رباعيات متمردة آخر إصدارات الشاعر عيسى درويش
آخر تحديث GMT09:48:49
 عمان اليوم -

"رباعيات متمردة" آخر إصدارات الشاعر عيسى درويش

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - "رباعيات متمردة" آخر إصدارات الشاعر عيسى درويش

دمشق ـ سانا

رباعيات متمردة مجموعة شعرية صادرة عن دار الغانم للثقافة تقع في 130 صفحة من القطع المتوسط تتضمن أشعارا نظمت على شكل رباعيات إلا أنها تحمل نفحات إنسانية وحكما تظهر خبرة حياة عاشها الشاعر في كثير من المجتمعات فاستفادت موهبته والتقطت بصيرته خلال حدثه كثيرا من المواقف التي تحولت إلى إضاءات في عالم الإنسان. تظهر المناقب الإنسانية مؤثرة على عواطف الشاعر ما جعله يكتبها ويحولها إلى شعر مملوء بالإحساس ونابض بالإنسانية ومحبة الإنسان للإنسان حتى تكون هذه الأشعار دافعا لمجتمع تسوده القيم ويخلو من الضغائن لذلك وجدت أهم الصفات الإنسانية كمعلم أساسي في قصائده يقول في رباعية الإيثار.. اجعل بمالك حصة وأفرج بها عثرا لغيرك إياك والمال الحرام فإنه جمر بصدرك لاشيء في الدنيا يدوم فهل عرفت مصير أمرك فإن فعلت الخير يبقى ما فعلت لحفظ ذكرك. ويدعو الشاعر درويش إلى المحبة بصفتها العامل الأساسي في تكوين المجتمع السليم والإسهام في البنية الصحيحة للقوة الإجتماعية التي يطمح الشاعر أن يتحلى بها مجتمعه ليكون نافعا وناجحا بين المجتمعات الإنسانية وفي الوقت عينه ينبذ الكره ويعري نتائجه معتبرا أن كل شيء أساسه الحب حتى العقيدة والإيمان إذا خلت من الحب تتحول إلى نفاق يخرب في الأرض ويفسد الإنسان يقول في قصيدة المحبة.. لا تكره أحدا فالكره عدو الإنسان يفتح أبواب الشر عليك ويأتي بالشيطان إفتح قلبك للحب اجعله طريقا للرحمن لاشيء أجمل في الدنيا من قلب يطفح بالإيمان. وفي المجموعة يبين الشاعر الصفات السلبية التي يحملها بعض البشر ويكشف الغطاء عن سلبياتها ومن أكثر هذه الصفات بشاعة الغرور الذي يرى الإنسان من خلاله أن الإنسان الآخر أدنى من مستواه ويعتبر نفسه أكثر المخلوقات رفعة دون أن يدرك اشمئزاز المجتمع ونفوره منه يقول في رباعية الغرور... ياأيها الإنسان لا يأخذك في الدنيا الغرور إنما الأيام أحلام وساعات تدور واتعظ لا شيء يبقى ليس في الموت كبير. وتبدو مكانة الوطن في عواطف الشاعر صاحبة الأولوية وفي مساحة خياله رائدة الوجود لذلك انتقى بمحبة تعابيره ومفرداته التي تفيض بالنقاء والوفاء حرصا على وصول الرسالة العظمى للمتلقي والتي فحواها أهمية الوطن عند الشاعر حيث تشتعل أحلامه ورغباته ليكون هذا الوطن صاحب الأولوية عند الجميع كما جاء عنده في رباعية الوطن... وطني ياقطعة من جنة.... كتب الله عليها وطنا وأنا المغرم في سوريتي... صارت القلب وصارت سكنا. أما الشعر فله شكل خاص ورؤية خاصة عند الشاعر درويش فيبين مكانته عنده وماذا يعني له كون الشعر هو وحده الذي يتمكن من عكس كل الحالات الإجتماعية والإنسانية وكل الحراكات الإجتماعية بسلبياتها وإيجابياتها فيعبئه فرحا وأحيانا حزنا ويعتبره انعكاسا للحب الحقيقي والوجود الإنساني لما يمتلكه من أفق ومقومات أثبتت وجودها عبر التاريخ منذ أن بدأ الشعر حتى الآن يقول في رباعية الشعر... أنام على حزن وأصحو لمثله ... فيا دار أحزاني مللت من القهر وحقك لولا الشعر صرت مهاجرا ... فيا ربي خل الناس تنعم بالشعر. ويعتمد الشاعر في رباعياته على العاطفة الشعرية أكثر من اعتماده على المحسنات الأخرى بحيث تمكن من أن يجمع عصارة التجارب الإجتماعية وأهم المناقب الإنسانية في باقة شعرية على شكل رباعيات إضافة إلى وجود تماه وانسجام بين العاطفة والموسيقا الشعرية حتى بدت المجموعة وكأنها كتبت في مراحل زمنية عديدة أو مثلت هذه المراحل لما تمتلكه من إرث أخلاقي يصبو إلى مجتمع فاضل. 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رباعيات متمردة آخر إصدارات الشاعر عيسى درويش رباعيات متمردة آخر إصدارات الشاعر عيسى درويش



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 12:29 2024 السبت ,18 أيار / مايو

استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ
 عمان اليوم - استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab