المركز القومي للترجمة يصدر قريبا كتاب فهم التلمود مختارات مع مقدمات
آخر تحديث GMT09:48:49
 عمان اليوم -

المركز القومي للترجمة يصدر قريبا كتاب "فهم التلمود مختارات مع مقدمات"

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - المركز القومي للترجمة يصدر قريبا كتاب "فهم التلمود مختارات مع مقدمات"

كتاب "فهم التلمود مختارات مع مقدمات"
القاهرة _ العرب اليوم

صدر قريبا عن المركز القومي للترجمة الطبعة العربية من كتاب "فهم التلمود: مختارات مع مقدمات"؛ من تحرير ألان كونري، وترجمة سامي محمود الإمام.

يعد التلمود أحد أهم مصادر التشريع اليهودية بعد (العهد القديم) و(المشنا) بل ربما يحتل مكانة متقدمة عليهما فى بعض المسائل، وهناك تلمودان: أورشليمي وبابلي، وهما نتاج مدارس دينية يهودية عدة في فلسطين وبابل (300-500م).

التلمود البابلي هو الأضخم حجما، والأكثر دراسة، والأفضل حظا، ويتضمن التلمود بشكل عام تشريعا قانونيا، ومنهجا أخلاقيا، وجملة من الطقوس والشعائر الدينية ومقطوعات شعرية وصلوات وقصصا تاريخية، وطرائف وحكايات شعبية وأساطير.

في هذا الكتاب سوف يجد القارئ والباحث، بعضا من أفضل الإسهامات باللغة الانجليزية لدراسة التلمود، التي ظهرت على مدى الأعوام الثمانين الماضية، وتمثل أبحاثا لنخبة من المثقفين، والهدف من ذلك هو المساعدة في فهم الثقافة التي انبثق منها هذا المصدر التشريعي اليهودي.

تنقسم المواد التي تشكل لب التلمود إلى قسمين: يعرفان بالهالاخاة والهاجاداة: فالهالاخاة تتعلق بالأجزاء التشريعية، وهى الاستنباط المنطقي لأجيال من العلماء، وشكلت الهالاخاة أسلوب حياة اليهودي، أما الهاجاداة فتتعلق بالأقسام غير التشريعية وهى أقسام تتساوى فى أهميتها مع الأقسام الأخرى، وعلى رغم التناقض الحاد بين القسمين فإنهما يكملان بعضهما البعض، وينبثقان من أصل واحد ويهدفان إلى الغاية نفسها.

لم يكن التلمود يتضمن فقط المحصلات الأخلاقية والتشريعية لبحوث المتعلمين، بل يتضمن أيضا الحكمة، والمعتقدات الخرافية لعامة الناس، وهو- بحسب المعتقدات اليهودية- ليس تشريعا وأدبا وحسب ولكنه رابطة فريدة بين اليهود، ووثيقة روحية لا نظير لها، للحفاظ على الهوية اليهودية وسط كثير من المحن التي تعرضوا لها عبر التاريخ، ويعد التلمود لذلك واحدا من أعظم الكتب، بالنسبة إلى اليهود وذلك على الرغم من زلاته أو أخطائه وإفراطه في التفاصيل، وافتقاره إلى الأسلوب والشكل بالإضافة إلى قوانينه التفصيلية وقيوده المذهلة.

جدير بالذكر، أن المشنا تنقسم الى أجزاء أو أبواب ستة وكل قسم ينقسم الى فصول وكل فصل ينقسم الى فقرات وترتب هذه الاقسام الستة على النحو التالي: "زراعيم "بمعنى بذور، وهو يتناول تشريعات الزراعة ، "موعيد" وتعنى أعياد أو احتفالات، ويتناول الأعياد، "ناشيم" بمعنى نساء ويتناول تشريعات الزواج، "نيزقين" وتعني أضرارا ويتناول التشريعات المدنية والجنائية، "قوداشيم" بمعنى مقدسات ويتناول القرابين أو ما شابه ذلك، "طهاروت" بمعنى طهارات ويعالج الطهارة الشخصية والتعبدية.
ألان كوري، هو أستاذ الدراسات العبرية واليهودية بجامعة وسكنكسين/ ميلويكى بالولايات المتحدة الأمريكية، حاصل على درجة البكالوريوس فى عبرية العهد القديم والعصر الوسيط (لندن)، ودرجة الماجستير فى اللغات السامية من جامعة مانشيستر، ودرجة الدكتوراة فى اللغويات من جامعة بنسلفينيا، وهو حاليا بدرجة الأستاذ الفخري للدراسات العبرية بجامعة ونكونسين بالولايات المتحدة الأمريكية.

مترجم الكتاب، الدكتور سامي محمود الأمام، أستاذ ورئيس قسم اللغة العبرية وآدابها بكلية اللغات والترجمة، جامعة الأزهر، حصل على درجة الدكتوراة برسالة تحمل عنوان "الطلاق في الشريعتين اليهودية والإسلامية"، ومن مؤلفاته: "هيكل أورشليم في المصادر اليهودية وتفنيد للمزاعم الإسرائيلية بأن المسجد الأقصى بني على أنقاض الهيكل"، و"بعض مشكلات الترجمة، دراسة تطبيقية من خلال ترجمة قصة سفينة متسللين".

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المركز القومي للترجمة يصدر قريبا كتاب فهم التلمود مختارات مع مقدمات المركز القومي للترجمة يصدر قريبا كتاب فهم التلمود مختارات مع مقدمات



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab