ضحك كالبكاء يدرس ظاهرة الشعر الحلمنتيشي
آخر تحديث GMT09:48:49
 عمان اليوم -

"ضحك كالبكاء" يدرس ظاهرة الشعر الحلمنتيشي

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - "ضحك كالبكاء" يدرس ظاهرة الشعر الحلمنتيشي

الناقد الكاتب حسين بافقيه
الرياض – العرب اليوم

يواصل الناقد الكاتب حسين بافقيه دأبه البحثي وأصدر أخيرا عن دار المؤلف ببيروت كتاب "ضحك كالبكاء" يوثق عبر صفحاته الـ175 لنشأة وحكاية ظاهرة الشعر الحلمنتيشي في العالم العربي، ونشأته في المملكة العربية السعودية، محيلا عبر دراسة تعمقت في قراءة الظاهرة تاريخيا وسسيولوجيا، إلى الشاعر أحمد قنديل أشهر من كتب هذا اللون في السعودية.

وبرر بافقيه في مقدمة الكتاب إحالته لقنديل بقوله "أعيد أسباب اتصالي بالثقافة والأدب والمعرفة إلى حبي لـ«قناديل» أحمد قنديل، وربما كانت سبيلي مختلفة عما أنا عليه الآن، لولا أن تأذن الله أن أعرف في أعوام النشأة الأولى شعر أحمد قنديل، هذا الذي عرف بالشعر «الحلمنتيشي»، حتى صح في ظني أن هذه التسمية إنما هي تسمية حجازية، قبل أن أعرف بعد ذلك بزمن طويل أن هذه التسمية مصرية خالصة، وأن شاعرنا إنما اقتفى فيها أثر الشاعر المصري حسين شفيق المصري مبتدع هذا الضرب من الشعر، وصاحب هذا المصطلح العجيب الغريب «الشعر الحلمنتيشي»!، ووفاء لذكرى أحمد قنديل، ولتلك النشأة الأولى التي عرفت فيها معالم الثقافة، وضعت هذه الدراسة، فهي ألصق بتاريخ عزيز عشته، وأحسب أن فيها توثيقا لجزء من تاريخ الأدب والثقافة في هذا الجزء من بلادنا ومن وطننا العربي، به تكتمل حلقة الشعر الساخر (الحلمنتيشي) الذي ولد في مصر، وربما لا يعرف جمهرة كبيرة من القراء والمثقفين العرب، أن الحجاز كان مركزا مهما من مراكزه، قبل أن يذيع في غير ناحية من نواحي المملكة".

ويرصد بافقيه في كتابه الذي أهداه لأخته "إلى إحسان شقيقتي ومعلمتي"، أشهر من كتب هذا اللون في المملكة ومنهم حسن صيرفي وغازي القصيبي، وازدهاره حاليا في الأحساء والمنطقة الشرقية ومن أبرز رموزه حسن السبع وناجي الحرز، وفي المنطقة الوسطى عبدالله السميري، طبقا للكتاب

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ضحك كالبكاء يدرس ظاهرة الشعر الحلمنتيشي ضحك كالبكاء يدرس ظاهرة الشعر الحلمنتيشي



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 12:29 2024 السبت ,18 أيار / مايو

استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ
 عمان اليوم - استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab