الصوينع يحمّل كتابات العدل مشكلات الصكوك المشاعة في حائل
آخر تحديث GMT13:06:19
 عمان اليوم -

الصوينع يحمّل كتابات العدل مشكلات الصكوك المشاعة في حائل

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الصوينع يحمّل كتابات العدل مشكلات الصكوك المشاعة في حائل

المهندس سلمان بن جارالله الصوينع
حائل ـ العرب اليوم

حمل المهندس سلمان بن جارالله الصوينع مدير عام شؤون الزراعة في حائل مشكلات الصكوك المشاعة إلى كتابات العدل، مبينا أن الصكوك المشاعة ليس لهم علاقة بها، فمالك المزرعة يخطط أرضه ويتجه فيها للعدل مباشرة ويفرغ للمشتري، ما سبب مشكلات كبيرة للمشتري، فشركة الكهرباء ترفض توصيل التيار سوى للشوارع الرئيسة من هذا المخطط، والبلديات ترفض توصيل بعض الخدمات لهذه المخططات العشوائية، خلاف التعديات والتداخل بين المشترين، فالمشكلات تكثر في هذه الأنواع من المخططات.

وأضاف لصحيفة الاقتصادية "تواصلت مع مسؤولي العدل في حائل لحل هذه الإشكالية والتنسيق مع الزراعة والبلديات قبل الإفراغ للمشتري لضمان حقوق المواطنين، ولكنهم رفضوا ذلك معللين أن هناك نظاما يجيز لهم ذلك، ولم يراعوا العواقب التي ستنتج من الإفراغ لهذا المخططات دون التنسيق مع الجهات الأخرى، مطالبا كتابات العدل بالتنسيق بين الجهات الحكومية المعنية قبل الإفراغ لحل هذه المشكلات، مشيرا إلى أن البلديات يجب أن تتدخل وتضع شروطا لاعتماد مثل هذه المخططات، وأن يتم إفراغ 10 في المائة مثلا من الأرض كمساجد في هذا المخطط، ووضع هذه الشروط أمام المواطن ومن يطبقها يتم السماح له بالتجزئة، وهذا من الحلول لتنظيم مثل هذه الصكوك المشاعة.

وتابع حديثه قائلا "وزارة العدل ترفض الآن أن تعتمد تجزئة مساحات 50 ألف متر بصك مستقل رغم جوازه ولا أعلم سبب ذلك"، مؤكدا أن تجزئة المزارع بصكوك مستقلة بشكل رسمي ونظامي أسهم في تسديد أكثر من 90 في المائة من القروض الزراعية التي على المزارعين.

وفي هذا الصدد أكد المواطن عبدالرحمن معارك الشمري أحد ملاك الصكوك المشاعة، لصحيفة الاقتصادية، إنه اشترى قطعة أرض مساحة خمسة آلاف متر بصك مشاع أفرغ باسمه، وحددت فيه الأطوال، وقام ببناء منزل صغير خاص للسكن فيه والهروب من الإيجارات التي أرهقته وبعد الانتهاء منه تقدم بطلب الكهرباء وتفاجأ برفض الشركة توصيل التيار، بحجة أن الشارع غير معتمد من قبل الزراعة.

وأضاف أنه ذهب إلى مديرية الزراعة الذين بدورهم رفضوا اعتماد الشارع، كون المخطط لم يعتمد لديهم وليس لهم علاقة بهذه المخططات المشاعة، ما اضطره إلى شراء ماكينة كهرباء خاصة لإنارة المنزل والسكن فيه، مطالبا الجهات المعنية بحل المشكلات التي تعوق الاستفادة من هذه الصكوك المشاعة.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصوينع يحمّل كتابات العدل مشكلات الصكوك المشاعة في حائل الصوينع يحمّل كتابات العدل مشكلات الصكوك المشاعة في حائل



بلقيس تتألق في صيحة الجمبسوت وتخطف الأنظار

مسقط - عمان اليوم

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 19:55 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab