أنا الملك أتيت  لياسين سليماني عن دار فيسيرا
آخر تحديث GMT14:35:40
 عمان اليوم -

"أنا الملك أتيت" لياسين سليماني عن دار فيسيرا

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - "أنا الملك أتيت"  لياسين سليماني عن دار فيسيرا

الجزائر- حسين بوصالح

أصدر الكاتب المسرحي الجزائري ياسين سليماني، حديثًا، مسرحيته التي أوسمها "أنا الملك أتيت"، عن دار فيسيرا الجزائرية، في حلة جميلة غاص فيها  المؤلف داخل أعماق ذات الأنا التي تسكن الشاب المترف، الذي يترعرع في قصر الملك وسط البذخ، والخدم والجواري، وسبق لهذه المسرحية أن نشرت في مصر في طبعة خاصة، بعد مسرحيتيه "هواية أسامة" و"أهل الجنة". وجاء الكتاب في 80 صفحة، من الحجم المتوسط، وقد حظي بتقديم للكاتب الفلسطيني محمد بدرانة، ويتساءل كاتب "أنا الملك أتيت" بين طيات تفاصيل المسرحية، عن جوهر وكنه الحياة، عن المرض والهرم والموت، ويحاكي الحياة في عالميها الروحي والمادي. وجاء في تقديم بدرانة للمسرحية قوله "أديبنا ياسين سليماني، الأصيل، العربي الجزائريُّ، قد شحن كلّ كلمة بعناصر الإبداع والحركة، قاصدًا من القارئ أن يتركَ همومَ الحياة ومهامّ الدنيا ومسؤولياتها فينكبّ على نصّهِ ليلتهمَهُ دون حراكٍ حتّى تكتمل الحكاية، وينجح كاتبنا، صديقي الأصيل، في أسرِنا دون رحمة ونحن نركض ونلهثُ وراء نصّه الجميل في سجنه الأصيل، فالمغامرات ستأتينا تباعًا وعلى غير موعد، وصراع البقاء في حكاياهُ سيخلّف كلّ النّاس في السّماء السّابعة". وسبق لهذه المسرحية أن نشرت في مصر في طبعة خاصة، ويعّد ياسين سليماني من كتاب المسرحية الواعدين في الجزائر والوطن العربي، اشتغل في التعليم والصحافة وله العديد من الأعمال المنشورة في مختلف الصحف العربية، ومسرحيتان منشورتان "هواية أسامة" و"أهل الجنة".

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنا الملك أتيت  لياسين سليماني عن دار فيسيرا أنا الملك أتيت  لياسين سليماني عن دار فيسيرا



النجمة درة بإطلالة جذّابة وأنيقة تبهر جمهورها في مدينة العلا السعودية

الرياض ـ عمان اليوم

GMT 14:30 2024 الجمعة ,17 أيار / مايو

«عادل إمام» الحاضر الأقوى في سينما 2024
 عمان اليوم - «عادل إمام» الحاضر الأقوى في سينما 2024

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab