مسيرة في غزة تطالب إسرائيل باسترداد جثامين شهداء
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

مسيرة في غزة تطالب إسرائيل باسترداد جثامين شهداء

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - مسيرة في غزة تطالب إسرائيل باسترداد جثامين شهداء

مسيرة حاشدة بمدينة غزة
غزة - العرب اليوم

نظمت "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين" ظهر اليوم (الخميس) مسيرة حاشدة بمدينة غزة تحت عنوان "استرداد جثامين شهداء انتفاضة القدس أبسط حقوق الإنسان".

وانطلقت المسيرة التي شارك فيها المئات من أعضاء المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية (يسار فلسطيني) وكوادرها وقادة الفصائل الفلسطينية، صوب مقر الأمم المتحدة غرب مدينة غزة، حيث سلم وفد قيادي من الجبهة والفصائل مذكرة تطالب الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون بالتحرك لارغام سلطات الاحتلال على تسليم جثامين الشهداء الفلسطينيين.

وحمل المشاركون في المسيرة جثامين رمزية لشهداء انتفاضة القدس المحتجزين لدى الاحتلال الإسرائيلي موشحة بالأعلام الفلسطينية وسط هتافات تطالب الأمم المتحدة بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني من عدوان وجرائم الاحتلال، واعتبار احتجاز جثامين الشهداء انتهاكا خطيرا للمواثيق الدولية.

وبدوره، قال نبيل عطا الله مسئول "الجبهة الديمقراطية" في منطقة غرب غزة، في مؤتمر صحفي أمام مقر الأمم المتحدة، إن الشعب الفلسطيني ومنذ إصدار الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948 يرزح تحت نير الاحتلال، وما زال محروما من حقوقه المشروعة.

وشدد عطا الله على ضرورة وقوف الهيئة الدولية أمام مسؤولياتها القانونية والأخلاقية في التصدي لعنصرية الاحتلال ووقف جرائمه المستمرة ضد المدنيين الفلسطينيين العزل دون أدنى مسؤولية من دولة الاحتلال لمسؤولياتها الدولية، وأهمية التحرك للضغط عليها للإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان ووقف القتل والحصار وهدم البيوت والعقوبات الجماعية.

وعبر عن استهجانه من سياسة الإعدامات الميدانية وعمليات القتل والحرق والتدمير للمنازل والتي ترتكبها قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين ما يعد بمثابة جرائم حرب لن تكسر إرادة الشعب الفلسطيني وهذا يستوجب الملاحقة والمسائلة وجلب المرتكبين لها في إسرائيل لمحكمة الجنائيات الدولية لمحاسبتهم على جرائمهم.

ودعا عطا الله إلى ضرورة الضغط على الاحتلال لإجباره على كسر الحصار عن قطاع غزة وفتح جميع المعابر وأهمية التزام الأطراف المعنية باعمار القطاع الذي تعرض للتدمير الكامل من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، طيلة الأعوام الثماني الماضية.

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسيرة في غزة تطالب إسرائيل باسترداد جثامين شهداء مسيرة في غزة تطالب إسرائيل باسترداد جثامين شهداء



GMT 19:39 2024 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

توسُّع زراعة قصب السكر في محافظة الداخلية

يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 05:51 2024 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية
 عمان اليوم - أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية

GMT 11:08 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم
 عمان اليوم - لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم

GMT 10:36 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

أفكار لتجميل المنزل بالزهور
 عمان اليوم - أفكار لتجميل المنزل بالزهور

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 10:39 2023 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

توقعات الابراج اليوم الاثنين 18 سبتمبر/أيلول 2023

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 13:05 2023 السبت ,22 تموز / يوليو

توقعات الأبراج اليوم السبت 22 يوليو/ تموز 2023

GMT 18:33 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

أنس جابر تبلغ نصف نهائي ويمبلدون

GMT 18:16 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

ميسي يصل ميامي ويؤكد أنه ليس نادماً على قراره
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab