وزير الطاقة السعودي يوضّح أنّ التعافي الاقتصادي يبقى قوياً في الصين والهند
آخر تحديث GMT23:12:47
 عمان اليوم -

أكّد أنه يجب على "أوبك بلس" الاستعداد للتحرك وفقاً لمتطلبات السوق

وزير الطاقة السعودي يوضّح أنّ التعافي الاقتصادي يبقى قوياً في الصين والهند

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - وزير الطاقة السعودي يوضّح أنّ التعافي الاقتصادي يبقى قوياً في الصين والهند

وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان
الرياض - عمان اليوم

قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، إن التعافي الاقتصادي يبقى قويا في آسيا خاصة الصين والهند.وأضاف في كلمة مع انطلاق اجتماع لجنة أوبك+ الوزارية المشتركة لمراقبة خفض الإنتاج، أن مستويات تعويض فائض الإنتاج السابق في أوبك+ مرضية.ولفت الأمير عبدالعزيز بن سلمان إلى أنه يجب على أوبك+ الاستعداد للتحرك وفقا لمتطلبات السوق.

 وقال "حققنا 99.5% من المستهدفات التي وضعناها في إبريل الماضي، وعلينا أن ننتبه للإنتاج الجديد الذي دخل إلى أسواق النفط".وزير الطاقة السعودي أشار إلى أن الشهر الجاري شهد تطورات متسارعة، وأبرزها أخبار لقاحات كورونا.وفي سياق متصل، أبدى نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، اتفاقه مع وزير الطاقة السعودي في الحاجة للتمسك بالتعهدات.وقال نوفاك إن بلاده ترى أن التعاون مع أوبك مهم للغاية.وأضاف "تركيزنا يجب أن ينصب على ما بعد الجائحة، مهمتنا الأساسية تقديم توصيات لحماية توازن السوق، وسوق النفط مستقرة الآن وليست متوازنة"

نوفاك أشار إلى أن القيود الجديدة المرتبطة بكوفيد-19 ذات تأثير أقل على الطلب على النفط حاليا.وأكد أن المهمة الأساسية تقديم توصيات لحماية توازن السوق.وبدأت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، فيما يعرف بأوبك بلس، اجتماعات أمس الاثنين، لبحث اتخاذ مزيد من الإجراءات لدعم سوق النفط في 2021، وذلك في وقت تضغط فيه الموجة الثانية من فيروس كورونا على الطلب والأسعار.وكان من المقرر أن ترفع أوبك بلس، الإنتاج مليوني برميل يوميا في يناير كانون الثاني في إطار تخفيف تدريجي لتخفيضات غير مسبوقة للإمدادات. وفي ظل نزول الأسعار، تبحث أوبك+ تأجيل الزيادة أو حتى تعميق الخفض.

وقال مصدر بأوبك بلس أمس، إن امتثال أوبك+ في أكتوبر تشرين الأول تراجع إلى 96% من 101% عند حسابه مع الأخذ في الاعتبار تخفيضات للتعويض عن إنتاج زائد في الماضي من جانب بعض الدول الأعضاء.وأضاف المصدر أن المجموعة لا يزال يتعين عليها تنفيذ تخفيضات نفط تعويضية تبلغ 2.35 مليون برميل يوميا مقابل 2.33 مليون قبل شهر.

قد يهمك ايضًا:

شركات "أمازون" و"غوغل" و"فيسبوك" تُحقّق أرباحًا هائلة في الربع الثالث

"أمازون" الأميركية تُفاجئ موظّفيها وتسمح لهم بالعمل من المنزل لمدّة 8 أشهر

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الطاقة السعودي يوضّح أنّ التعافي الاقتصادي يبقى قوياً في الصين والهند وزير الطاقة السعودي يوضّح أنّ التعافي الاقتصادي يبقى قوياً في الصين والهند



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

إليكِ أجمل إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو" استوحي منها إطلالتكِ

القاهرة - عمان اليوم

GMT 03:32 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 عمان اليوم - موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 03:42 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

نقدم خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 عمان اليوم - نقدم خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 08:44 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 عمان اليوم - أفضل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها
 عمان اليوم - أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab