واشنطن وطهران من جرب المجرب

واشنطن وطهران... من جرب المجرب

واشنطن وطهران... من جرب المجرب

 عمان اليوم -

واشنطن وطهران من جرب المجرب

مشاري الذايدي
بقلم : مشاري الذايدي

أمس بدأت، بعد انتظار وترقب وإقبال وإدبار وصد وغزل، على طريقة العشاق الغاضبين، جولة المفاوضات في فيينا، بين النظام الإيراني وإدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن.
سعي حثيث لإحياء جثة الاتفاق المعروف بالاتفاق النووي، وهو الاتفاق الذي مزَّقه الرئيس السابق دونالد ترمب، وقال إنَّه يريد اتفاقية أفضل من هذا العقد المسموم.
تبدو إدارة بايدن حذرة ومتقشّفة في التوقعات، ويبدو النظام الإيراني «متعززاً» مترفعاً... وكل هذه المظاهر من الطرفين لا تعكس بواطن الأمور.
اجتماع فيينا المباشر، أمس، يأتي في أعقاب اجتماع عبر فيديو جرى بينهما الجمعة الماضي، ولقي ترحيباً من واشنطن وطهران. وقال بايدن، إنَّه يرغب في العودة إلى الاتفاق، لكن كلاً من طهران وواشنطن ترى أنَّه ينبغي على الأخرى المبادرة بالعودة إلى الالتزام أولاً.
نتذكر إن كانت قد رفضت الجلوس على طاولة الحوار مع أميركا الشهر الماضي، بعد مبادرة من الاتحاد الأوروبي، رغم أنَّها جاءت تلبية لدعوة وزير خارجيتها، محمد جواد ظريف، الذي دعا الاتحاد الأوروبي، مطلع فبراير (شباط) الماضي، إلى تنسيق خطوات العودة.
«البدعة» الجديدة هذه المرة في القاموس السياسي الأميركي، هو رفع شعار: الالتزام مقابل الالتزام. يعني تلتزم طهران فتلتزم واشنطن، أو العكس، ومن يلتزم أولاً؟ ولماذا وبماذا؟ وما هي المهلة الزمنية؟ وهل ثمة طريق بديل إن ضاع الالتزام؟
الحق وكما قال الأوائل: من جرب المجرب فعقله مخرب... ولا ندري هل الهدف المقدس هو فتح التفاوض والجلوس مع سادة طهران فقط والباقي يأتي في الدرجة الثانية؟ أم الغرض هو «تعويم» نظام الملالي؟ أم الغاية هي ردع النظام الإيراني ومنعه من النووي والقدرات الصاروخية العدوانية وإيقاف السياسات الخبيثة في الشرق الأوسط؟
حسناً ألم يكن ترمب ماضياً في هذا الطريق بنجاعة... ما عدا مما بدا؟

omantoday

GMT 07:50 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

ابنة الزمّار وحسناء الزمان

GMT 07:49 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

القضايا من دون معانيها

GMT 07:43 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

موكب جميل يواجه ثقافة الإلغاء!

GMT 07:41 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

أرفع عقالي وشماغي لصيصة أبو الدوح

GMT 07:38 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

لعنة المومياوات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

واشنطن وطهران من جرب المجرب واشنطن وطهران من جرب المجرب



GMT 12:46 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 عمان اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 11:59 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 عمان اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 15:49 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 عمان اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 11:51 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 عمان اليوم - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24
omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab