دبلوماسيون يزورون غزة لتقييم الأوضاع المعيشية
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

دبلوماسيون يزورون غزة لتقييم الأوضاع المعيشية

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - دبلوماسيون يزورون غزة لتقييم الأوضاع المعيشية

الأوضاع المعيشية في غزة
غزة ـ العرب اليوم

زار دبلوماسيون من تسع دول قطاع غزة اليوم للاطلاع على الأوضاع الصعبة التي تواجه آلاف الفلسطينيين خلال فصل الشتاء .

والتقى الدبلوماسيون وعلى رأسهم منسق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة جيمز راولي ومدير وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين 'الأونروا' روبرت تيرنر بفلسطينيين مهجرين وناقشوا الحاجة إلى حلول طويلة الأمد للحصار البحري.

وقال راولي إن 'الحرب خلفت ما يزيد عن 100 ألف مشرد فلسطيني أكثر من نصفهم من الأطفال وإن أولئك المهجرين الذين يعيشون في مساكن مؤقتة أو في وحدات سكنية جاهزة الصنع هم أكثر عرضة لظروف فصل الشتاء الباردة والماطرة إضافة إلى أن الفيضانات وانعدام التدفئة الملائمة تجعل من الوضع أكثر سوءا وخطورة.' وأضاف إن منظمات العمل الإنساني تظل بحاجة ماسة إلى مزيد من التمويل لمساعدة اللاجئين وغير اللاجئين مشيرا إلى أن خطة الاستجابة الإستراتيجية لعام 2015 في الأرض الفلسطينية المحتلة تحتاج 705 ملايين دولار أميركي أكثر من 70 بالمائة منها مخص صا لقطاع غزة وتشمل تمويلا لتلبية احتياجات الشرائح السكانية الضعيفة المتصلة بفصل الشتاء.

وزار المشاركون مركز الإسكان الجماعي التابع لوكالة الأونروا الذي ما زال يستضيف ما يقرب من 900 فلسطيني دمرت منازلهم بالكامل أو تعرضت لأضرار جسيمة.

وقال تيرنر أن الأونروا دفعت ما يقرب من 80 مليون دولار أميركي للعائلات التي د مرت منازلها ورغم ذلك فإن تمويل وكالة الأونروا المخصص لإصلاح المنازل وتسديد دفعات الإيجار سينفد بنهاية يناير الجاري وإن أثر ذلك على العائلات سيكون كارثيا .' وأضاف أن 'ما يزيد عن 96 ألف منزل فلسطيني دمرت أو ألحقت بها أضرار وهو ضعف العدد المقدر.' وخ ل ص تيرنر إلى أن 'علينا أن ننظر إلى أبعد من التحديات الحالية.

فرغم توقف تصعيد الأعمال الحربية حاليا فإن الحصار على غزة ما زال مستمرا ويؤثر على جميع مناحي حياة الفلسطينيين اليومية ويعيق تنمية قطاع غزة'.

وأك د راولي أن 'الأزمة في قطاع غزة لم تبدأ هذا الصيف ..اذ ان سبع سنوات من الحصار والصراع المتواصل أنهكت آليات التكي ف المتوفرة للسكان وزادت الاعتماد على المعونات الإنسانية وانعدام الأمن الغذائي.' وأشار إلى تصريحات منسق الأمم المتحدة الخاص روبرت سري التي أكد فيها استمرار الأمم المتحدة في جهودها لرفع جميع القيود وتسريع جهود إعادة الإعمار والإنعاش إلى جانب توطيد اتفاق وقف إطلاق النار الهش وتعزيز حكومة الوفاق الفلسطينية هي أمور حيوية من أجل تحويل غزة إلى مكان يمكن العيش فيه.
وام

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دبلوماسيون يزورون غزة لتقييم الأوضاع المعيشية دبلوماسيون يزورون غزة لتقييم الأوضاع المعيشية



GMT 19:39 2024 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

توسُّع زراعة قصب السكر في محافظة الداخلية

يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 05:51 2024 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية
 عمان اليوم - أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية

GMT 11:08 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم
 عمان اليوم - لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم

GMT 10:36 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

أفكار لتجميل المنزل بالزهور
 عمان اليوم - أفكار لتجميل المنزل بالزهور

GMT 10:58 2023 الثلاثاء ,11 تموز / يوليو

توقعات الأبراج اليوم الثلاثاء 11 يوليو/ تموز 2023

GMT 09:46 2023 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

توقعات الأبراج اليوم الإثنين 26 يونيو/ حزيران 2023

GMT 11:29 2023 الجمعة ,29 أيلول / سبتمبر

توقعات الأبراج اليوم الجمعة 29 سبتمبر / أيلول 2023

GMT 02:52 2023 السبت ,17 حزيران / يونيو

توقعات الأبراج اليوم السبت 17 يوليو/ حزيران 2023

GMT 10:39 2023 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

توقعات الابراج اليوم الاثنين 18 سبتمبر/أيلول 2023

GMT 08:35 2023 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات الأبراج اليوم الخميس 23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2023
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab