سكان و زوار الشارقة محور اهتمام مجلس الشارقة للتخطيط العمراني
آخر تحديث GMT08:58:59
 عمان اليوم -

سكان و زوار الشارقة محور اهتمام مجلس الشارقة للتخطيط العمراني

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - سكان و زوار الشارقة محور اهتمام مجلس الشارقة للتخطيط العمراني

اجتماع فى الشارقة
أبوظبي ـ وام

 أكد الشيخ خالد بن سلطان القاسمي رئيس مجلس الشارقة للتخطيط العمراني أن توفير الرخاء لسكان الإمارة وزوارها هو محور إهتمام المجلس وركنا أساسيا في إستراتيجية عمله ولذلك نحرص دوما على التخطيط لمشاريع متكاملة توفر بيئة عمرانية جاذبة كما نقوم بتطوير مشروعات البنية التحتية وإستحداث مشاريع خدمية تعزز مستوى رفاهية سكان الإمارة والأجيال القادمة وتساهم في إرساء مستقبل واعد.

وقال الشيخ خالد بن سلطان القاسمي - في حديث خاص لوكالة أنباء الامارات "وام" - ان المشاريع التي يقوم مجلس الشارقة للتخطيط العمراني بالإشراف عليها أو إعدادها تعتبر في غاية الاهمية فهي تساهم في وضع أسس متينة وقوية للتنمية المستدامة والشاملة في كافة مناحي الحياة بإمارة الشارقة بما يضمن تلبية تطلعات الإمارة نحو المستقبل وإدارة النمو الحضري المستدام للإمارة عبر مراجعة وتنفيذ المشاريع التطويرية بكفاءة وحماية الموارد الطبيعية من التلوث والاستنزاف والانقراض والحد من الضغوطات على البيئة المحيطة والناتجة من الانبعاثات والنفايات إضافة إلى تجنب اختلال توازن استخدامات الأراضي وتشوهات المشهد العمراني وتنظيم المباني وإعداد تصنيف استعمالات الأراضي .

وأضاف " نعمل دوما في مجلس الشارقة للتخطيط العمراني على وضع خطط قصيرة المدى لتقييم المشاريع الحالية التي تلبي احتياجات الإمارة كما نقوم وبالتعاون مع بيوت الخبرة العالمية بوضع خطط إستراتيجية شاملة متوسطة وطويلة المدى للمشاريع المستقبلية تغطي كافة المجالات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية وتوفر في الوقت نفسه متطلبات التنمية الحضرية المستدامة عبر تقديم خدمات عالية الجودة".

وأشار الشيخ خالد بن سلطان القاسمي الى حرص مجلس الشارقة للتخطيط العمراني على دمج مفهوم التنمية المستدامة في مجال التخطيط العمراني وذلك من خلال وضع تصورات لتوزيع الخدمات في المستقبل القريب بشكل يحقق التوازن بين احتياجات التنمية في الوقت الحالي واحتياجات التنمية لاجيال المستقبل وذلك من خلال تأسيس بنية تحتية فعالة وتطوير المناطق النامية إلى جانب استحداث أطر عمل مبتكرة لتوجيه المسارات الحالية والمستقبلية للتخطيط والتنفيذ الفعال للمشاريع بما يساهم في دعم التطور الاقتصادي للشارقة.

وحول كيفية مساهمة مجلس الشارقة للتخطيط العمراني في تحقيق التنمية المستدامة والشاملة في الشارقة .. قال "نعمل بالتنسيق دوما مع الجهات المختصة لإعادة ترتيب أولويات تنفيذ مشروعات البنية التحتية والتخطيط الحضري في إمارة الشارقة وذلك وفقا للاحتياجات الحالية والمستقبلية بما يضمن إستدامة هذه المشروعات كما نقوم أيضا بتقييم الخطط الاستراتيجية وإجراء التعديلات التي تضمن كفاءة التنفيذ على المدى القصير والمتوسط والبعيد".

وأشار الى ان مجلس الشارقة للتخطيط العمراني يسعى للارتقاء بالبيئة الحضرية في إمارة الشارقة من خلال اعتماد أفضل معايير التميز والجودة لمواكبة ودعم عجلة النمو في الإمارة والنهوض وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة والرامية إلى توفير أفضل معايير الحياة الكريمة والرغيدة لسكان إمارة الشارقة وزوارها ..كما يسعى المجلس أيضا إلى تخطيط المجتمعات العمرانية ويؤكد على ضرورة توفير بنية تحتية ذات كفاءة عالية ومرافق خدمية متنوعة بما يحقق الاحتياجات الحالية والمستقبلية لمدن ومناطق الإمارة مع الحفاظ على هويتها الفريدة لترسيخ مكانة إمارة الشارقة على خريطة العواصم العالمية وذلك عبر وضع خطط استراتيجية قصيرة ومتوسطة وأخرى طويلة المدى لمشروعات التطوير الحضري والبنية التحتية وتقييم أداء الخطط الاستراتيجية وتعديلها وفقا للمستجدات بما يضمن كفاءة التنفيذ.

ونوه بسعي المجلس إلى التميز عالميا في مجال التخطيط والتصميم العمراني بالاعتماد على أفضل الخبرات المحلية والدولية ويرحب دائما بالتعاون وتبادل الخبرات وتشجيع الشراكات الاستراتيجية مع مختلف الجهات والمؤسسات للوصول إلى أهدافنا وتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة في دفع مسيرة التقدم في عملية التطور والازدهار العمراني والاقتصادي والاجتماعي في كافة إمارات الدولة.

وأشار إلى مشروع نظام الرمز البريدي في مدن الإمارة الذي يقوم مجلس الشارقة للتخطيط العمراني بتنفيذه وفق خطة وضعها لتغطية مدينة الشارقة في البداية ومن ثم ستشمل باقي مدن ومناطق الإمارة وذلك وفق جدول زمني م حدد.

وقال ان المشروع يأتي تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الذي وجه قبل عام بضرورة إطلاقه بهدف إرساء دعائم نظام العنونة والإرشاد المكاني لإمارة الشارقة كما أن هذا المشروع من شأنه المساهمة في وصول الطرود البريدية إلى المنطقة المرجوة بكل سهولة ويسر وقد شملت المرحلة الأولى من المشروع منطقة المجاز 2 ومنطقة الرحمانية 5 .

يشار الى ان إمارة الشارقة أدركت مبكرا أهمية وضرورة وجود جهة تعمل على إعداد استراتيجية شاملة للتطوير الحضري ومشروعات البنية التحتية لمواكبة التسارع في وتيرة النمو السكاني والتوسع العمراني وفقا لأسس تراعي الاحتياجات الحالية والمستقبلية وعليه تم إنشاء مجلس التخطيط العمراني في الشارقة عام 2006 .. وفي إطار الحرص على مواكبة التطور الشامل الذي شهدته إمارة الشارقة أصدر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في عام 2014 مرسوما أميريا رقم 5 لسنة 2014 بإنشاء مجلس التخطيط العمراني في إمارة الشارقة بتشكيله الجديد والمرسوم الأميري رقم 8 لسنة 2014 بشأن تعيين رئيس مجلس التخطيط العمراني في إمارة الشارقة والذي تم على ضوئه تعيين الشيخ خالد بن سلطان بن محمد القاسمي رئيسا للمجلس وقانونا لتنظيم أهدافه وصلاحياته واختصاصاته.. ويضم المجلس في عضويته دائرة التخطيط والمساحة وهيئة كهرباء ومياه الشارقة وهيئة الطرق والمواصلات ممثلة برؤسائها.

كما نص القانون أيضا على أن يكون لمجلس الشارقة للتخطيط العمراني أمين عام ويتبعه لجنة فنية استشارية تضم خبراء من دائرة الإسكان و دائرة التنمية الاقتصادية و دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية و هيئة البيئة والمحميات الطبيعية و هيئة الإنماء التجاري والسياحي وممثل عن القطاع الخاص وذلك لإعداد استراتيجية شاملة للتطوير الحضري ولمشروعات البنية التحتية في الإمارة والإشراف على إعداد وتنفيذ ومتابعة وتحديث الخطط الاستراتيجية للدوائر الحكومية المعنية بالتطوير الحضري والبنية التحتية وشؤون البيئة. ومراعاة جميع متطلبات التنمية المستدامة والخروج بأفضل الحلول وفقا لأرقى الممارسات العالمية في المجال.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سكان و زوار الشارقة محور اهتمام مجلس الشارقة للتخطيط العمراني سكان و زوار الشارقة محور اهتمام مجلس الشارقة للتخطيط العمراني



GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab