وقف صادر الجلود الخام وقانون رادع للجهات التي تتلفها
آخر تحديث GMT12:26:13
 عمان اليوم -

وقف صادر الجلود الخام وقانون رادع للجهات التي تتلفها

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - وقف صادر الجلود الخام وقانون رادع للجهات التي تتلفها

الجلود
الخرطوم - سونا

أكدت غرفة الجلود باتحاد الغرف الصناعية أن ما يقدر ب 60-80% من الجلود الخام السودانية لا يستفيد منها الوطن بالرغم من أن السودان من أكبر المنتجين للجلود الخام فى افريقيا والشرق الاوسط حيث بلغ عائد صادر الجلود من القنوات الرسمية 22 مليون دولار وعبر القنوات غير الرسمية 40 مليون دولار ،مطالبة بسن قانون رادع لوقف الجهات التى تتلف الجلود باعتبار أن ذلك يعد تخريباً للاقتصاد الوطني .

وقال طه سيد احمد الأمين العام لغرفة الجلود والمنتجات الجلدية فى تصريح (لسونا) أن مشكلة السودان تتمثل فى فتح باب التصدير لكل الجلود الخام وأن هنالك ما يعرف بالجلود الفشودة وهو اتلاف الجلود لتصديرها لدول إفريقية كغذاء ،منبهاً الى خطورة ذلك على المصانع المحلية وإضعاف قيمة الجلود يؤدى الى التقليل من قيمتها كمنتج .

وطالب الجهات المختصة بتفعيل قرار وقف الجلود الفشودة ،مشيرا الى خطورة بعض الممارسات تتمثل في دفع التجار الاجانب لمجمعي الجلود مبالغ ضخمة مقدماً لمدة تتجاوز الستة أشهر .

وأشار الى أن عائد اثيوبيا من الجلود المصنعة والمشطبةعام 2012م حوالي 300 مليون دولار و يرجع ذلك الى أنها منعت بالقانون تصدير الجلود الخام وسهلت فتح المدابغ وانتجت سلعا جاذبة للعملات الصعبة ،مقارنة بانتاج السودان فى نفس العام بما قيمته 35-40 مليون دولار .وأوضح أن خطتهم فى المرحلة المقبلة وقف تصدير الجلود الخام.

وفى الجانب الآخر ذكر الأمين العام أهمية التعامل مع الجلود المشطبة عبر المدابغ مثل مدبغتي الخرطوم والنيل الابيض التى سيتم افتتاحها الأيام المقبلة.

وتعتبر مدبغة النيل الابيض من أكبر المدابغ فى افريقيا ذات الامكانيات الكبيرة . 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وقف صادر الجلود الخام وقانون رادع للجهات التي تتلفها وقف صادر الجلود الخام وقانون رادع للجهات التي تتلفها



GMT 12:12 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط
 عمان اليوم - أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab