أبوالغيط يأمل بتسوية سلمية لأزمة الحدود السودانية
آخر تحديث GMT11:34:51
 عمان اليوم -

أبوالغيط يأمل بتسوية "سلمية" لأزمة الحدود السودانية

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - أبوالغيط يأمل بتسوية "سلمية" لأزمة الحدود السودانية

الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط
القاهرة - عمان اليوم

 أعرب الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبوالغيط عن أمله في تسوية "سلمية" لأزمة الحدود بين السودان وإثيوبيا. جاء ذلك في لقاء جمع أبوالغيط بوزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، في مقر الجامعة بالقاهرة، صباح اليوم، قبيل انطلاق أعمال مجلس الجامعة الذي يعقد على مستوى وزراء الخارجية.

وفي بيان تلقت "العين الإخبارية" نسخة منه، أوضحت جامعة الدول أن أبوالغيط أكد التزام الجامعة الكامل بسيادة ووحدة أراضي الدولة السودانية، مجددا المساندة لكافة الإجراءات المشروعة التي تتخذها الخرطوم لبسط سيادتها وإنفاذ سلطتها على كامل أراضيها.

وأضاف البيان أن الأمين العام أعرب عن أمله في أن تتم تسوية الأزمة القائمة على الحدود السودانية الإثيوبية بالطرق السلمية، وعبر الحوار، وبشكل يحترم سيادة السودان على كامل أراضيه.

كما أكد التزام الجامعة بمواصلة مساندتها للدولة السودانية ومؤسساتها، ووقوفها مع أهل السودان في سبيل استكمال استحقاقات عملية الانتقال السياسي المهمة التي تمر بها البلاد.

وخلال اللقاء، بحث أبوالغيط مع مريم المهدي عدداً من القضايا الإقليمية ذات الأهمية المشتركة، مجددا التزام الجامعة الثابت بالحفاظ على الحقوق المائية لكل من مصر والسودان فيما يتصل بملف سد النهضة، ومساندتها للجهود المبذولة للتوصل إلى اتفاق عادل وقانوني وملزم حول هذه القضية، يراعي مصالح جميع الأطراف.

من جهتها، عبّرت وزيرة الخارجية السودانية عن خالص تقدير السودان لجهود الجامعة العربية الداعمة لها، والتزامها بمرافقة أهل السودان في عبور تحديات المرحلة الراهنة، واستكمال عملية الانتقال السياسي في البلاد.

ووفق البيان نفسه، أكدت المهدي حرص السودان على الاضطلاع بمسؤولياته في إطار الجامعة العربية، ودعم كل جهد يصب في تعزيز العمل العربي المشترك، والحفاظ على الأمن القومي العربي والمصالح العليا للعالم العربي.

وتفجرت أزمة بين السودان وإثيوبيا بشأن الحدود بين البلدين، حيث أعلنت الخرطوم استعادتها منطقة سيطرت عليها أديس أبابا منذ 25 عاما.

وهو الأمر الذي رفضته إثيوبيا، معتبرة أنه "اعتداء" من السودان، ودعت لسحب القوات إلى مواقعها السابقة على الحدود قبل التحركات التي بدأت في 6 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وفشل الجانبان في التوصل إلى صيغة توافقية للدخول في مفاوضات بعد اجتماعين للجنة الحدود المشتركة بين البلدين، لتأتي مبادرة رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت أملا في كسر هذا الجمود.

وانخرطت كل من الخرطوم وأديس أبابا في حراك دبلوماسي مكثف مع دول الإقليم للتعريف بمواقفهما من الخلاف على الحدود.

قد يهمك أيضا

أبو الغيط يرحب بإعلان تشكيل الحكومة اليمنية الجديدة

 

مصر تعلن إعادة ترشيح أحمد أبو الغيط أمينا عاما لجامعة الدول العربية

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبوالغيط يأمل بتسوية سلمية لأزمة الحدود السودانية أبوالغيط يأمل بتسوية سلمية لأزمة الحدود السودانية



GMT 12:46 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 عمان اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 11:59 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 عمان اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 15:49 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 عمان اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 11:51 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 عمان اليوم - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24
omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab