ستيوارت يبحث التبادل التجاري مع المغرب
آخر تحديث GMT15:55:47
 عمان اليوم -

خلال زيارة رسمية إلى الرباط تعد الأولى له منذ تعيينه

ستيوارت يبحث التبادل التجاري مع المغرب

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - ستيوارت يبحث التبادل التجاري مع المغرب

وزير الاستثمار البريطاني غراهام ستيوارت
الرباط ـ العرب اليوم

بدأ وزير الاستثمار البريطاني غراهام ستيوارت، أمس الخميس، زيارة إلى المغرب لبحث الفرص الجديدة للاستثمار والتبادلات التجارية بين البلدين.

وأوضحت وزارة التجارة الدولية البريطانية، في بيان لها، أن هذه الزيارة التي تستمر إلى الثاني من يونيو / حزيران الحالي، تندرج في إطار سلسلة من الزيارات الرسمية والأحداث التي تبرهن عن رغبة المملكة المتحدة في تسجيل حضور تجاري أكبر في البلاد".

وخلال هذه الزيارة، التي تعتبر الأولى من نوعها لستيوارت منذ تعيينه وزيرًا للاستثمار في يناير / كانون الثاني 2018، سيقوم المسؤول البريطاني بزيارة مشروعات مختلفة لتطوير البنيات التحتية، وسيلتقي عددًا من المسؤولين الحكوميين لمناقشة مشروعات قيد الإنجاز والفرص الجديدة للتجارة وللاستثمار.

وقال ستوارت، في تصريح عشية الزيارة "إنني سعيد بالتوجه إلى المغرب، البلد الذي تربطه بالمملكة المتحدة علاقة تجارية متصاعدة بقيمة بلغت في سنة 2016 نحو 2.6 مليار جنيه إسترليني"، مضيفًا إن "للمملكة المتحدة الكثير لتقدمه للقطاعات الرئيسية في المغرب كالتعليم والطاقة"، مضيفًا "إننا مستعدون لدعم المقاولات البريطانية التي ترغب في التصدير لهذه السوق الصاعدة والواعدة".

وأوضح سفير بريطانيا بالمغرب، من جانبه، أن هذه الزيارة تعتبر الأولى لوزير بريطاني للاستثمار منذ أزيد من أربع سنوات، كما أنها الزيارة الثنائية التاسعة لوزراء للبلدين خلال الأشهر التسعة الماضية، مشيرًا إلى أن زيارة ستوارت تأتي في أعقاب الزيارة التي قام بها المبعوث التجاري لرئيسة الوزراء، أندريو موريسون، للمغرب في فبراير / شباط 2018".

وأكد الدبلوماسي البريطاني وجود إمكانات حقيقية للتجارة بين المملكة المتحدة والمغرب، وهو ما أكدته "الزيارة الأخيرة الناجحة للمكتب الشريف للفوسفات، التي نظمتها غرفة التجارة البريطانية، والمنتدى بشأن التجارة والاستثمار الذي نظم بلندن، وكذا أيام سوق الرساميل خلال شهر أبريل / نيسان".

وقال السفير البريطاني "نتوقع أن تتيح عملية "بريكست" فرصًا تمكننا من زيادة تبادلاتنا التجارية الثنائية لتتجاوز سقف 2.6 مليار جنيه إسترليني من المنتوجات والخدمات التي نتبادلها حاليًا"، مشيرًا إلى أنه يتم استغلال الفرص المتاحة بالشكل المطلوب، وأنه لا يوجد أي سبب يمنع المملكة المتحدة من أن تصبح شريكًا للمقاولات المغربية".

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ستيوارت يبحث التبادل التجاري مع المغرب ستيوارت يبحث التبادل التجاري مع المغرب



هيفاء وهبي تزداد أناقة وأنوثة بإطلالات جذّابة في الفستان القصير

القاهرة ـ عمان اليوم

GMT 15:53 2024 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

باسل خياط بإطلالات صيفية تناسب الرجل العصري
 عمان اليوم - باسل خياط بإطلالات صيفية تناسب الرجل العصري

GMT 15:37 2024 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

وجهات سياحية أوروبية لقضاء إجازة صيفية لا تنتسى
 عمان اليوم - وجهات سياحية أوروبية لقضاء إجازة صيفية لا تنتسى

GMT 11:34 2024 الإثنين ,15 تموز / يوليو

أفكار مناسبة لديكور المداخل الصغيرة
 عمان اليوم - أفكار مناسبة لديكور المداخل الصغيرة

GMT 15:34 2024 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

عيوب ومميزات كلًا من سيارات السيدان والهاتشباك
 عمان اليوم - عيوب ومميزات كلًا من سيارات السيدان والهاتشباك

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab