فرص استثمارية في صناعة الهيدروجين الأخضر في المنطقة الحرة وميناء صلالة
آخر تحديث GMT06:54:14
 عمان اليوم -
سقوط جرحى جراء إطلاق نار في قاعدة عسكرية شمال واشنطن جيش العدو الاسرائيلي يرفع درجة التأهب على الحدود الشمالية مع لبنان خشية تكرار إطلاق جهات فلسطينية صواريخ من الجنوب على خلفية التوتر الحاصل مع قطاع غزة "البنتاغون" يؤكد أن هناك جهداً دولياً تشارك فيه عدة دول لتأمين عمليات الإجلاء من كابول ويتواصل مع "طالبان" لتسهيل الممر الآمن للأفراد الذين يريدون الوصول إلى المطار "البنتاغون" يعلن عن انطلاق 25 طائرة عسكرية من كابول اليوم ونقل 16 ألف شخص من هناك في الساعات الأخيرة واشنطن تفرض عقوبات على مسؤول عسكري أرتيري كبير بتهمة ارتكاب جرائم في إقليم تيغري الإثيوبي مقتل 5 أشخاص وإصابة 6 آخرين في حريق على منصة نفط بحرية في خليج المكسيك والبحث جار عن مفقودين البيت الأبيض يعلن أن واشنطن تستطيع إجلاء جميع الاميركيين من أفغانستان بحلول نهاية الشهر طائرات الاحتلال الإسرائيلي تستهدف موقعاً للمقاومة الفلسطينية غرب خانيونس جنوب قطاع غزة وزير الدفاع الأميركي يؤكد على مواصلة التنسيق مع "طالبان" لخفض التوتر في محيط المطار طالبان تعلن "عفواً عاماً" عن مسؤولي الحكومة الأفغانية وتدعوهم للعودة إلى العمل
أخر الأخبار

فرص استثمارية في صناعة الهيدروجين الأخضر في المنطقة الحرة وميناء صلالة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - فرص استثمارية في صناعة الهيدروجين الأخضر في المنطقة الحرة وميناء صلالة

ميناء صلالة
مسقط - عمان اليوم

تقدم المنطقة الحرة بصلالة وميناء صلالة فرصًا استثماريًا واعدةً في صناعة الهيدروجين الأخضر تتضمن حوافز ومزايا تغطي كل حلقة في سلسلة قيمة الهيدروجين الأخضر بدءًا من مصادر الطاقة المتجددة إلى الخدمات، وتتمتع المنطقة بإمكانات عالية وموارد غنية للإشعاع الشمسي وطاقة الرياح بمتوسط سرعة تتراوح بين 9 إلى 10 أمتار في الثانية، بالإضافة إلى بنية أساسية للشحن على مستوى عالمي في ميناء صلالة، مما يجعلها موقعًا مهمًا لمركز عالمي لإنتاج وتصدير الهيدروجين والأمونيا الخضراء.

وعلى مستوى البنية الأساسية يحتوي ميناء صلالة على مرافق تخزين السوائل السائبة بطاقة استيعابية تبلغ 230 ألف متر مكعب، وخطوط أنابيب نفاثة، وممر الخدمات بطول 4.6 كم، يتيح نقل السوائل عبر الأنابيب من المنطقة الحرة بصلالة إلى الميناء.

وأعلنت المنطقة الحرة بصلالة في نوفمبر الماضي عن إنجازها مشروع تهيئة مساحة 68.8 ألف متر مربع من الأراضي للمستثمرين، ضمن مساعيها لإيجاد بيئة استثمارية جاذبة تتسم بالتنافسية في خدمة الزبائن المحليين والعالميين، يشمل ذلك تجهيز البنية الأساسية والخدمات العامة.

وشهد أكتوبر الماضي توقيع تحالف دولي لاتفاقية تطوير مشتركة لتطوير مشروع الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء في المنطقة الحرة بصلالة، ويستهدف المشروع إنتاج ما يصل إلى ألف طن يوميًا من الأمونيا الخضراء باستخدام مصنع الأمونيا الحالي التابع لمجموعة «أوكيو» في صلالة.

    دعم المستثمرين

وفي الربع الأخير من العام الجاري أعلنت المنطقة الحرة بصلالة عن انتهاء الأعمال الإنشائية لسبعة مشاريع متنوعة كالآتي: «أوكيو صلالة للغاز البترولي المسال»، و«خلف للتجارة»، و«الدرة للتجارة»، وشركة «خط الحرير العربي» و«البادية للتجارة»، وشركة «باراس للاستيراد والتصدير»، و«راجح اللوجستية» المختصة في التخليص الجمركي وتموين السفن بالمواد الغذائية والوقود والصيانة وتقدم خدمات الشحن إلى اليمن ومناطق القرن الأفريقي كالصومال، وتقدم حلولًا لوجستيةً متكاملةً لشحن البحري.

وتسعى المنطقة الحرة بصلالة إلى دعم المستثمرين في كل مرحلة ابتداءً من التأسيس والتشييد وحتى مرحلة التشغيل، وتقديم حوافز ومزايا لجذب الاستثمارات كإعفاء من الضرائب ومن الرسوم الجمركية، وملكية أجنبية بنسبة 100%، وخدمات المحطة الواحدة، وقدرة الوصل إلى الأسواق شبه القارة الهندية وشرق إفريقيا والبحر الأحمر والخليج العربي والأسواق الإقليمية الرئيسية، بما في ذلك آسيا وأوروبا. وتقدم المنطقة نظام موحد إلكتروني للمحطة الواحدة والذي يسهل جميع عمليات التسجيل بما في ذلك جميع التراخيص والتصاريح، وإجراءات جمركية سريعة التتبع كإجراءات الاستيراد والتصدير وإعادة التصدير السلس، وكفاءة علمية لإصدار شهادة المنشأ، كما تقدم المنطقة تسجيل وترخيص بشكل سلس، وتدعم التأشيرات، حيث يمكن إكمال جميع الطلبات المتعلقة بالتأشيرة في مكتب سند الموجود في المحطة الواحدة، ويتم تقديم سبعة أنواع من التأشيرات للشركات لخدمة موظفيها وشركائها وعائلاتهم.

    مركز غذائي

ترسّخ المنطقة الحرة بصلالة مكانتها كمركز غذائي من خلال موقعها الجغرافي الذي يتيح سهولة الوصول إلى المواد الخام والأسواق. بالإضافة إلى الحوافز الاقتصادية التي تقدمها للمستثمرين وتوفر الخدمات اللوجستية، ففي جانب توفر المواد الخام فتبعد المناطق الزراعية بالنجد عن المنطقة الحرة نحو 150 كم، وتوفر الثروة السمكية المحلية والمياه النقية، كما أن المناطق الزراعية في شرق إفريقيا والهند قريبة منها، حيث يستغرق الوصول إلى شرق إفريقيا خمسة أيام، وإلى الهند 6 أيام.

وتقدم المنطقة الحرة بصلالة حوافز وتوفر أراضي ووحدات صناعية جاهزة، وخدمات المحطة الواحدة، ومن ناحية النقل والتوزيع تعد المنطقة مجاورة لأكبر موانئ الحاويات في العالم، وتوفر خدمة الشحن الجوي للمواد الغذائية لأكثر من 200 وجهة، وبنية أساسية ذات مواصفات عالمية في جودة الطرق.

وارتفع عدد مشاريع الصناعات الغذائية في المنطقة الحرة بصلالة إلى ١٨ مشروعًا بنهاية عام ٢٠٢٠م، ومن أهم المنتجات الغذائية المنتجة في المنطقة الحرة بصلالة، الحليب ومنتجات الألبان، والمياه المعدنية والمشروبات الغازية، والحلاوة الطحينية، والتجميد وتعليب الأسماك، ومن المشاريع في مرحلة ما قبل الإنتاج مياه فواره ومياه بنكهات، والعسل الطبيعي، والحلويات، والعصائر، والطحين، والكيك والبسكويت والويفر والشوكولاته.

    منظومة اللوجستيات الجوية

توفر المنطقة الحرة بصلالة وصولاً أسهل وأكثر فاعلية إلى الأسواق الرئيسية في دول مجلس التعاون الخليجي وشرق إفريقيا والهند، من خلال الاستفادة من منظومة اللوجستيات الجوية في سلطنة عمان، والموقع الجغرافي الاستراتيجي لصلالة، حيث تصل القدرة الاستيعابية للشحن إلى أكثر من 100 رحلة جوية في اليوم، وحصد مطار صلالة على تصنيف 5 نجوم في فئة المطارات الإقليمية، وتوفر الشحن الجوي إلى أكثر من 200 وجهة حول العالم لنقل البضائع بما في ذلك البضائع التي يتطلب التحكم في درجة حرارتها، والقدرة على استقبال أنواع الطائرات الكبيرة، وتوفر المستودعات مع إمكانية التحكم في درجة الحرارة لتناسب المنتجات الطبيعة والغذائية.

    مركز لوجستي رائد

يتكامل دور المنطقة الحرة بصلالة وميناء صلالة للاستفادة من موقع صلالة على ممر الشحن الرئيسي بين الشرق والغرب لجعلها مركزًا عالميًا للأنشطة الصناعية واللوجستية، ومركزا لوجستيا رائدا في النقل البحري، الأمر الذي عزز من جاذبيتها لمزودي الخدمات اللوجستية ووكلاء خطوط الشحن، ويربط الميناء أكثر من 3000 سفينة مع أكثر من 52 ميناء سنويا، وتتيح ميزة «خليج عميق طبيعي» سهولة الاقتراب من الرصيف لجميع أحجام السفن، ومركز متعدد الوسائط مع وصلات بحرية وبرية وجوية تقع على مسافة قصيرة، واتفاقية التجارة الحرة الأمريكية التي تتيح الإعفاء الضريبي على البضائع وإجراءات جمركية بسيطة وتعريفات تنافسية، وتعزز المنطقة الحرة بصلالة القطاع اللوجستي بمزايا وحوافز فريدة تتيح للشركات التي تعتمد بشكل كبير على النقل البري فرصة مثالية للنمو بأعلى كفاءة تشغيلية وأفضل جدوى اقتصادية، ومن بين مزايا النقل البري أن السلطنة احتلت المرتبة الـ 10 في مؤشر جودة الطرق، والمرتبة 15 في ربط الطرق، والمرتبة الثانية في العالم العربي، من حيث مكونات البنية الأساسية وفق تقرير التنافسية العالمية لعام 2019، وتعد السلطنة عضوًا في اتفاقية «التيير» وهي أداة تيسير التجارة الرئيسية لتعزيز عبور البضائع عبر طرق التجارة المباشرة إلى أسواق دول مجلس التعاون الخليجي والهند والأسواق الإفريقية، وجزء من الاتحاد الجمركي لدول مجلس التعاون الخليجي واتفاقية التجارة الحرة العربية العامة، والوصول المباشر إلى السوق اليمني خلال 3 ساعات فقط، وتوفر مستودعات مخصصة لتخزين عالي الجودة، وتم افتتاح طريق بطول 680 كم بين سلطنة عُمان والمملكة العربية السعودية، وشبكة طرق متطورة تربط المنطقة الحرة بصلالة وميناء صلالة ومطار صلالة
قد يهمك ايضاً

ضبط حاوية بداخلها 330 صندوق من مشتقات التبغ بميناء صلالة

ميناء صلالة يعلن عن عدد من الوظائف الشاغرة

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرص استثمارية في صناعة الهيدروجين الأخضر في المنطقة الحرة وميناء صلالة فرص استثمارية في صناعة الهيدروجين الأخضر في المنطقة الحرة وميناء صلالة



GMT 17:17 2021 الأربعاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

مشروع عُماني يستطيع تخزين نحو 200 مليون برميل من النفط

GMT 04:33 2021 الأحد ,26 كانون الأول / ديسمبر

إقبال المستثمرين يرفع سعر سهم بورصة مسقط

GMT 20:26 2021 الأربعاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع إنتاج الطاقة الكهربائية والمتجددة في سلطنة عُمان

GMT 15:31 2021 الثلاثاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق مؤتمر التحفيز الاقتصادي في مسندم العُمانية 6ديسمبر

مهيرة عبدالعزيز في إطلالات مبهجة باللون الأخضر

أبوظبي - عمان اليوم

GMT 11:53 2021 الأربعاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

أجمل إطلالات النجمات في عيد الميلاد هذا العام
 عمان اليوم - أجمل إطلالات النجمات في عيد الميلاد هذا العام

GMT 11:55 2021 الأربعاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الوجهات لقضاء أوقات ممتعة مع الأصدقاء
 عمان اليوم - أفضل الوجهات لقضاء أوقات ممتعة مع الأصدقاء

GMT 23:55 2021 الأربعاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

نصائح لاختيار أثاث منزل عملي ومريح
 عمان اليوم - نصائح لاختيار أثاث منزل عملي ومريح

GMT 17:19 2021 الأربعاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

قناة فرنسية تنشر تقريرًا عن تطور قطاع الصيد في سلطنة عمان
 عمان اليوم - قناة فرنسية تنشر تقريرًا عن تطور قطاع الصيد في سلطنة عمان

GMT 12:11 2021 الأربعاء ,29 كانون الأول / ديسمبر

الحزن يخيم على ماسبيرو عقب رحيل الإعلامية عزة الإتربي
 عمان اليوم - الحزن يخيم على ماسبيرو عقب رحيل الإعلامية عزة الإتربي

GMT 19:08 2021 الإثنين ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلالات مميزة مستوحاة من النجمة منى زكي
 عمان اليوم - إطلالات مميزة مستوحاة من النجمة منى زكي

GMT 15:38 2021 الثلاثاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الأماكن والوجهات السياحية في اليونان لخريف 2021
 عمان اليوم - أفضل الأماكن والوجهات السياحية في اليونان لخريف 2021

GMT 15:07 2021 الثلاثاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار متنوعة لدرج المنزل في الديكور الداخلي
 عمان اليوم - أفكار متنوعة لدرج المنزل في الديكور الداخلي

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab