سلطنة عُمان تستعين بخبرات إيطالية وسويسرية في الطاقة المتجددة والهيدروجين
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

سلطنة عُمان تستعين بخبرات إيطالية وسويسرية في الطاقة المتجددة والهيدروجين

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - سلطنة عُمان تستعين بخبرات إيطالية وسويسرية في الطاقة المتجددة والهيدروجين

طواحين هواء
مسقط – عُمان اليوم

تواصل سلطنة عمان مساعيها لحشد الخبرات الغربية في مجال الطاقة المتجددة، من خلال التعاون مع الدول والشركات صاحبة الباع الطويل في هذا المجال، إذ تتواصل الجولات المتخصصة بحثًا عن هذه الخبرات.وفي هذا الإطار، ترأَّس وكيل وزارة الطاقة والمعادن العمانية محسن بن حمد الحضرمي وفدًا رسميًا إلى إيطاليا، لبحث سبل التعاون وتعزيز الاستثمارات وتبادل المعرفة، في قطاعات الطاقة المتجددة والهيدروجين وأنظمة تخزين الطاقة، وفق بيان لوزارة الطاقة والمعادن، اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

والتقى وفد سلطنة عمان، الذي ضمّ ممثلين عن وزارة الطاقة والمعادن، وهيئة تنظيم الخدمات العامة، وممثلين عن السفارة العمانية في إيطاليا، مع الشركات والمؤسسات والمعاهد الرائدة بمجالات الطاقة المتجددة والهيدروجين في الدولة الأوروبية.
الطاقة المتجددة في سلطنة عمان

تسعى وزارة الطاقة والمعادن إلى حشد الخبرات العالمية لدعم قطاع الطاقة المتجددة في سلطنة عمان، إذ تضمَّن برنامج الزيارة سلسلة من الاجتماعات مع شركات إيطالية رائدة في مجال الطاقة، استُعرِضَت خلالها فرص التعاون والاستثمار المشتركة في مجالات الطاقة المختلفة.

كما تبادل الطرفان وجهات النظر والخبرات، مع التركيز على التكنولوجيات المستدامة والابتكارات بقطاع الطاقة، وتأكيد أهمية التعاون المشترك لتعزيز الاستثمارات بقطاع الطاقة في الدولة الخليجية، والعمل على تحقيق التنمية المستدامة.

يشار إلى أن الشركات الإيطالية التي التقى بها وفد سلطنة عمان تتمتع بخبرات واسعة في مجال الطاقة، وتمتلك تقنيات متقدمة مستدامة في مجالات الطاقة المتجددة والهيدروجين وتخزين الطاقة، بما يخدم توجّه الدولة الخليجية النفطية لتعزيز التكنولوجيا والابتكار في قطاع الطاقة.

وتتزامن الزيارة مع إطلاق الجولة الثانية من المزايدات العامة على مناطق الهيدروجين الأخضر، إذ من المقرر فتح المنافسة على 3 فرص في محافظة ظفار، على أن ينتهي إرساء مشروعات الجولة الثانية بحلول نهاية الربع الأول من العام المقبل 2024، بحسب معلومات رصدتها منصة الطاقة المتخصصة.

وكان الحضرمي قد ترأّس وفدًا من سلطنة عمان إلى دول شرق آسيا خلال الأسابيع الماضية، تركت أثرًا إيجابيًا لدى الشركات العملاقة في هذه الدول، والتي أبدت رغبتها بالمشاركة في الاستثمار في هذه الجولات، لا سيما الجولة الثانية.
جمعية الصداقة العمانية السويسرية

في سياق متصل، شارك وفد وزارة الطاقة والمعادن في سلطنة عمان، برئاسة وكيل الوزارة محسن بن حمد الحضرمي، في منتدى الأعمال لجمعية الصداقة العمانية السويسرية، في سويسرا، لتسليط الضوء على أفضل الممارسات ومناقشة التوقعات المستقبلية للقطاعات الرئيسة، مثل الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر وأنظمة التخزين والحياد الكربوني.

وقدّم الحضرمي رؤية بلاده في مجال التحول إلى الاقتصاد الأخضر، لدعم بيئة ملائمة للاستثمارات الخضراء، بما يتماشى مع توجهات الدولة الخليجية النفطية ورؤيتها المتكاملة "عمان 2040، وفق ما اطّلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

بدوره، استعرض مدير عام المديرية العامة للطاقة المتجددة والهيدروجين بوزارة الطاقة والمعادن العمانية الدكتور فراس العبدوني جهود سلطنة عمان لتعزيز استعمال الهيدروجين الأخضر بصفته وسيلة لتحقيق الاستدامة بقطاع الطاقة، بجانب الفرص الاستثمارية في الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر.

وناقش المنتدى فرص الاستثمار والخبرات وإمكانات سلطنة عمان التي تكفل نجاح جهودها، وذلك بمشاركة متخصصين، تحدّثوا عن أهمية تبادل الخبرات والمعرفة في تنفيذ مشروعات البنية التحتية لقطاع الطاقة المتجددة والهيدروجين.

في الوقت نفسه، قدّم المشاركون نماذج عملية للتعاون بين البلدين في مجال الهيدروجين الأخضر وتكنولوجيات الحدّ من الانبعاثات، وذلك خلال جلسة بعنوان "عُمان وسويسرا: أفضل ممارسات نقل التكنولوجيا والاستثمار والتعاون"، بمشاركة خبراء ومتخصصين.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

دعما للتحول إلى الطاقة المتجددة

ندوة سيجري مسقط العالمية تستعرض تأثير التوجه نحو تخفيض انبعاثات الكربون والتحول إلى الطاقة المتجددة

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلطنة عُمان تستعين بخبرات إيطالية وسويسرية في الطاقة المتجددة والهيدروجين سلطنة عُمان تستعين بخبرات إيطالية وسويسرية في الطاقة المتجددة والهيدروجين



يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 11:29 2023 الجمعة ,29 أيلول / سبتمبر

توقعات الأبراج اليوم الجمعة 29 سبتمبر / أيلول 2023

GMT 11:41 2023 السبت ,10 حزيران / يونيو

توقعات الأبراج اليوم السبت 10 يونيو/ حزيران 2023

GMT 02:51 2023 الإثنين ,21 آب / أغسطس

توقعات الأبراج اليوم الاثنين 21 أغسطس /آب 2023

GMT 02:47 2023 الإثنين ,31 تموز / يوليو

توقعات الأبراج اليوم الأثنين 31 يوليو/ تموز 2023

GMT 09:35 2023 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 30 أغسطس/آب 2023

GMT 09:55 2023 الإثنين ,04 أيلول / سبتمبر

كلوب يُسدل الستار على عرض اتحاد جدة لمحمد صلاح

GMT 09:16 2023 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات الأبراج اليوم السبت 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2023

GMT 02:24 2023 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

توقعات الأبراج اليوم الإثنين 11 سبتمبر ​/ أيلول 2023
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab