20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو
آخر تحديث GMT09:48:49
 عمان اليوم -

20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - 20 نيسان / أبريل - 20 أيار / مايو

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الرابع من شباط 2014 ): كم هو رائع هذا الاسبوع وكم هو غني وجميل بمفاجآته الثمينة وحظوظه الهائلة. بحيث تخدم تطلّعاتك وتدعم مساعيك وجهودك الحثيثة. وبعد أن اضطررت للخضوع لبعض الشروط والضغوط في الشهر الفائت، ها أنت قادر بدورك على فرض شروطك بنفسك. وبعد التوترات والغيوم الأخيرة تنقشع سماؤك كليّاً كاشفة عن مراحل واعدة جدّاً. وها أنت تقف على مشارف طريق جديد يقودك الى الإزدهار شرط التصرّف باحتراف ومهارة.انه اسبوع مميز لحصد النجاح أو للتحرّك نحوه الطريق خالٍ تماماً من الحواجز وكأن الخصم غائب كليّاً عن الساحة. عاطفياً: تحالفك الحظوظ لكي تعرف مناخاً عاطفياً جيداً هذا الأسبوع. قد تنشأ علاقة رقيقة تتطور إلى ارتباط متين على مر الأيام، أو يخفق قلبك فجأة، فيتحول قدرك العاطفي. أما إذا كنت مرتبطاً، فقد تعيش حالة من التفاهم والود والتواطؤ. يعود الانسجام ليخيم على علاقاتك، ويحدث ما يخرجك من الروتين أو الرتابة. تتصرف بطريقة عذبة، وتحاول أن تجد الحلول للمشكلات من دون تشنّج. المهم أن تنفتح على المحيط، وأن تعبر عن رغباتك وطريقة تفكيرك بلا تحفظ، حتى يسود التفاهم.. . .. (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر شباط 2014 :  حماسة خفيفة يتكون لديك انطباع سلبي هذا الشهر، فتشعر أن كل شيء يراوح مكانه وأنك غير قادر على تجسيد الأفكار وتفعيل القرارات. تخف حماستك، فتتراجع المعنويات، ولو أن الأحوال لا تستدعي ذلك، ولا تشير إلى سلبيات تتسبب بهذا الحجم من الهواجس. يجب التحرّك قبل تاريخ 19 ذلك منعاً للوقوع في شباك المؤامرات وتفاديا لتأزم المشاريع والمخطّطات. تحصل على دعم وتأييد وتنجح في إقناع المعنيين بفكرة أومخطّط. صوتك لامع ويصل إلى آذان الكثيرين فيلقى من قبلهم تجاوباً وانتباهاً. لكن يجب أن تعرف أنّ الأيام الأكثر حظا هي التي توصلك إلى شاطئ الأمان، فلا تجازف في أيام أخرى! إذا واجهتك صعوبات فيجب أن تتعامل معها بروية، وأن تبتعد عن أجواء النزاعات، وخصوصاً إذا اضطررت إلى المشاركة في مفاوضات دقيقة، وقد تتعلق ببعض الأشخاص الذين يصغرونك سناً، أو ببعض المراهقين في محيطك. تبدوهذه الأمور شديدة الأهمية، إذا كنت تمارس عمل التعليم أو التدريس أو التوجيه، أو إذا كنت تقود تياراً، أو تشرف على مهمة تربوية. أعمال تجريها في المنزل، وعليك البقاء في بيتك ومزاولة أعمالك انطلاقاً من هناك. قد تُقدم هذا الشهر على دراسة جديدة لكي تعزّز معلوماتك، وتقترب أكثر من أهدافك. هذا لا يعني أن شهر شباط خالٍ من الوعود والمفاجآت السعيدة، لا بل قد يحمل معه عرضاً لعمل أو لمنصب، أو ربما يتيح أمامك بداية عمل جديد إذا كنت باحثاً عنه، ولو كانت الاحتمالات أكبر. أما الأيام العشرة الأخيرة فهي تحمل بعض الإرباك والمغالطات. قد تعلق مسألة معينة سواء بسبب هفوة أو بسبب انفعال. زحل: يجلب المعاكسات والضغوط لمواليد 13 الى 15 ايار. الأيام الأكثر حظًّا: 5و6و7و15و16و17و25و26. الأيام الأقل حظًّا: 3و4و13و14و20و21و27و28. عاطفياً: يكون شهراً جيداً لأنك تنسّق جيّداً في القسم الأول من شباط بينك وبين الحبيب وتعمل جاهداً لإرضائه. تتخلّى عن بعض أنانيتك وتلغي بعض المشاريع من أجل البقاء إلى جانبه. لا بدّ من أن يقدّر هذا الحبيب مواقفك المخلصة وأن يبادلك المحبة والاهتمام. أعتبرك مستعدّاً وجاهزاً لتفادي الأزمات التي قد تظهر من دون إذن بعد تاريخ 18. وأحذرك من التمادي في إثارة الخلافات إذا كنت من مواليد شهر تشرين الثاني. كن أكثر حرصاً على حماية العلاقة من الأذى. إذاً أن القسم الاول من الشهر قد يحمل حلولاً وانفراجاً ووعوداً جميلة وتنفيذاً لبعض  مهنيًا : الرغبات. تصبح الحياة الاجتماعية أكثر عذوبة أيضاً، فتنفرج الأسارير، وتتخذ قراراً يريح بالك، أوتخفُّ الانفعالات، فتصبح أنت أكثر هدوءاً واطمئناناً. تسود الأيام العشرة الأخيرة أجواء من الانقباض والغضب والاستفزاز. وتميل أنت أيها الثور إلى التلفّظ بكلمات مسيئة ومزعجة للحبيب. قد تتدارك الأمر وتسارع إلى تصحيح الخطأ، وهذا أمر ممتاز ونافع ربّما مع مواليد برج الجوزاء ، لكن مولود برج العذراء ينال منك! كن ناضجاً وحكيماً ولا تتسرّع في البوح بكلّ ما يجول في خاطرك خلال الأيام العشرة الأخيرة.  (أبرز الاحداث اليومية عن شهر شباط  2014) 1- مهنياً: تحاول أن لا تتورط في أمور لا تعنيك، وتسعى للبقاء بعيداً عن صراعات الآخرين .         عاطفياً: تجنب توريط الشريك في مشاكل عائلية، بل حاول تجنيبه ذلك قدر المستطاع. صحياً: لا تكن متهاوناً في الاهتمام بصحتك، فهي بيضة القبان في حياتك. 2- مهنياً: يحمل إليك الحقل المالي صفقات مثمرة، بشرط أنّ تكون طموحاً باعتدال، الظروف تمكّنك من أن تكون تحت الأضواء. عاطفياً: يشير هذا اليوم الى مسألة زواج تتحقق وتضفي وهجًا وتألّقًا على حياتك العاطفية. صحياً: مطالعة الكتب والمجلات الطبية مفيدة ولا سيما إذا كانت صادرة بإشراف اختصاصيين . 3- مهنياً: إذا عاكستك الأمور في بعض المهام، فعليك مراجعة أصحاب الاختصاص لإيجاد الحلول المناسبة. عاطفياً: تعيش يوماً عاطفياً مميزاً. هل طرحت على نفسك السؤال عن السبب؟ حاول ذلك تعرف الجواب. صحياً: كن منتبهاً لصحتك كما تنتبه لعملك، فكلاهما مفيد لك ويريحك. 4- مهنياً: لا تخشَ التغيير والمغامرة، تزدهر اعمالك واتصالاتك وتشير الى تحقيق الأحلام. عاطفياً: انت شخص مهم ولديك الكثير من المعجبين، عليك ان تكون مرحاً لتنعم بذلك . صحياً: لا تحاول التهرب من مرافقة الآخرين في نشاطات رياضية تستحق التضحية من أجلها . 5- مهنياً: تتعدّد الاحتمالات الإيجابية، وتحرز نجاحاً في عالم التجارة والترويج والإعلان والإعلام. عاطفياً: تمتلك اليوم الكثير من السحر لذا ستعرف جيداً كيف تعمل مع المقربين إليك. صحياً: تناول أنواع السلطة الغنية بالحضراوات مساء مهمة إذا كنت تتبع حمية غذائية. 6- مهنياً: يتراجع مركور في منزلك الحادي عشر، لكنك لن تبقى وحيدًا ولن تتعثّر خطواتك. . عاطفياً: لا تتطرف في مواقفك مع الشريك، توفق في إعادة بناء ما تهدّم، وتفتح صفحة جديدة بينكما . صحياً: ابتعد عن المتاعب هذا اليوم الذي يخبّىء بعض التراجع الصحي غير المقلق. 7- مهنياً: قد تشعر بضيق مادي بسبب خسارة في استثمار قمت به ولم تحسب له الحسابات الدقيقة، لكنك تعاود الوقوف على قدميك بقوة. عاطفياً: تثير الشريك وتحتل مكانة مميزة في قلبه، لا تخاطر باستقرار العلاقة والانزلاق وراء انفعالاتك الطائشة. صحياً: إذا كنت تلبي الدعوات إلى سهرات تكثر فيها المأكولات الدسمة، فحاول أن تكون عادلاً في تناولها . 8- مهنياً: وظف جميع الفرص لتسهيل أمورك المهنية. البداية سهلة وتمهّد ليوم مشرق ومتألّق.. عاطفياً: غرام من نوع آخر هذا اليوم وتعبّر عن مشاعرك بطربقة رائعة. تحتفل بمناسبة وتفرح بها جداً. صحياً: رشاقتك تكون محط أنظار الجميع، بعدما برهنت لهم ذلك ممارستك الرياضة يومياً . 9- مهنياًك يراودك شعور بضرورة تقديم خدماتك والنيابة عن زميل لتحمّل مسؤوليات كبيرة ودقيقة. انظر إلى الأمام. عاطفياً: تدخلات المقربين تؤثر سلباً أحياناً كثيرة في توتير العلاقة، وهنا لا بد من بت الأمور سريعاً . صحياً: تحاش جميع أنواع الحلويات، واستعض عنها بالفواكه والعصير. 10- مهنياً: ادرس التفاصيل لأن ثمة اجواء معادية قليلاً او متشنّجة قد تجعلك في موقع اضعف، فانتبه. عاطفياً: تفرح جداً لتفهم الحبيب طريقة تفكيرك أو تقديره رغبتك في بعض الراحة . صحياً: يحاول الخاملون زرع الشكوك في نفسك عن وضعك الصحي، تجاهلهم كلياً. 11- مهنياً: يحمل اليك هذا اليوم معلومات جيدة تأتي عن طريق الوحي او بعض النافذين، وكذلك يجلب اليك مساعدة خفية يحملها القدر. عاطفياً: التفاؤل عنوان هذا اليوم مع الشريك، بسبب ما ساد أخيراً من ظروف ايجابية. صحياً: كن على ثقة تامة بالرياضة فهي قادرة على إبقاء الصحة سليمة والجسم معافى. 12- مهنياً: أجواء رائعة تحمل تحولاً يعجبك كثيراً وتخفف الضغط وتجنّبك الاشتباكات. عاطفياً: انطلاقة واعدة بانفراجات وحلول وتسويات ويوم غنيّ بالمشاعر اللطيفة والجياشة . صحياً: أسباب شخصية أو مهنية أو غيرها تكون لها تأثيرات إيجابية في وضعك الصحي .   13- مهنياً: ربح مالي وفير يهبط عليك فجأة، من الأفضل أن تستثمره في صفقة رابحة. عاطفياً: يسود الوئام بينك وبين الحبيب وتتغلبان على كل من يحاول زعزعة الثقة بينكما . صحياً: التعويض عن الساعات الطويلة وراء المكتب يكون بممارسة المشي يومياً. 14- مهنياً: القمر المكتمل في الأسد يزيل بعض الإرباك والفوضى مع بعض الزملاء في العمل. عاطفياً: أطرد أصحاب النيات السيئة قبل أن يستغلوا الوقت لإثارة المشكلات بينك وبين الحبيب .  صحياً: خُذِ الخطوات الإيجابية تجاه صحتك، بما أنك من هواة الصيد فلا تتردد في القيام بذلك . 15- مهنياً: لا تراهن على الحظ ولا تقدم على خطوة ولا تشارك في ما لا تراه مناسباً لك. كن متعاوناً، أنت بحاجة الى اشاعة الثقة حولك. عاطفياً: لا تجازف ولا تحمّل نفسك اكثر من طاقتك، ولا تبدأ علاقة جديدة قبل استتباب الأمور . صحياً: تنظّم أمورك، وتحاول إحلال التتناغم بين حياتك العاطفية والمهنية مع حياتك الصحية. . 16- مهنياً: خيارات متعددة ونجاحات كثيرة على الرغم من بعض التأخير والمماطلة أو تضاعف المسؤؤليات. عاطفياً: قلق وانزعاج، لا علاقة للحبيب بهما، بل بسبب هواجس ضاغطة أو مسألة عالقة . صحياً: تمنّي النفس بالحصول على جسم رشيق. التمنّي وحده غير كاف، بل يجب أن يكون مترافقاً مع الإرادة. 17- مهنياً: لا تحاول تجاهل أوامر أرباب العمل فقد تندم على ذلك لاحقاً. حذار الأوهام وابقَ صامداً في قراراتك ومخلصاً. عاطفياً: لا تدع نفسك تنجز وراء عاطفتك والا وقعت فريسة الضغوط و العصبية، شاور عقلك بين الحين والآخر واترك القلب جانباً. صحياً: أعط كل شيء وقته المستحق، وللرياضة الكثير عليك. 18- مهيناً: تنتصر لقضاياك وتشعر بحماسة شديدة، وتنتقل إلى مواقع أكثر إيجابية والى يوم  واعد جداً. عاطفياً: يساهم الجو الإيجابي في إحلال الطمأنينة بينك وبين الشريك وينقلكما إلى أجواء من الرومانسية . صحياً: إذا أحسست بتراخي عضلاتك فقم ببعض التمارين الخاصة بكمال الأجسام. 19- مهنياً: لديك الكثير من اللقاءات التى تتخذ خلالها قرارات حاسمة، في الجو جدل بسبب وجهة نظر جديدة تُطرح عليك. عاطفياً: تزداد قوّتك الساحرة وتكون متلهّفاً جداً للمحبّة ولأن تحبّ. تعاون وتفاعل مع الحبيب . صحياً: لا تبالغ في الضغط على نفسك في أثناء العمل والا وقعت ضحية الإرهاق. 20- مهيناً: إذا أردت تحقيق شيء رائع فهو يحصل اليوم. النجوم تنير طريقك لاتخاذ قرارات مهمة. عاطفياً: يمنحك الشريك الكثير من الأمل في نقلة مهمة على صعيد حياتك العاطفية. صحياً: الأيام الباردة تسبب الكثير من عوارض الزكام وغيره، فتحاش الصقيع قدر الإمكان . 21- مهنياً: تبدو واثقاً جداً بنفسك وقد تحقق أمنية ما. تخطّط لسفر او تقوم به او يكون لزميل دور في ما تؤول اليه الظروف. عاطفياً: يوم مناسب للخطوات الحسّاسة: إذا كنت تريد تجاوب الشريك معك، فستنال ذلك . صحياً: تقوم بما هو مطلوب منك صحياً، وترى أنك تتحسن يوماً بعد يوم. 22- مهنياً: نشاطات متنوعة ذات علاقة بالتمويلات وتكون مفضّلة بشكل خاص. عاطفياً: تحاش قدر الإمكان الغيرة العائلية، غيرة تشتت تفكيرك وتؤدي بك الى نتيجة غير محمودة. صحياً: لا توفر أي فرصة للسفر في رحلات ترفيهية أو سياحية، فهي ضرورية للراحة من ضغط العمل. 23- مهنياً: احذر اليوم تشويه كلامك او الوقوع في مغالطات مهنية، وانتبه من بعض الاوضاع الشخصية غير المستقرّة. عاطفياً: تكون انطوائياً بشكل غريب اليوم، سماؤك العاطفية كئيبة، لكن لا بد من أن تتحسّن الأمور تدريجياً. صحياً: خفف قدر المستطاع من المقالي والنشويات، واختر لائحة طعام صحية وخالية من الدهون. 24- مهنياً: لا تتخذ أي خطوة جديدة ما دمت تحس بأنك غير قادر على التواصل مع الشخص الشجاع فيك. عاطفياً: أنت تُشرقُ من دون توقّف، هناك مكان لكُلّ شيء وكُلّ شيء في مكانه؛ إنه إحساس جميل هذا اليوم. صحياً: ساعد أصدقاءك على تخطي أزماتهم كي تنعم بالكثير من الحرية في طلب معونتهم لاحقاً . 25- يحمل هذا اليوم تطوّرات ايجابية ومشاريع خلاّقة واخباراً جيدة على الصعيدين المهني والشخصي. عاطفياً: تسود الرومانسية هذا اليوم وقد تلتقي الأحباء. لا تبالغ على الرغم من ذلك واحفظ حدودك حتى آخر الشهر. صحياً: تنعم بالصحة والعافية بفضل اهتمامك المتواصل بالمحافظة على صحتك. 26- مهنياً: أنت مُلهَمٌ ومُلهِمٌ في الوقت نفسه. هذا اليوم يَعتمد الناس على كُلّ كلمة من كلماتك، سترى العالم عند قدميك. عاطفياً: إخلاصك يُشرقُ من خلال أيّ شئِ تَعمَلُه، وهذا ما يجذب الشريك إليك في كُلّ الحالات . صحياً: عنوان المرحلة الحالية الحذر والانتباه إلى الوضع الصحي لتحاشي الإصابة بأي مرض . 27- مهنياً: لا تتورّط في حل مشاكل الآخرين واهتم بعملك فقط، قد ترتكب خطأ فادحاً في إهمال أعمالك، وستندم لاحقاً على التقصير. عاطفياً: يبدو كأنك تقول الشيء الأكثر معقولية في العالم، والشريك لا يزال راضياً ومبتسماً. صحياً: انتبه جيداً لنوعية المأكولات التي تتناولها في المطاعم. حاول تحاشيها قدر الإمكان . 28- مهنياً: يعاود مركور سيره المباشر في برج القوس، ما قد يعني عملية تصحيح أو تعديل أو استدراك لبعض الأخطاء السابقة. عاطفياً: يشتهي الشريك أن تعيره انتباهك، لا تنفجر عندما تخطر ببالك فكرة أو مشروع، ولا تكثر بالحديث عن نفسك. صحياً: من غير المناسب إهمال الشأن الصحي على حساب العمل الذي لا ينتهي. فكر في صحتك بعض الشيء.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو 20 نيسان  أبريل  20 أيار  مايو



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 12:29 2024 السبت ,18 أيار / مايو

استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ
 عمان اليوم - استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab