بليرو ماغي يؤكّد الرغبة في التعاون مع السعودية
آخر تحديث GMT09:02:51
 عمان اليوم -

تعهد بتذليل عقبات الاستثمار وشرح التسهيلات المُقدمة

بليرو ماغي يؤكّد الرغبة في التعاون مع السعودية

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - بليرو ماغي يؤكّد الرغبة في التعاون مع السعودية

وزير الزراعة البرازيلي بليرو ماغي
برازيليا - العرب اليوم

أكد وزير الزراعة والثروة الحيوانية والتموين الغذائي البرازيلي بليرو ماغي، أن بلاده على أهبة الاستعداد، للتعاون مع السعودية في مجال الغذاء، وسد حاجة السوق من اللحوم وغيرها من المنتجات الغذائية الحيّة والمصنعة، وفقا لـ"رؤية المملكة 2030"، والتي اعتبرها محفزًا حقيقيًا لتحقيق ذلك. 

وأضاف ماغي أنه بحث مع وزير الزراعة السعودي، المهندس عبد الرحمن الفضلي، خلال زيارته الأخيرة للرياض، التحديات التي تواجه السعوديين والبرازيليين في القطاع الخاص، فيما يتعلق بالاستثمار في الإنتاج الحيواني والنباتي بمختلف أنواعه، وتعزيز التعاون بين البلدين في هذا المجال، حيث قال : "سنتوسع في التعاون مع القطاعين العام والخاص في السعودية، وسنعمل على إيجاد حلول للمعوقات التي تمنع الاستيراد أو التصدير من الدولتين، إذ إن لدينا علاقة متينة تقترب من 40 عامًا مع المملكة وهي علاقة دائمة ومشجعة ومليئة بالود والتعاون". 

وعمّا أُثير حول الاشتباه في وجود إصابات باللحوم المستوردة من البرازيل، أوضح ماغي أن ما حدث أخيرًا في البرازيل ليس له علاقة بجودة المنتج، ولكن هناك أمور تتعلق بأشخاص يعملون داخل المجازر جرى اتهامهم بمشكلات إدارية بحتة، ولم يُفتح أي تحقيق في جودة المنتج أو صحة سلامته للمستهلك، ولفت إلى أن ما جرى، هو أن مؤتمرًا صحافيًا للبوليس البرازيلي، تحدث عن جودة المنتج دون أي إثباتات أو وقائع وأدلة، مشددًا على أن ما حدث هي مشكلات وتحفظات إدارية وبيروقراطية فقط، إذ أن البرازيل تصدّر إلى أكثر من 150 دولة في العالم، وتتبع الإجراءات العالمية للحفاظ على سلامة المنتج والمستهلك. 

وتحدث عن الاشتباه في وجود حالات جنون بقر في البرازيل، حيث قال: "أذكر أن هذه الشائعة حدثت عام 2012 ولكن لم يحدث تأكيد أي حالة، وكل ما حدث اشتباه، وهذا أمر مهم جدا، وطبًقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن البرازيل ليس لديها أي حالة اشتباه بحالة جنون البقر"، كما أكد أن بلاده تهدف إلى تشجيع الاستثمار السعودي في الأمن الغذائي في البرازيل، مشيرًا إلى وجود آفاق للتعاون بين السعودية والبرازيل، وفقا لـ"رؤية 2030" و"برنامج "التحول الوطني 2020"، حيث تابع: "البرازيل دولة صديقة للمملكة، ولدينا علاقات دبلوماسية على أعلى مستوى، ولدينا احترام تام لجميع التعاقدات التي نقوم بها مع أي دولة كانت فما بالك مع صديقتنا السعودية". 

وتطرق ماغي إلى أن بلاده ستجد برامج مهمة تشجع على الاستثمار السعودي في الأمن الغذائي في البرازيل، بما يحقق "الرؤية السعودية 2030"، مضيفًا بقوله : "شرحنا للجهات المعنية، بكل شفافية، أهمية المرحلة المقبلة بخصوص الاستثمار الخارجي في الأمن الغذائي في البرازيل"ن متابعًا أنه على البرازيل أن توضح للمستثمرين بشفافية تامة كيفية دخولهم للسوق البرازيلية والعمل فيها، وأن بلاده تستحوذ على 63%من سوق اللحوم السعودية. 

وأكد وزير الزراعة البرازيلي أن برازيليا تتعهد للرياض بتذليل عقبات الاستثمار وإنشاء مكتب وملحق بالسفارة ومجلس أعمال مشترك، كما أبدى رغبته في الموافقة على طلب قطاع الأعمال السعودي، وذلك بإنشاء مكتب داخل السفارة البرازيلية في السعودية، وملحق تجاري في السفارة البرازيلية في الرياض لهذا الغرض، مرحبًا بالصادرات السعودية لبلاده وفي مقدمتها التمور السعودية كما أوضح أن اقتصاد بلاده ينمو بقوة، منوهًا بالمنجزات فيما يتعلق بقوانين الاستثمار والفرص المتاحة والتسهيلات التي تقدمها الحكومة، مبينًا أن بلاده أحدثت تحولات وتعديلات دستورية مهمة، يتوقع أن تدفع بالاستثمار المشترك لدرجات أفضل. 

وأشار ماغي إلى أن البرازيل تحتل المرتبة الأولى عالميًا، فيما يتعلق بمنتجات البن والقهوة وعصير البرتقال، والثانية عالميًا في منتج الصويا، ولفت إلى أن حجم صادرات بلاده لدول العالم، يبلغ 85 مليار دولار، منوهًا أن 61% من الأراضي البرازيلية، تعتبر أراضي طبيعية وبكرًا، منها 19% خاصة بتربية المواشي، و8%مخصصة للزراعة.

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بليرو ماغي يؤكّد الرغبة في التعاون مع السعودية بليرو ماغي يؤكّد الرغبة في التعاون مع السعودية



النجمات اللبنانيات بتصاميم فساتين عصرية مُميزة

بيروت ـ عمان اليوم

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab