القصبي يجري سلسلة اجتماعات للتعريف بتحولات بيئة الاقتصاد
آخر تحديث GMT10:57:39
 عمان اليوم -

حراك سعودي في أميركا لعرض الفرص الاستثمارية

القصبي يجري سلسلة اجتماعات للتعريف بتحولات بيئة الاقتصاد

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - القصبي يجري سلسلة اجتماعات للتعريف بتحولات بيئة الاقتصاد

وزير التجارة ماجد القصبي
الرياض - عمان اليوم

تجري السعودية حالياً حراكاً حكومياً للترويج للمملكة كوجهة استثمارية وسياحية، ومنصة للفرص التجارية المتاحة في 5 قطاعات حيوية، تضمنت الصحة، والطاقة، والصناعة، والسياحة، والخدمات المالية، وذلك عبر عدد من الولايات الأميركية.

وانعقد أول من أمس منتدى قادة الأعمال الأميركيين والسعوديين الذي يأتي ضمن جولة يجريها الدكتور ماجد القصبي، وزير التجارة، في الولايات المتحدة للترويج للاستثمار في البلاد، تشمل مدن واشنطن، ونيويورك، وبوسطن، لعقد سلسلة اجتماعات لترويج الفرص الاستثمارية القائمة في المملكة في كثير من القطاعات، هي: الصحة، والطاقة، والصناعة، والسياحة، والخدمات المالية.

وأمام حضور 110 من كبار المستثمرين الأميركيين، أكد القصبي، أن اقتصاد المملكة يشهد منذ انطلاق «رؤية 2030» في عام 2016، تبدلات جذرية أدت إلى فتح كثير من القطاعات الجديدة أمام المستثمرين الأجانب، ودفعت اقتصاد المملكة إلى المرتبة الـ18 عالمياً.

وقال «المملكة تفتح ذراعيها للجميع من مستثمرين وزائرين، لاستكشاف الفرص التي تزخر بها سياحياً واقتصادياً وثقافياً وإنسانياً»، محدداً كثيراً من الفرص التي تزخر بها المملكة، وبخاصة وجود الثروات الطبيعية والموقع الجغرافي الذي يتوسط ثلاث قارات؛ ما يشكل عقدة مواصلات رئيسية للبشر والبضائع، إلى جانب رمزية المملكة دينياً وإنسانياً، والثروة البشرية التي تمتلكها لناحية الخبرات والمعرفة.

وأفاد وزير التجارة، بأن «السعودية تعيش وسط منطقة حيوية سريعة النمو تضم أكثر من 424 مليون مستهلك، كما يوجد أكثر من ملياري مستهلك يحتاجون إلى قرابة 3 ساعات من السفر الجوي للوصول إليهم، بجانب لعب دور قيادي عالمي على صعيد الطاقة منذ سنوات، علاوة على ثرواتنا الطبيعية الأخرى التي تجعلنا منصة ممتازة للتصنيع والتطوير الإنتاجي في كثير من القطاعات والصناعات التي تحتاج إلى موارد كبيرة من الطاقة».

وأوضح القصبي آخر التطورات على صعيد بيئة الأعمال في المملكة، التي تحولت بفضل التحسين الكبير الذي شهدته مؤخراً إلى عنصر رئيسي لجذب المواهب والخبرات والاستثمارات الدولية في القطاع الخاص، مشدداً على أن المملكة حققت كثيراً في الفترة الماضية، وهي تستعد لتحقيق إنجازات أكبر حتى 2030.

ولفت وزير التجارة إلى توقعات صندوق النقد الدولي باستمرار النمو الاقتصادي في المملكة خلال العامين المقبلين بواقع 1.9 في المائة و2.2 في المائة على التوالي، مدعوماً بالإنفاق الحكومي المرتفع الذي يجعل المملكة ثامن أكبر دولة منفقة في العالم نسبة إلى ناتجها المحلي، ومع ذلك تحافظ على مستويات استدانة هي بين الأدنى عالمياً نسبة إلى ناتجها المحلي، بنسبة لا تزيد على 20 في المائة.

ودعا القصبي في كلمته جميع المستثمرين الحاضرين لزيارة المملكة، والمشاركة في استكشاف الفرص الواعدة التي توفرها، مشيراً إلى فتح باب التملك الكامل للمستثمرين الأجانب.
وشهد منتدى قادة الأعمال السعودي - الأميركي الذي استضافته واشنطن الاثنين الماضي مشاركة نخبة من كبريات الشخصيات، على رأسها وزير التجارة الأميركي ويلبر روس، وسفير الولايات المتحدة في الرياض جون أبي زيد، والأميرة ريما بنت بندر، سفيرة خادم الحرمين الشريفين في واشنطن، وكوش شوكسي، نائب رئيس الغرفة الأميركية للتجارة لشؤون الشرق الأوسط.

قد يهمك أيضا:

المملكة العربية السعودية تعلن افتتاح أربع قنصليات في العراق

القصبي يؤكد أن "مؤتمر الجودة" يستعرض تجارب الدول العالمية

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القصبي يجري سلسلة اجتماعات للتعريف بتحولات بيئة الاقتصاد القصبي يجري سلسلة اجتماعات للتعريف بتحولات بيئة الاقتصاد



هيفاء وهبي تزداد أناقة وأنوثة بإطلالات جذّابة في الفستان القصير

القاهرة ـ عمان اليوم

GMT 11:34 2024 الإثنين ,15 تموز / يوليو

أفكار مناسبة لديكور المداخل الصغيرة
 عمان اليوم - أفكار مناسبة لديكور المداخل الصغيرة

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab