كتاب المدينة المنورة  يستنطق تاريخها عبر 26قرنًا
آخر تحديث GMT09:48:49
 عمان اليوم -

كتاب "المدينة المنورة " يستنطق تاريخها عبر 26قرنًا

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - كتاب "المدينة المنورة " يستنطق تاريخها عبر 26قرنًا

مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة
المدينة المنورة – العرب اليوم

يستنطق كتاب " المدينة المنورة مأرز الإيمان "، الصادر أخيرا عن مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة التاريخ منقبا عن عمق المكان، وليبرز الجغرافيا في إطار الواقع والمحسوس.

يقدم الكتاب تعريفا بالمدينة المنورة ومعالمها، ويستعرض تاريخها عبر 26 قرنا تتابعت فيها على استطيانها موجات متتالية من القبائل العربية، حيث استوطنتها في الجاهلية قبائل الأوس والخزرج إلى جوار القبائل اليهودية المهاجرة حتى عام 622م، حيث بدأت المدينة المنورة تاريخها المجيد، إذ غدت مهاجر لخاتم الأنبياء والمرسلين، صلى الله عليه وسلم، وموئلا لثاني الحرمين الشريفين.

واختار الكتاب الذي يقع في 200 صفحة، وتصاحبه ترجمة باللغة الإنكليزية، أن يقدم عناوينه من عمق الثقافة المدينية ليختار عناوين من قبيل (بين لابتين)، (ذات نخل)، (على التقوى)، (على خطى الرسول، صلى الله عليه وسلم)، (ميراث النبوة)، وكذلك (عمران المدينة).

وتحت عنوان (بين لابتين) يخصص الكتاب فصوله للحديث عن تضاريس المدينة المنورة، وجبالها البركانية، والوديان الخصبة التي حولت المدينة إلى موئل للهجرات البشرية منذ القدم بينها أحد وعير وسلع وثور وأعلاها جبل ورقان ومن أوديتها الشهيرة العقيق وبطحان.

ويتناول الكتاب الذي صدر بالتعاون مع دارة الملك عبدالعزيز بطبعة فاخرة، تحت عنوان (ذات نخل)، بيئة المدينة المنورة الزراعية الخصبة الصالحة لزراعة الفواكه والخضروات، مشيرا إلى أن أشهر محاصيلها التمور التي تميزت بالفضل والبركة، فيما خصص عنوان (على التقوى) للحديث عن المسجد النبوي الشريف والروضة الشريفة وغيرها من معالم المسجد النبوي.

ويستعرض الكتاب الجديد للمركز تحت عنوان (على خطى الرسول) عددا من معالم المدينة المنورة التاريخية التي ثبت فضلها، مثل مسجد قباء أول مسجد أسس على التقوى وجبل أحد وبعض الأماكن التي ثبت تعاهد النبي، صلى الله عليه وسلم، زيارتها والدعاء لها.

وتحت عنوان (ميراث النبوة) يتناول الكتاب المدينة المنورة والتي ظلت مقصدا لطلبة العلم، وملتقى للعلماء في تبادل المعرفة على مدى العصور، ويتحدث عن عدد من جامعاتها ومؤسساتها العلمية المتنوعة. وخصص الكتاب فصلا للحديث عن (عمران المدينة) يتحدث عن الوضع العمراني للمدينة المنورة في العصر الحديث وتطوره المستقبلي.




 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب المدينة المنورة  يستنطق تاريخها عبر 26قرنًا كتاب المدينة المنورة  يستنطق تاريخها عبر 26قرنًا



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 12:29 2024 السبت ,18 أيار / مايو

استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ
 عمان اليوم - استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab