صدور 3 كتب عن تاريخ المغرب وشمال أفريقيا
آخر تحديث GMT20:23:19
 عمان اليوم -
تحديد موقع تحطم طائرة رئيسي "بدقة" واجتماع أزمة طارئ للمسؤولين الاتحاد الأوروبي يبحث عن مروحية رئيسي بناءً على طلب إيران القوات الروسية تقصف مطارا فى بولتافا غرب خاركيف فيضانات شديدة فى شمال إيطاليا تسبب غلق الطرق وسقوط الأشجار فيضانات قاتلة تجتاح أفغانستان ومصرع عشرات الأشخاص هيئة الطوارىء التركية تعلن أنها أرسلت إلى ايران طاقما للإنقاذ مؤلفا من ٦ مركبات و٣٢ خبيرا في البحث و قد تحركوا من منطقة بان الحدودية مع إيران بعد أن طلبت طهران من تركيا إرسال طائرة للبحث الليلي وتتمكن من الرؤية الليلية وفريق للمساعدة. وزارة الداخلية الإيرانية تعلن أنه تم تحديد سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في دائرة قطرها كليومترين ويتواجد في المنطقة قوات من الجيش والشرطة والحرس الثوري ، والهلال الأحمر الإيراني ينفي العثور على طائرة الرئيس حتى الان .الأمر الذي يفسّر حصول إرت نور نيوز عن الهلال الأحمر الإيراني أنه لم يتم العثور على طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حتى الأن التلفزيون الإيراني الرسمي يعلن أنه تم العثور على الطائرة التي كانت تقل الرئيس الإيراني بعد ان هبطت إضطراريا الهلال الأحمر الإيراني وفرق الإنقاذ تعثر على حطام طائرة الرئيس الإيراني وفقاً ما نقله تلفزيون العالم الرسمي الإيراني
أخر الأخبار

صدور 3 كتب عن تاريخ المغرب وشمال أفريقيا

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - صدور 3 كتب عن تاريخ المغرب وشمال أفريقيا

الرباط - فاطمة الزهراء الراجي

صدرت أخيرا طبعات جديدة لمؤلفات لكتّاب وأدباء أجانب تتناول تاريخ المغرب ومنطقة شمال أفريقيا، حيث تتطرّق لأحداث تاريخيّة مهمّة عرفتها المنطقة، وما رافقها من تحوّلات سياسيّة واقتصادية واجتماعية. كتاب "في المغرب" للرّوائيّة إديت وارتن. وتعتبر إديت وارتن (1937-1862) من كبار الرّوائيّات الأميركيات، كتبت عن المغرب بشكل مستفيض، وينقل كتابها "في المغرب" الصادر عام 1920، يقع في 88 صفحة، تفاصيل سفرها إلى المغرب عام1917، بأسلوب محترف ومثير تحكي فيه وارتن عن الدّوافع التي جعلتها تسعى إلى اكتشاف هذا البلد "الغريب" بالنسبة إليها في شمال أفريقيا الغربية. ولطالما ارتبط اسم وارتن ارتباطا وثيقاً بالروائي غزير الإنتاج هنري جيمس ويمكن رؤية هذه العلاقة الشخصية والأدبية بينهما في اعتمادهما كثيراَ من الخيال الطويل والقصير في جل أعمالهما، ما ركزت عليه وارتن في روايتها عن المغرب، الذي اعتبره الكثيرون عبارة عن كتاب خاص بالسياحة والسفر عبر تاريخ المغرب في فترة دخول المستعمر الفرنسي. ويعرض كتاب "في المغرب" لثقافة وتاريخ وجمال المغرب في الماضي، بأسلوب مثير للاهتمام يجمع بين الواقعية والرومانسية، ويمزج بين الأنثروبولوجيا والشعر، وصفت فيه وارتن بعين محترفة ومُوثّقة عادات وتقاليد شاهدتها خلال رحلتها ونالت إعجابها، خصوصاً ما يتعلق ببعض المشاهد التاريخية غير المألوفة في تلك الفترة تخص حياة المرأة في المغرب. كتاب "شمال إفريقيا .. من العصور القديمة إلى الحاضر" للكاتب فيليب نايلور". يعتبر نايلور من الكتّاب الكبار الذين تخصصوا في شمال أفريقيا، وألّفوا كتبا عن المنطقة، خصوصا عن الجزائر في مجال التاريخ والفلسفة والثقافة، ويعد كتابه "شمال أفريقيا .. من العصور القديمة إلى الحاضر" أهم إنجازاته في هذا الصدد، صدر في 372 صفحة عن جامعة تكساس عام 2010. يصف "نايلور" شمال إفريقيا بكونها تشكّل مفترق طرق حيوي على مر التاريخ، وهي بمثابة رابطة وصل بين أفريقيا، وآسيا، وأوربا، ما أهلها لتكون محط اهتمام الكثير من المؤرخين. الكتاب، كما وصفه بعض النقّاد، يهدف إلى إعادة بناء تصوّر العلماء والمؤرّخين عن مفهوم الحضارة الغربية، التي لعبت شعوب شمال أفريقيا دوراً مهماً في تشكيلها، وهو ما تم تغييبه في أغلب الكتابات التاريخية.  ويصف نايلور هذا الدور بأن له الأثر الحاسم والكبير، سياسيا واقتصاديا، واجتماعيا في مختلف الحضارات. ويبرز نايلور ذلك عبر جرده لفترة العصر الحجري القديم والثقافات المصرية، مفصّلاً في السلالات الفرعونية في بلاد مصر، والصراع مع روما وقرطاج، وصعود الإسلام، وصولاً إلى بروز الإمبراطورية العثمانية، والحروب الأوربية التي عانت منها المنطقة، وما تلا ذلك من تغييرات ما بعد الاستعمار في مصر، وليبيا، وتونس، والجزائر، والمغرب والصحراء الكبرى. وأشاد في الوقت ذاته، بأهمية التفاعلات بين الحضارات في شمال أفريقيا، مما جعل منها منطقة محورية في العالم. كتاب "المغرب كما كان" للكاتب والتر هاريس. صاحب كتاب "المغرب كما كان" الصادر عام 1921، كان يعمل مراسلاً صحافياً لجريدة "التايمز البريطانية"، إنه "والتر هاريس" (1866-1933)عُرف بسفرياته الكثيرة إلى دول عدة عبر العالم إلى أن استقر به الحال لمدة 30 عاما في مدينة وزان. يعد كتاب "المغرب كما كان" مُهماً، لأن "والتر هاريس" يحكي من خلاله التجارب التي عاشها في المغرب ومختلف مناطقه، كما ألّف كتبا عدة تتحدث عن رحلاته، خصوصا إلى اليمن وآسيا. تزامنت فترة وجود والتر هاريس في المغرب مع المرحلة الأخيرة من حكم السلاطين، فخلال هذه المدة فقد المغرب استقلاله، تمردت عدة قبائل في مناطق مختلفة، كانت معارضة، على سياسة السلطان آنذاك. سرد للأحداث التاريخية بشكل يحاول فيه الكاتب والتر هاريس إيصال الصورة التاريخية التي كان يعرفها هو عن المغرب، من وجهة نظره كمراسل صحافي أقام فيها فترة طويلة، كان يتتبع بشكل كبير الأحداث والتغييرات السياسية التي كان يشهدها المغرب في تلك الفترة

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدور 3 كتب عن تاريخ المغرب وشمال أفريقيا صدور 3 كتب عن تاريخ المغرب وشمال أفريقيا



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 12:29 2024 السبت ,18 أيار / مايو

استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ
 عمان اليوم - استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab