع العام، كما أشار إلى وجود برنامج وخطة واستراتيجية جاهزة لمحاولة تفكيك القطاع العام، وأضاف الطاهري، أنها ليست المرة الأولى الذي يخرق فيها يوسف الشاهد، وثيقة قرطاج فقد تسبب قانون المالية لعام 2017، قبل أشهر من الآن في خلق مناخ متوتر بين الشاهد والمنظمة الشغيلة.
 
 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سامي الطاهري يهاجم الشاهد بسبب التحوير الوزاري سامي الطاهري يهاجم الشاهد بسبب التحوير الوزاري



ديانا حداد بإطلالات راقية وأنيقة بالفساتين الطويلة

بيروت ـ عمان اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 21:12 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 17:11 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

تتخلص هذا اليوم من بعض القلق

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 21:21 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab