لازم يكون عندنا أمل

لازم يكون عندنا أمل

لازم يكون عندنا أمل

 عمان اليوم -

لازم يكون عندنا أمل

بقلم : رانيا يوسف

انا درست ادارة اعمال .. واخدت دبلوم فى إدارة الاعمال من الجامعة الأمريكية .

وكنت بحب اشتغل من وانا فى الجامعة ..وكان بابا دايما معترض على ده ..بس انا كنت بستسخف اوى انى اقف قدام بابا واقوله هات مصروف .. مع انه بصراحه عمره ما بخل عليا وطول عمره كان بيدينى ببذخ .. ربنا يشفيه يارب .

اشتغلت بعد ما تخرجت سكرتيره تنفيذيه واشتغلت مدرسة لغة إنجليزية ولكنني عمري مالقيت نفسى فى الشغل ده .. وده لانى ماكونتش عاوز ادرس ادارة اعمال أساسا ..بس الله يسامحه التنسيق بقى فرقت معايا 1 %علشان ادخل فنون جميله
وبعد كام سنه قررت اعمل اللي بحبه وهو الرسم

وابتديت بالرسم على الطرح والمفارش .. وكانت بتعجب الناس واشتغلت فيها فتره .. وطبعا ربنا يخليلنا الصين وطرح الصين اللى وقفت حالنا وخربت بيوتنا وكانت طرحة الصين بتتباع ارخص من تمن القماش الخام اللى كنت بجيبه ..

المهم بعد مالحال وقف قولت ابدا .. انا مش حستسلم .. انا حعمل الملابس اللى نفسى فيها ..بالطريقة اللي نفسى فيها ومع طرحتها . وجبت عمال .. وطبعا خدنا وقت كبير على ما لناس عرفتنا .. وبعد صبر وتجارب وحاجات تبوظ وحاجات تفرقع وتنجح بقى لينا اسمنا ..واتعرفنا فى الهرم كله .. وابتديت اظهر فى الميديا والناس تعرفنى اكتر واكتر .. وقررت اعمل شو روم للناس واقابلهم واشوف طلباتهم بنفسي .. وفعلا اخدنا مكان احسن واوسع وظبطنا الدنيا بعد صبر سنين وتنقل من شقه لشقه ومضايقاه من البشرية وده طبعا لانى بنت لوحدي .. المهم مفاتش سنه على المكان الجديد اللى كنت فرحانه بيه ..وحصل ان العمارة انفجرت بقنبلة على ايد إرهابي حقير .. وراح الاتيليه اللي كنت بحلم بيه ومالحقتش افرح بيه .. لكن واقسم بالله كنت راضيه جدا ورجعت من الحادث صليت ركعتين شكر لله انه نجانى من موت محقق وعمى أصابني من الخضة والصدمة وبرضوخ شفانى منه ... ورجعت أحاول الملم نفسى واللي باقي من الاتيليه .. واخدت مكان صغير علشان احط فيه حاجتى والاشلاء اللى بقيت من الانفجار .. وكنت كل  ما  احس انى مخنوقة وعاوزة اعيط ..اشتغل .. واحط كل زعلى وحزنى فى القطعة اللي انا مسكاها .

وكنت طول الوقت بقول لنفسى " اوعى يارانيا تعملي شغل وحش والناس تقول الحادثه اثرت على مستواك .. اوعى الانفجار يهزك ويأثر على شغلك ونجاحك اللى بنيتيه من سنين ..اوعي تضيعي تعب 16 سنه "...

وفعلا عملت الكولكشن الأخير ... والحمد لله الحمد لله .لاقى صدى جامد اوى .ومازال مكسر الدنيا الحمد لله.. انا ماكنتش متخيله انه حينجح كده .. فعلا ان مع العسر يسر ... وادينا اهو رجعنا لارض الملعب .. وان شاء الله كله يتعوض .. وكله يبقى احسن من الأول طول ما فينا نفس .. لازم يكون عندنا امل.

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لازم يكون عندنا أمل لازم يكون عندنا أمل



GMT 09:19 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 10:55 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 09:02 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 07:51 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 07:48 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 09:02 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 06:32 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

ماء الورد ... مكون اساسي لجمالك

GMT 07:17 2016 الإثنين ,27 حزيران / يونيو

مصممو الأزياء والمقلدون

GMT 20:26 2021 الأحد ,13 حزيران / يونيو

أحدث اتجاهات موضة حقائب اليد النسائية لصيف 2021
 عمان اليوم - أحدث اتجاهات موضة حقائب اليد النسائية لصيف 2021

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24
omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab