رأيت رام الله في طبعة تركية بعنوان فلسطين شعرا
آخر تحديث GMT09:48:49
 عمان اليوم -

"رأيت رام الله" في طبعة تركية بعنوان "فلسطين شعرا"

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - "رأيت رام الله" في طبعة تركية بعنوان "فلسطين شعرا"

أنقرة ـ وكالات

صدر في العاصمة التركية مؤخرا الترجمة التركية لكتاب "رأيت رام الله" للشاعر الفلسطيني الكبير "مريد البرغوثي"، وبعنوان "فلسطين شِعراً"، وكانت الطبعة الماليزية للكتاب قد صدرت قبل شهر، إضافة إلى العديد من الترجمات لعدة لغات، من بينها الانجليزية والاسبانية، التركية، الماليزية والاندونيسية، وغيرها. يذكر أن "رأيت رام الله" هو أشبه بسرد ذاتي عن حياة المنفى سجل فيها البرغوثي انطباعاته إثر العودة إلى وطنه "فلسطين" بعد غياب قسري طال ثلاثة عقود، وقد حاز الكتاب على جائزة نجيب محفوظ . ومن أجواء رأيت رام الله نقرأ: من السهل طمس الحقيقة بحيلة لغوية بسيطة: إبدأ حكايتك من "ثانيا"! و يكفي ان تبدأ حكايتك من "ثانيا" حتى ينقلب العالم. إبدأ حكايتك من "ثانيا" تصبح سهام الهنود الحمر هى المجرمة الاصيلة و بنادق البيض هى الضحية الكاملة! يكفي ان تبدأ حكايتك من "ثانيا" حتى يصبح غاندي هو المسؤل عن مآسي البريطانيين! يكفي ان تبدأ حكايتك من ثانيا حتى يصبح الفيتنامي المحروق هو الذي اساء الى انسانية النابالم! و تصبح اغاني "فكتور هارا" هى العار و ليس رصاص "بينوشيت" الذي حصد الالاف في استاد سنتياغو! يكفي ان تبدا حكايتك من ثانيا حتى تصبح ستي ام عطا هى المجرمة و ارييل شارون هو ضحيتها!

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رأيت رام الله في طبعة تركية بعنوان فلسطين شعرا رأيت رام الله في طبعة تركية بعنوان فلسطين شعرا



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 12:29 2024 السبت ,18 أيار / مايو

استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ
 عمان اليوم - استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab