عبير صبري تؤكد عشقها للأدوار الصعيدية التي قدمتها
آخر تحديث GMT09:48:49
 عمان اليوم -

بعد تجسيدها لها في أعمال مثل "الفرار من الحب"

عبير صبري تؤكد عشقها للأدوار الصعيدية التي قدمتها

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - عبير صبري تؤكد عشقها للأدوار الصعيدية التي قدمتها

الفنانة المصرية عبير صبري
القاهرة - محمد عمار

 أكدت الفنانة المصرية عبير صبري انتهاء تصوير مشاهدها في فيلم "اللي اختشوا ماتوا"، مع غادة عبدالرازق، وسلوى خطاب، ومن تأليف محمد عبدالخالق وإخراج إسماعيل فاروق.

وتقدم فيه دور لفتاه تعيش حياه صعبة وتستطيع بجهودها أن تتحدى هذه الظروف وتنجح في الحياة، وتقول: "أؤدي في الفيلم دور بنت تعمل خادمة ثم تصبح من أكبر سيدات الأعمال وعن التوازن بين السينما والتليفزيون قالت "أنا ما يستفزني في العمل هو النص والدور وتعودت منذ أن كنت في بدايتي أن أقدم ما هو جديد وما يضيف إلى تاريخي، ولا يوجد دور صعب ودور سهل ولكن هناك دور أو لا دور.

وأكدت أن الفنانة غادة عبد الرازق تحب من يعمل معها، والحب الذي يجمع بين زملائها في الكواليس يظهر على الشاشة، وأنها تعاملت مع غادة في السيدة الأولى، وكان مسلسل جيد مع الراحل ممدوح عبد العليم وأيضًا تعاملت معها في مسلسل "مع سبق الإصرار"، مضيفة:"بينا كيمياء وليس عيبا تكرار العمل مع فنان طالمًا أنتما تستطيعان العزف الجيد في الأداء وإخراج سيمفونية مبدعه تجعل المشاهدين يتابعوها بلهفة".

أضافت: "من خلال السينما قدمت العديد من الأفلام الناجحة مثل "الناجون من النار" والذي ألقى الضوء على الجماعات المتطرفة، وهذا الفيلم سبق عصره وكان من إخراج الرائع على عبد الخالق  ثم بعد ذلك تعددت الأفلام منها الكوميدي مثل فلاح في الكونجرس مع شعبان عبد الرحيم ثم أفلام الجاسوسية في فيلم "الكافير"  مع طارق علام وقدمت أفلام عن المافيا مثل أبناء الشيطان مع حسين فهمي ثم قدمت معالجه لمشاكل الزوجين بشكل خفيف وفيه قبول في فيلم "شجيع السيما" مع أحمد آدم، فحدث تنوع كبير حتى في المسلسلات التي قدمتها كانت كذلك والحمد لله ربنا يوفقني دائما في اختيار أعمالي".

 وتابعت أنها تشعر أنها محظوظة لتعاملها مع كوكبة من النجوم منهم الراحل الكبير نور الشريف الذي تعاملت معه في آخر عمل له وهو مسلسل "خلف الله" ولا تنسى أنها كانت تتعلم منه لأنه أستاذ كبير ونظراته عند التصوير كانت ثاقبة من شدة معايشته للشخصية نظراته كانت تلمع لمعان كبير، وأن هناك ممثل يخاف من الكاميرا وهناك ممثل يجذب الكاميرا إليه وهذا ما يسمى القبول، وقالت إن أي شيء سهل في الحياة إلا فقدان الأعزاء والأصدقاء، وأنها فقد إحدى صديقاتها في العام الماضي هي الفنانة الراحلة ميرنا المهندس كانت طيبه جدا ولكن لا تستطيع غير أن تقول الله يرحمها وأيضًا وفاة نور الشريف التي أثرت في الجميع لأنه كان نعم المعلم والفنان ويعطي الملحوظة بشكل بسيط.

وأشارت إلى أنها تعشق الأدوار الصعيدية، وقدمت أدوار ناجحة مثل "الفرار من الحب" وكانت من عشرة سنوات مع رياض الخولي وآثار الحكيم وكانت فتاه تحب وتعطي كل شيء لمن تحبه دون أي شيء؛ فالعطاء في الحب هو شيء جميل والنجاح في الحياة شيء أجمل.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبير صبري تؤكد عشقها للأدوار الصعيدية التي قدمتها عبير صبري تؤكد عشقها للأدوار الصعيدية التي قدمتها



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 12:29 2024 السبت ,18 أيار / مايو

استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ
 عمان اليوم - استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab