رامي أبو الريش يؤكد صعوبة إدخال البضائع إلى غزة
آخر تحديث GMT19:58:22
 عمان اليوم -

كشف لـ"العرب اليوم" الوضع الصعب الذي يعيشه القطاع

رامي أبو الريش يؤكد صعوبة إدخال البضائع إلى غزة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - رامي أبو الريش يؤكد صعوبة إدخال البضائع إلى غزة

رامي أبو الريش
غزة – محمد حبيب

أكد مدير عام التجارة والمعابر في وزارة الاقتصاد الوطني في غزة رامي أبو الريش أن الاحتلال الإسرائيلي مازال يمنع إدخال الكثير من البضائع ومواد الخام التي تستخدم في المصانع وتصنيع الآلات في قطاع غزة، على الرغم من سماحه بإدخال 800 شاحنة يوميًا عبر معبر كرم أبو سالم التجاري.

وأوضح أبو الريش في مقابلة خاصة مع "العرب اليوم"، أن الاحتلال الإسرائيلي زاد من عدد الأصناف في قوائم السلع الممنوعة من دخول قطاع غزة لتصل إلى 500 صنف، مؤكداً أنّ الاحتلال يشدد الحصار على القطاع الذي يقطنه مليونا فلسطيني، وأشار أبو الريش أن  الاحتلال يسمح بإدخال 800 شاحنة يومياً عبر معبر كرم أبو سالم، منها ما يقارب من 400- 450 شاحنة محملة بمواد البناء الخاصة بإعمار القطاع، وأخرى محملة بالمساعدات والمواد الغذائية المجمدة والألبان والملابس والأدوات الكهربائية.

وقال أبو الريش :"إدراج أصناف ممنوعة بات بشكل شبه يومي، وبلغ منذ بداية العام 2017، مائة صنف جديد، لتبلغ في مجملها خمسمائة، ما يعني تأزيم الأوضاع بما ينعكس على كل القطاعات الاقتصادية والصحية والتعليمية، ويؤخر تنفيذ مشاريع القطاع الخاص والمؤسسات العربية والدولية".

وأشار أبو الريش إلى تقليص أكثر من 5000 منشأة اقتصادية أعمالها في غزة بسب الحصار والسياسة الإسرائيلية في المعابر والتضييق على التجار، وأن دائرة المعابر التجارية تقوم بمراقبة العمل على معبر "كرم أبو سالم" من خلال التفتيش الجيد ومتابعة المواد الغذائية التي تدخل لغزة.

ولفت إلى أن الدائرة تقوم بتحرير أذونات البضائع المستوردة من الخارج، ولها دور في تحديد البضائع الواردة التي يتم إدخالها من المعبر، إضافة لتقنين بعض أذونات الاستيراد على بعض البضائع المستوردة، وأن دائرته تهتم بتسجيل الملكية الصناعية والوكالات التجارية، حيث أنه مسجل لدى وزارة الاقتصاد الوطني ما يزيد عن 90 وكالة تجارية، ولكن أقل من 40 فقط معمول بها، وأن هذه الدائرة والمتعلقة بالوكالات التجارية تقوم بحفظ حقوق التجار وأصحاب الشركات وحماية الملكية الصناعية والحفاظ على جودة المنتج من التقليد والغش من خلال توفير الحماية للعلامة التجارية المسجلة.

وتابع: "تقوم الدائرة بتسجيل العلامات التجارية المحلية والأجنبية وتقوم بإصدار عددين سنوياً، من خلال كتاب الوقائع الفلسطينية الذي يتيح الفرصة للجمهور للاطلاع على ما هو جديد بخصوص العلامات التجارية، ومعرفة صحتها خشية الوقوع في التزوير"، وأضاف أن دائرة العلامات ساهمت في توفير الحماية لأصحاب الوكالات التجارية السابقة، والمتعاقدين مع الشركات الأجنبية من خلال حمايتهم، ولكن في الوقت الحالي، قامت الدائرة برفع الحماية عن الوكالات التجارية وذلك لفتح المجال أمام السوق الحر والتجار، ومنعاً  للاحتكار وخلق المنافسة الشريفة بين التجار، وذلك ليجد المستهلك تخفيضاً في سعر البضائع.

وأكد أبو الريش، أنه بعد رفع الحماية عن بعض الوكالات التجارية، لحظ المستهلك انخفاضاً في الأسعار، متعهداً أن تقوم الإدارة العامة لحماية المستهلك بمتابعة جودة البضائع المستوردة بعد رفع الحمايات عن الوكالات التجارية، وفي نهاية حديثه شدّد على ضرورة قيام المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال لإنهاء هذا الحصار الذي يخالف القانون الدولي، وفتح المعابر، مع حرية دخول المواد الخام والمواد اللازمة، وحرية حركة الأفراد.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رامي أبو الريش يؤكد صعوبة إدخال البضائع إلى غزة رامي أبو الريش يؤكد صعوبة إدخال البضائع إلى غزة



النجمات اللبنانيات بتصاميم فساتين عصرية مُميزة

بيروت ـ عمان اليوم
 عمان اليوم - بايدن يرد على منتقديه ويؤكد أن العمر زاده حكمة

GMT 14:43 2024 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

"معركة المتصفح" تشتعل بين غوغل وأبل
 عمان اليوم - "معركة المتصفح" تشتعل بين غوغل وأبل

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 17:31 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 20:41 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 19:34 2020 الخميس ,28 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab