دعوة للتفكير مع الراوي في رواية حفظت القضية لباتريك أورشادنيك
آخر تحديث GMT09:48:49
 عمان اليوم -

دعوة للتفكير مع الراوي في رواية "حفظت القضية" لباتريك أورشادنيك

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - دعوة للتفكير مع الراوي في رواية "حفظت القضية" لباتريك أورشادنيك

رواية "حفظت القضية"
القاهرة - أ ش أ

صدرت عن دار العربي للنشر والتوزيع بالقاهرة في سلسلة "كتب مختلفة"، رواية "حفظت القضية" للكاتب التشيكي باتريك أورشادنيك، وقد ترجمها إلى العربية د. عمرو الشطوري.

في هذه الرواية التي جاءت نسختها العربية في 247 صفحة، يحاول المفتش "وليم ليبيدا" التحقيق في بعض القضايا؛ جريمة قتل أو انتحار سيدة مسنة، واعتداء على فتاة ومجموعة من المشاغبين الذين يشوهون الحوائط بكتاباتهم الساخرة.

لكن المشكلة ليست في هذه القضايا، ولا في كيفية الوصول إلى الجاني.. المشكلة تكمن في سمات العصر نفسه؛ والحالة التي وصل إليها التشيك، من أسلوب اللغة المستخدم مؤخرا، وطبيعة البشر.

من النادر – كما جاء على الغلاف الخلفي للرواية - أن تقرأ رواية تتحدث فيها وتفكر مباشرة مع الراوي.. هي رواية ساخرة مليئة بالتلاعب بالكلمات، لا ينوي فيها الكاتب أن يوضح لك مباشرة ما يقصده منها بل يترك لك تفسير الأمور ووصف حال المجتمع.

وباتريك أورشادنيك، مؤلف هذه الرواية هو كاتب ومترجم، ولد في براج عام 1957، وبعد أن انتهى من تعليمه الأساسي عمل مساعدا في مكتبة ومساعدا في قسم الأرشيف من عام 1974 وحتى عام 1976.

درس أورشادنيك التمثيل والإخراج في مدرسة الفنون الشعبية في براج، وفي عام 1985 هاجر إلى فرنسا، وتفرغ للترجمة من الفرنسية إلى التشيكية والعكس، وقد ألف 12 كتابا تتنوع بين السرد والشعر والمقالات

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دعوة للتفكير مع الراوي في رواية حفظت القضية لباتريك أورشادنيك دعوة للتفكير مع الراوي في رواية حفظت القضية لباتريك أورشادنيك



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 12:29 2024 السبت ,18 أيار / مايو

استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ
 عمان اليوم - استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab