مجلس الدولة يستضيف مجموعة من أصحاب الشركات الناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي
آخر تحديث GMT06:52:31
 عمان اليوم -

مجلس الدولة يستضيف مجموعة من أصحاب الشركات الناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - مجلس الدولة يستضيف مجموعة من أصحاب الشركات الناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي

اللجنة الفرعية المنبثقة من لجنة التقنية
مسقط -عمان اليوم

استضافت اللجنة الفرعية المنبثقة من لجنة التقنية والابتكار بمجلس الدولة والمشكلة لدراسة “الأُطر التنظيمية والتشريعية لتقنية الذكاء الاصطناعي" اليوم الأربعاء 5مايو2021م، مجموعة من أصحاب الشركات الناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي.

وتناولت اللجنة خلال اجتماعها السادس لدور الانعقاد السنوي الثاني من الفترة السابعة برئاسة المكرم الدكتور محمود بن عبدالله الكندي، وبحضور المكرمين أعضاء اللجنة، المشاريع والخطط والتجارب التي اعتمدتها مجموعة من الشركات الناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي.كما استضافت اللجنة في اجتماع مرئي سابق لها الدكتور خميس بن سعيد المنيري مدير عام اكاديمية مدائن الصناعية، لمناقشته حول المحاور والموضوعات المتعلقة بذات الدراسة ، حيث استعرضت اللجنة معه مدى استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي الحالي في مدائن ، و اتمت المصانع وتأثيرها على القوى العاملة من حيث التأهيل والتدريب وفقدان الوظائف خصوصا غير الماهرة منها، والتحديات التي تواجهها مدائن الصناعية والقطاع الصناعي بشكل عام في ادخال التقنيات الحديثة المعتمدة على الذكاء الاصطناعي من حيث عدم وجود تشريعات منظمة ، وتأثير غياب الأطر التنظيمية على استقطاب المستثمرين المحليين والدوليين في تطوير تقنيات حديثة قائمة على الذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء، ومدى قدرة القطاع الصناعي الحالي لتطوير تقنيات حديثة قائمة على البحث والابتكار واحتضان الشركات القائمة على التقنيات الحديثة.يذكر أن الدراسة تهدف إلى الوقوف على مستوى الجاهزية لتطوير تقنيات وطنية للذكاء الاصطناعي ، ودراسة الحاجة إلى وضع الأطر العامة لاستراتيجية الذكاء الاصطناعي ،وتحديد الممكنات لها من خلال دراسة الوضع المحلي للإستفادة من الفرص الاقتصادية التي توفرها هذه التقنيات ودخول الأسواق، واقتراح المبادئ العامة لإطار تشريعي مناسب يتواكب مع التطور الحاصل في تقنيات الذكاء الاصطناعي لتعظيم الاستفادة القصوى منها، إضافة إلى تحليل الآثار المترتبة على استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي وسد الثغرات التشريعية المستقبلية للتقليل من أخطارها المجتمعية والاقتصادية والبيئية.

تم خلال الاجتماعين متابعة ما تم تنفيذه من القرارات المتخذة، إضافة إلى استعراض ما استجد من أعمال.

قد يهمك ايضًا:

مجلس الدولة العماني يقر دراسة الحارات العُمانية بين الاستثمار السياحي والفن المعماري

 

مجلس الدولة العماني يستضيف شركات "النفط والغاز"

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس الدولة يستضيف مجموعة من أصحاب الشركات الناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي مجلس الدولة يستضيف مجموعة من أصحاب الشركات الناشئة في مجال الذكاء الاصطناعي



سيرين عبد النور تخطف الأنظار بإطلالة مميزة

بيروت - عمان اليوم

GMT 21:52 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

الفستان التيشيرت نجم الموضة في صيف 2021
 عمان اليوم - الفستان التيشيرت نجم الموضة في صيف 2021

GMT 21:07 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

طرق استخدام الأرابيسك في ديكور المنزل
 عمان اليوم - طرق استخدام الأرابيسك في ديكور المنزل

GMT 08:29 2021 الثلاثاء ,08 حزيران / يونيو

إطلالة منعشة باللون الأبيض من وحي النجمات
 عمان اليوم - إطلالة منعشة باللون الأبيض من وحي النجمات

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24
omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab