التكوين المهني يوفر يد عاملة محترفة في بناء الاقتصاد الجزائري
آخر تحديث GMT17:19:30
 عمان اليوم -

التكوين المهني يوفر يد عاملة "محترفة" في بناء الاقتصاد الجزائري

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - التكوين المهني يوفر يد عاملة "محترفة" في بناء الاقتصاد الجزائري

التكوين المهني في الجزائر
الجزائر ـ واج

أكد وزير التكوين والتعليم المهنيين نورالدين بدوي بالجزائر العاصمة أن استراتيجية القطاع ترمي الى توفير يد عاملة وطنية "محترفة" في مجال بناء الاقتصاد الوطني.

وأوضح الوزير الذي نزل ضيفا على حصة بمؤسسة التلفزة الوطنية أن استراتيجية القطاع ترمي من خلال التكوين عن طريق التمهين الى "رفع التحدي" بتوفير يد عاملة وطنية "محترفة" في مجال في بناء الاقتصاد الوطني" وتسعى الى "التخلص من اليد العاملة الأجنبية" المتواجدة في عالم الشغل في بعض التخصصات. و في ذات السياق أضاف السيد بدوي أن قطاع التكوين والتعليم المهنيين يعتبر قطاع "استراتيجي هام" و "أساس التنمية الوطنية .

و في نفس السياق قال السيد بدوي أن أكثر من 51.000 شاب تم تكوينهم في مجال السكن مؤكدا أن كل الامكانيات متوفرة لتاهيل اليد العاملة الشابة في عدة تخصصات.  وأضاف الوزير أن أولوية القطاع تتمثل في "مرافقة الحركية التنموية الوطنية"

بالاستجابة الى احتياجات العالم الاقتصادي وسوق الشغل باليد العاملة المؤهلة لا سيما في مجالات السياحة والبناء والفلاحة.

و لدى تطرقه الى النتائج التى حققها التكوين المهني في تقديم خدمات التكوين أكد السيد بدوي أن 80 بالمائة من خريجي القطاع تم ادماجهم في عالم الشغل لا سيما بالاستفادة من مختلف أجهزة التشغيل وذلك -كما قال- بفضل السياسة الوطنية المتخذة

في مجال التكوين والتعليم المهنيين. وبخصوص الدخول التكوين (دورة سبتمبرأيلول 2014-2015) الذي سيكون يوم الأحد المقبل اعلن الوزير أن أزيد من 250.000 متربص جديد في مختلف التخصصات سيلتحقون يوم الأحد بالمؤسسات التكوينية التى يقدر عددها ب 1.200 مؤسسة ليصل مجموع المتربصين بالقطاع الى أزيد من 600.000 متربص .

وبهذه المناسبة أكد الوزير أن كل التدابير اللازمة متوفرة للانطلاق في هذه السنة التكوينية و أن كل الوسائل من بينها البشرية التى تم تجنيدها لتوفير الظروف الحسنة لهذا الدخول لا سيما بتوفير 26.000 مؤطر من مكونين وأساتذة.  وعلى صعيد آخر ذكر الوزير بالجلسات الوطنية للتكوين و التعليم المهنينن التى سيتم تنظيمها قبل نهاية السنة و التى ستعرف مشاركة ممثلي عدة قطاعات والدوائر الوزارية الى جانب ممثلي الاقتصاد الوطني بغية لدراسة عدة ملفات واثراء مشاريع اجراءات جديدة .



 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التكوين المهني يوفر يد عاملة محترفة في بناء الاقتصاد الجزائري التكوين المهني يوفر يد عاملة محترفة في بناء الاقتصاد الجزائري



GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab