الجبهة العربية الفلسطينية تحيي ذكرى انطلاقتها في غزة
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

"الجبهة العربية الفلسطينية" تحيي ذكرى انطلاقتها في غزة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - "الجبهة العربية الفلسطينية" تحيي ذكرى انطلاقتها في غزة

ذكرى انطلاق الجبهة العربية الفلسطينية
غزة ـ العرب اليوم

أحيت الجبهة العربية الفلسطينية، اليوم الذكرى السادسة والأربعين لانطلاقتها ومرور 21 عاما على التجديد، بمسيرة جماهيرية حاشدة انطلقت من ساحة السرايا وسط مدينة غزة وصولاً لساحة الجندي المجهول شارك فيها عدد كبير من المواطنين في قطاع غزة.

وأكد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني في كلمته باسم  الرئيس محمود عباس أهمية الدور الوطني الذي تلعبه الجبهة العربية الفلسطينية في الساحة الفلسطينية.

كما ثمن موقف الجبهة الوحدوية وحرصها على تحقيق المصلحة الوطنية العليا، مسجلا لـ'العربية الفلسطينية' حضورها البارز في كافة محطات النضال الوطني الفلسطيني ومستذكرا لها التضحيات الجسام التي قدمتها في كافة معارك الثورة الفلسطينية.

وأوضح مجدلاني أن القيادة الفلسطينية مصممة على الذهاب لمجلس الأمن الدولي من أجل الحصول على سقف زمني لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي رغم كل المعيقات التي تعترض هذا التوجه.

وأضاف: القيادة الفلسطينية ستواصل جهدها للحصول على قرار لمجلس الأمن يضع جدولاً زمنياً لإنهاء الاحتلال عن أرضنا، والمهم أننا قطعنا أشواطاً جدية ومهمة على طريق انجاز المصالحة الوطنية ونحن جاهزون لمواصلة كافة الخطوات الأخرى بما يعزز صمود شعبنا في مواجهة الاحتلال وبما يعزز ايضاً صمودنا في مواجهة تبعات أي قرار سياسي يمكن ان نتخذه.

من جانبه، أثنى عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح إبراهيم أبو النجا في كلمته باسم القوى الوطنية والاسلامية على دور الجبهة في النضال الوطني.

وتابع: إن قرار التجديد في الجبهة العربية الفلسطينية أضاف خطوة نوعية للبرنامج الوطني الفلسطيني وللحركة الوطنية.

وتطرق أبو النجا إلى الوضع السياسي، بقوله: إن خطوة القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس أبو مازن بالتوجه الى مجلس الامن تشكل خطوة هامة ومصيرية للشعب الفلسطيني الذي لن يتوانى عن استخدام أي شكل من اشكال النضال من اجل انتزاع حقوقه الوطنية الثابتة والمشروعة .

وأردف: إن  قطاع غزة قدم خلال الحرب الاخيرة نموذجاً في الصمود والتحدي واستطاع مواجهة اسرائيل التي استخدمت شتى انواع الاسلحة المحرمة دوليا والقوة التدميرية الفائقة موقعة في شعبنا الاف الشهداء والجرحى ومدمرة معظم بيوت غزة، ولكنها عجزت عن قتل الارادة داخل شعبنا،  الذي استطاع بصبره وصموده ان يؤكد ان هذا الشعب لا يركع وانه مصمم على نيل حقوقه الوطنية كاملة غير منقوصة .

من جهته قال عضو المكتب السياسي للجبهة العربية الفلسطينية صلاح ابو ركبة في كلمته إنه لمناسبة عظيمة أن نلتقي اليوم في هذه المسيرة الجماهيرية بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين لانطلاقة الجبهة العربية الفلسطينية ومرور واحد وعشرون عاماً على التجديد، هذه الذكرى النضالية التي تجسد المبدئية التامة والموقف الصلب العنيد والروح الوطنية العالية التي تعبر عن التمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية خيار شعبنا في أن تكون ممثله الشرعي والوحيد وحماية قرارها المستقل.

وأضاف: لقد كان إعلان التجديد في الجبهة ضرورة لكل الحالة الوطنية الفلسطينية، فكل التحية للرفيقات والرفاق في كافة أماكن تواجدهم الذين عبروا بقرارهم هذا  تعبيراً حقيقياً عن تمسكهم بالمبادئ والمنطلقات التي آمنت بها وجسدتها الثورة الفلسطينية المعاصرة وسقط من أجلها الشهداء، متوجهاً بعظيم التحية لأرواحهم الطاهرة .

وأردف أبو ركبة إن هذه الذكرى تأتي متزامنة مع مقدمات انهاء الانقسام السياسي في الساحة الفلسطينية بعقد حكومة الوفاق الوطني لأول اجتماعاتها في قطاع غزة، وهي خطوة مباركة، نتمنى ان يلحقها خطوات بتمكين الحكومة من ممارسة عملها وتحملها لمسئولياتها كاملة تجاه شعبنا، والقيام بدورها في إعادة اعمار ما دمره الاحتلال في قطاع غزة، وبناء منازل المواطنين، وايجاد الخطط الضرورية واللازمة لتأهيل القطاع سياسيا واقتصادياً ومعالجة كافة مشكلاته.

وذكر أن 'الاشتباك السياسي مع الاحتلال في كافة المحافل الدولية، يمثل جولة جديدة من المعركة ممثلاً بما طرحه الرئيس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة ومن ثم اتخاذ قرار بالتوجه لمجلس الأمن، مطالبا بالوقت ذاته بإلزام إسرائيل بقرارات الشرعية'.

نقلًا عن"وفا"

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجبهة العربية الفلسطينية تحيي ذكرى انطلاقتها في غزة الجبهة العربية الفلسطينية تحيي ذكرى انطلاقتها في غزة



GMT 19:39 2024 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

توسُّع زراعة قصب السكر في محافظة الداخلية

يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 05:51 2024 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية
 عمان اليوم - أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية

GMT 11:08 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم
 عمان اليوم - لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم

GMT 10:36 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

أفكار لتجميل المنزل بالزهور
 عمان اليوم - أفكار لتجميل المنزل بالزهور

GMT 11:14 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 20 ديسمبر/ كانون الأول 2023

GMT 09:46 2023 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

توقعات الأبراج اليوم الإثنين 26 يونيو/ حزيران 2023

GMT 18:16 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

ميسي يصل ميامي ويؤكد أنه ليس نادماً على قراره

GMT 10:39 2023 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

توقعات الابراج اليوم الاثنين 18 سبتمبر/أيلول 2023
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab