20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو
آخر تحديث GMT14:53:36
 عمان اليوم -

20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - 20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

برج الثور

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من أيلول/سبتمبر 2016:
مشاريع ناجحة
مهنيًا: تجد نفسك في موقع جيد في العمل الى مشاريع ناجحة تحقق فيها الارباح وتضمن الاستمرارية للمستقبل  وقد تتسلم بعض المهمات لتكون ضمن فريق عمل لتوجههم وتسير بهم، تصحّح أخطاءً في الوقت المناسب وتستدرك بعض المخاطر بشكل ملفت. تجازف، لكنك تفهم النمط فتحوّل كل عمل إلى نجاح قد يفوق الآمال.تبحث ربما عن عمل جديد أو تقوم بدورة تدريبية أو ببحث، لكي تتحقق من أمر. تفتّش عن معلومات بشأن بعض التوجّهات الجديدة وتحصل عليها. تنتمي إلى فريق أو مجموعة وتحاول إيجاد قواسم مشتركة معها.

عاطفيا : تميل إلى الازدواجية أو يهتف قلبك لاتجاهين، وكذلك تبدو مرهف الحسّ،  مستعدًا للنزاع ، مضخّمًا بعض الهواجس. قد يتراءى لك أحيانًا ، أن عليك قطع علاقة عاطفية بسبب غياب أو عدم القدرة على التواصل الدائم. تعيش هذا النزاع الداخلي، بسبب وجود الزهرة في العقرب الذي يحثّ على الثورة والانتفاضة ويضعك في حالة تمزّق بين عواطف عميقة وواقع لا مستقرّ. تحتاج إلى من تستشيره فيرشدك إلى الصواب، بدون أن يلعب دور الآمر الناهي.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيلول/سبتمبر 2016:
تطل مبتسما على هذا الشهر بحيث لن تؤثر عليك سلبا حركة الكسوف يوم 1 ولا الخسوف يوم 16 ان الشمس الزهرة وعطارد والمشتري الذي يدخل يوم 9 الى برج الميزان الصديق يجعلانك تدخل دورة فلكية واعدة جدا بحيث تنتهي الازمات والعراقيل فتنطلق واثقا من نفسك، قادرًا على فرض خياراتك، ايجابيا في كل مساعيك واتصالاتك. تحركك، عزيزي الحمل، دينامية لا مثيل لها وحيوية قل نظيرها، يدق جرس العيد في سمائك عزيزي الثور وتتلقى المفاجآت فتسعد بالآتي ويبتسم الحظ لك. ذلك بفضل الأوضاع الفلكية المتناغمة معك، لتقطف ثمار صبرك وأعمالك السابقة.

مهنيًّا: تمارس هوايتك بإصدار الاوامر واعلان الاستقلالية والتحرر من كل قيد، فتحدث تغييرات جذرية في ادارة اعمالك ويومياتك، وقد تضع مخططًا مختلفا جدا عما عرفته في السابق. تتمتع بتأثيرات استثنائية  من الشمس والزهرة ما يجعلك تحقق انتصارًا باهرًا في مجال ما او ربحا فجائيا في مجال اخر. لا بد من توجيه التهنئة الى مواليد العشرية الاولى  الذين عانوا اكثر من سواهم في بداية هذه السنة، اذ ان الامور تنقلب لمصلحتهم، خاصة في النصف الثاني من الشهر، حيث يحققون رغبة دفينة او املا كبيرا. اما جميع مواليد الثور  فيثيرون الدهشة ويحققون المرتجى ويظهرون براعة في العمل وشجاعة ويستقبلون اللا متوقع بفرح شديد هذا الشهر مناسب للسفر ولشتى انواع المبادرات وتقديم العروض ونشر الافكار، كما للبدء بتغيير مهم في حياتك.
 
عاطفيًا: كثيرون من برج الثور قد يحققون حلما في هذا الشهر المميز والاستثنائي مع وجود كوكب الحب والرومنسية كوكبك الاساسي في برج الميزان الصديق يدعوك الى طرق باب حب جديد ان كنت خاليا وقد تعرف ارتباطا نهائيا وتمارس جاذبية كبيرة وتستقطب القلوب والانظار قد تهتم بمظهرك ولباسك وهندامك وتحدث تعديلات عليها انت على كل حال تريد ان تمارس جاذبيتك دوما وترفض ان تهمل اي شائبة.تعبر عن نفسك بعذوبة كلية وتسعد من حولك وتأسر القلوب، فتعرف لقاءات جديدة مميزة تبهرها بشخصيتك البراقة. لكنك قد لا تجد ضالتك ان كنت عازبا، او ربما لا ينال اعجابك كل من تنال انت اعجابه، رغم ان الفلك يتحدث عن علاقة ودية تتطور اذا كنت قد نشأت في وقت سابق. بعض مواليد الحمل يعيش حالة غرامية استثنائية والبعض الاخر يستقبل طفلا في عائلته او يعلن عن حمل يفرحه جدا.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيلول/سبتمبر 2016:
1-مهنيًا: إذا أردت تبديل موقفك في العمل، حاول بذل المزيد من الجهد في الأيام القليلة المقبلة.
عاطفيًا: قد يفاجئك الشريك بمواقف مميزة ويلاطفك ليكسب رضاك، وبما انك مطمئن البال وخفيف الظل.
صحيًا: كن شديد الحرص والاهتمام بصحتك وقم بكل ما في وسعك لتبقى سليمًا معافى.

2-مهنيًا: يطرأ حادث غير متوقع يجعل حدسك في غير محله، فلا تغامر كثيرًا وإلا وقعت في مأزق كبير.
عاطفيًا: كن صريحًا مع الشريك وأخبره حقيقة مشاعرك تجاهه تجنّبًا لتوتر العلاقة بينكما.
صحيًا: حاول أن تمارس رياضة المشي باستمرار، فهذا يفيد الجسم بكامله.

3-مهنيًا: لا تتسرّع لتحقيق الأهداف التي رسمتها لمستقبلك، فالتسرّع قد يسبب لك متاعب غير متوقعة.
عاطفيًا: يمر هذا اليوم بشيء من القلق، لكن لا تترك الأمور تؤثر في علاقتك بالشريك لأنه يحاول مساعدتك.
صحيًا: النشاط الفكري والجسدي سيكون مؤشرًا ايجابيًا على مدى جهوزيتك لتحمّل الضغوط.

4-مهنيًا: لا تضعف ولا تنهار أمام المصاعب والمطبات، بل كرّر المحاولة غير مرة لتحقيق النجاح الذي تطمح إليه.
عاطفيًا: أضبط انفعالاتك وسيطر على أعصابك لأنك قد تدخل في نقاش حاد مع الشريك.
صحيًا: لا تفسح في المجال أمام الانعكاسات السلبية لتؤثر في صحتك، بل حاول أن تتخلص منها بالترفيه والتسلية.

5-مهنيًا: يبشرك هذا اليوم بالخير والايجابيات، وتتواصل بصورة ايجابية فترتفع شعبيتك، وتؤدي مخيّلتك دورًا ايجابيًّا في خلق بعض الفرص.
عاطفيًا: لا تتسرّع في تصرفاتك مع الشريك لأن عامل الثقة مفقود بينكما، الشكوك حاضرة دائمًا لتؤجج الموقف.
صحيًا: المحافظة على الوزن المطلوب مهم جدًا، وخصوصًا أنها تساهم براحة ذهنية صافية.

6-مهنيًا: يزيل رب العمل بعض الشكوك التي تساورك بشأن أحد الزملاء، ويفتح الأبواب أمام ثقة أكبر بنفسك وبالآخرين.
عاطفيًا: لقاء رومانسي مفاجئ مع الشريك يغمرك بالسعادة وينسيك همومك ومشاكلك معه.
صحيًا: كن حريصًا على شرب الكثير من المياه يوميًا، فهذا أفضل لصحة كليتيك.

7-مهنيًا: قد تلام على موقف أو تشعر ببعض الإرباك وبعدم القدرة على السيطرة على الظروف.
عاطفيًا: تتعاون جدّيًا مع الشريك من أجل مستقبل زاهر، ومردّ هذا التعاون التفاهم الكامل والانسجام بينكما.
صحيًا: تعامل بروية وحكمة من أجل المحافظة على رشاقتك، ولا تنفعل مهما حاول بعضهم استفزازك.

8-مهنيًا: يدعوك أرباب العمل إلى الابتعاد عن بعض الزملاء وعن الفوضى والالتباس لئلا تتورط في موقف صعب.
عاطفيًا: يوم مناسب لاستعادة ثقة الحبيب بك، ولو لم تكن متأكدًا من تجاوبه معك.
صحيًا: إيجاد الوقت اللازم للقيام بتمارين رياضية يكون عاملًا مؤثرًا من أجل صحة أفضل.

9-مهنيًا: يدخل جوبيتير برج الميزان، فتتغير الآفاق قليلًا وتنكب على أعمال جديدة، وتبرع في مجالك المهني.
عاطفيًا: تدخل في معارك صغيرة مع الشريك لإقناعه بالتخلّي عن أنانيته، فتنجح حينًا وتفشل حينًا آخر.
صحيًا: دع هموم العمل في مكانها، وقم ببعض التمارين الرياضية المفيدة لصحتك ولنفسيتك، وستلاحظ الفرق سريعًا.

10-مهنيًا: أدرس خطواتك جيدًا ولا تقم بأي عمل قبل التحقق من صحة معلوماتك وقدرتك على التنفيذ.
عاطفيًا: تمرّ علاقتك بالحبيب بالمزيد من السعادة والتفاهم، تتلقى هدية قيمة منه وتستمع إلى نصائحه.
صحيًا:  عليك القيام بكل ما يعود على الصحة بالخير والانطلاق نحو الأفضل، ويبقى الخيار النهائي لك.

11-مهنيًا: يوم خال من القلق على الصعيد المهني، وأفكار بنّاءة تسهم في بلورة مشاريع ناجحة جدًا.
عاطفيًا: قد تجد الحب في مجال عملك، لكنك تعيش بعض الانهيارات والتوتّرات وترتكب الأخطاء.
صحيًا: التخفيف من العصبية والتزام الهدوء أنجع دواء للبقاء مرتاحًا، ولا شيء يستحق منك أن تبقى على هذه الحال.

12-مهنيًا: تفتح أمامك اليوم أبواب كانت مغلقة، وثمة مؤشرات إلى إيجابيات، لكن الأمر يطلب إليك التروي وتجنب التهور وعدم الاستثمار.
عاطفيًا: إذا شعرت برغبة في تطوير علاقتك بالشريك، بادر إلى التكلم معه في الموضوع اليوم قبل الغد.
صحيًا: بعض الألم في عنقك أو بين كتفيك، خفف من الجلوس طويلًا أمام شاشة الكمبيوتر، وقم بالتمارين الرياضية اللازمة.

13-مهنيًا: مغامرة جديدة تلوح في الأفق، فحاول أن تدرس الموضوع بعناية كبيرة قبل الإقدام على أي خطوة.
عاطفيًا: تنهال عليك الأخبار الجميلة، ما يساعدك على تثبيت عرى علاقتك بالشريك بما يتناسب مع أهدافكما.
صحيًا: البحث عن المتاعب يرهق أعصابك، إحذر ما ينتظرك في الأيام المقبلة فهو قد يحمل الكثير من المصاعب.

14-مهنيًا: عروض كثيرة تتلقاها بعدما أظهرت جدارتك، لكنّ التريث مطلوب لاختيار العرض الأنسب والأكثر جديّة.
عاطفيًا: الاحتكاكات السلبية مع الشريك قد تترك آثارًا وخيمة على العلاقة، عليك المبادرة إذا كنت مهتمًا بالمحافظة عليها.
صحيًا: فشل ذريع يقلق راحتك، ويسبب لك تعبًا نفسيًا ونوعًا من الإحباط، لكن على مدى قصير جدًا.

15-مهنيًا: قد تمر بتجربة قاسية بحيث يكون هذا اليوم فارغًا من الحصانة ومخيّبًا للآمال، وتبدو متوترًا لا تحسن الاختيار.
عاطفيًا: لا تدخل في نقاش غير مجدٍ مع الشريك، لأنك إذا حاولت معرفة الأسباب تتراجع وتقدم الاعتذار علنًا.
صحيًا: حاول أن تخفف قدر الإمكان من المجادلات البيزنطية التي ترهق أعصابك وتتعب نفسيتك.

16-مهنيًا: تعالج كل المسائل والمشاكل بوعي وحكمة وتتوصل إلى نتائج إيجابية.
عاطفيًا: يغيب عنك الحبيب بسبب انشغاله بالعمل، لا تقلق فأنت دائمًا في باله والدليل حديثه الدائم عنك في أي مناسبة.
صحيًا: الحساسية التي تصيبك سنويًا في مثل هذه الأيام تكون قوية بسبب ضعف مناعتك.

17-مهنيًا: نجاح كبير وغير متوقع في العمل، بعد القرارات الحاسمة التي اتخذتها لدعم المشاريع التي طرحها بعض الزملاء.
عاطفيًا: الشفافية هي عنوان العلاقة الجديدة بالشريك، وهذا يخلق بينكما أجواء من الراحة والسعادة والتفاهم على كل شيء.
صحيًا: خشية الإصابة بالتهابات حادة تسيطر على نفسيتك، لكن الأمر لا يتطلب الخوف إلى هذا الحد.

18-مهنيًا: اقبل الفرصة التي تعرض عليك من دون تردد، فهي ورقة رابحة لمستقبلك.
عاطفيًا: لا تكن قاسيًا مع الحبيب بل متسامحًا، فهو لا يقصد أن يجرح مشاعرك في كلامه.
صحيًا: العمل أكثر من الوقت المحدد يصيبك بإرهاق ويحتم عليك التخفيف منه قدر المستطاع على وجه السرعة.

19-مهنيًا: يرطّب هذا اليوم الأجواء قليلًا وتجد ملاذك بالقرب من بعض الزملاء، ومن الممكن أن تحقّق أمنية.
عاطفيًا: يبادلك الشريك اليوم المزيد من العطف والحنان، وأنت بدورك لا تستغل طيبته لأنك تعشقه.
صحيًا: الانضمام إلى أحد الأندية الرياضية والقيام بحمّام بخار يومًا بعد آخر يريح أعصابك تمامًا.

20-مهنيًا: تحقق الأرباح في الاستثمارات التي أنجزتها أخيرًا، إنه يوم مناسب لشراء الأسهم وعقد الصفقات الكبيرة.
عاطفيًا: تمرّ بيوم رائع وممتاز مع الحبيب وهو الأفضل في العلاقة مقارنة بما سبق.
صحيًا: تخف الضغوط النفسية نوعًا ما وتهدأ أعصابك وتبدأ بالاستمتاع بمباهج الحياة بعيدًا عن هموم العمل.

21-مهنيًا: الحظ الكبير إلى جانبك في الأيام المقبلة، فحاول أن تستفيد من الوضع قدر الإمكان لتحقيق مكاسب طال انتظارها.
عاطفيًا: تحاول إقامة علاقة جديدة، وتسعى لأن تكون فيها الإنسان المخلص وصاحب العواطف الصادقة.
صحيًا: لا تفسح الطريق أمام اليأس ليتسلل إلى نفسيتك فيدمر معنوياتك ويبقيك في حال من الجمود.

22-مهنيًا: كن أكثر جدية وانفتاحًا مع الزملاء، وعليك المبادرة إلى إعادة تصويب الوضع اليوم قبل الغد.
عاطفيًا: يمرّ هذا اليوم بتحديات كبيرة تحمّس وضعك العاطفي إما سلبًا أو إيجابًا، إحذر مشكلة زوجية او مواجهة عائلية.
صحيًا: ينتابك شعور بالإرهاق سببه طمعك في زيادة ساعات العمل لإنجاز مشاريعك بسرعة.

23-مهنيًا: يخلصك شخص غير متوقع من التعب والضغوط، لكن لا تسمح لأعمالك بأن تتراكم لأنها قد تتأخر.
عاطفيًا: لا تختلق المشاكل مع الشريك بل اعمل على تطويقها قبل أن تتأزم وتودي بكما إلى الأسوأ.
صحيًا: تجنّب الأشخاص السلبيين وأصحاب النيّات السيئة أو من يؤثرون في نفسيتك سلبًا.

24-مهنيًا: تشعر بالارتياح وتتحمّس لجديد تستقبله في حياتك كعملية إبداعية تقوم بها أو فنية أو طفل يبتسم في منزلك.
عاطفيًا: تغاضي الشريك عن تهوّرك هو المرحلة الهادئة قبل الانفجار، وهنا يفرض الحذر نفسه.
صحيًا: تشنج أعصابك بين حين وآخر يصيبك بالكآبة وبالشعور عن عدم إيجاد الحل المناسب.

25-مهنيًا: أنت متفائل ولا حدود لطاقتك ولن يردعك أحد من الوصول إلى النجاح.
عاطفيًا: لديك الكثير من المعجبين هذا اليوم، لذا كن مرحًا لتنعم بهذا الوضع، لكن عليك اختيار شخص لتكمل حياتك معه.
صحيًا: حاول قدر المستطاع الابتعاد عن الأجواء السلبية والكئيبة التي تحيط بك هذا اليوم.

26-مهنيًا: عليك التأقلم مع كثافة الضغوط، استرح بعيدًا عن الأضواء فأنت تفتقد الحصانة وأرجئ الخطط الكبيرة.
عاطفيًا: تسامح مع الشريك لأنّه عفوي وطيّب القلب، ولا تتركه يدفع الثمن إذا تصلبت في موقفك.
صحيًا: وقوعك تحت ضغوط نفسية مصدره العمل، وقد يسبب لك تشنجًا في الأعصاب.

27-مهنيًا: استفد من الانفراج الكبير لتوضيح أفكارك وتعزيز ثقة الآخرين بك، ولا سيما أنك على وشك تقديم مشاريع عمل كبيرة.
عاطفيًا: تعيش مع الحبيب حياة جميلة وتحفّزكما على تبادل الآراء والأحاديث الشائقة.
صحيًا: حاول استعادة معنوياتك وعد إلى حياتك اليومية المعتادة لتتغلب على اليأس.

28-مهنيًا: تنجح في اختبار صعب كان يقلقك ويتوقف عليه مصيرك المهني، فيسند إليك مركز كبير تثبت أنك الشخص المناسب والكفوء له.
عاطفيًا: تواصل الشريك معك مهم لكما، لكنّ التساهل أحيانًا يعقّد الوضع ويوصلكما إلى الطريق المسدود.
صحيًا: الأجواء الإيجابية المحيطة بك تشعرك بالراحة وتنعكس على وضعك الصحي.

29-مهنيًا: يستفيد أحد الزملاء من الصعوبات التي تواجهها ليبرز نفسه أمام المسؤولين.
عاطفيًا: تعاكس الظروف تقدّمك من شخص يثير إعجابك، لا تقلق الأيام المقبلة لمصلحتك.
صحيًا: لا تهمل ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية.

30- مهنيًا: أوضاعك المالية قد تتحسن بعض الشيء بسبب قلة الإنفاق غير المجدي، ولا توقع أي وثيقة قبل أن تدقق في تفاصيلها وبنودها.
عاطفيًا: إذا رغبت في الزواج فهنيئًا لك شرط اختيار يوم يلي تاريخ ميلادك ولا يسبقه.
صحيًا: تتمتع بالحيوية والنشاط ولا يخيفك المرض وترفض أن ترقد في الفراش.

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو 20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 14:08 2024 الإثنين ,20 أيار / مايو

افكار تساعدك لتحفيز تجديد مظهرك
 عمان اليوم - افكار تساعدك لتحفيز تجديد مظهرك

GMT 14:06 2024 الإثنين ,20 أيار / مايو

أنواع وقطع من الأثاث ينصح الخبراء بتجنبها
 عمان اليوم - أنواع وقطع من الأثاث ينصح الخبراء بتجنبها

GMT 12:29 2024 السبت ,18 أيار / مايو

استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ
 عمان اليوم - استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab