مشروع تهويدي جديد على أنقاض مقبرة في القدس
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

مشروع تهويدي جديد على أنقاض مقبرة في القدس

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - مشروع تهويدي جديد على أنقاض مقبرة في القدس

القدس
غزة - أ ش أ

صادقت لجنة التخطيط والبناء التابعة لبلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس على إقامة مشروع تهويدي ضخم جديد على أرض تابعة لمقبرة "مأمن الله" الإسلامية التاريخية بمحاذاة مدرسة يهودية مقامة أيضا على أرض المقبرة.

وذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية في عددها الصادر اليوم الاثنين أن بلدية الاحتلال هي من دفعت لإقامة المشروع على أنقاض القبور الإسلامية في مقبرة "مأمن الله" وتحديدا بمحاذاة المدرسة اليهودية الواقعة في منطقة تتواجد بها حديقة عامة يطلق عليها اسم "حديقة الاستقلال" والمقامة أصلا على حساب المقبرة الإسلامية التاريخية.

ونقل المركز الإعلامي لشئون القدس والأقصى "كيوبرس" عن الصحيفة العبرية أن بلدية الاحتلال ماضية في تنفيذ المشروع على الرغم من علمها بوقفية الأرض ووجود قبور فيها.

وأوضحت أن المخطط يشمل بناء 192 وحدة سكنية وفندقا يحتوي على 480 غرفة ومركز تجاري، وبادرت إليه شركة "عيدن" التابعة لبلدية الاحتلال والتي من مهماتها تطوير وسط المدينة.

من جانبها ، قالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" إن بلدية الاحتلال في القدس تستكمل من خلال هذا المشروع خطواتها لتهويد مقبرة "مأمن الله" الإسلامية التاريخية، ضاربة عرض الحائط كل الأعراف والقوانين التي تحظر انتهاك المقدسات الواقعة تحت احتلال طرف معين.

وناشدت "مؤسسة الأقصى" الناشطة في مجال الدفاع عن المقدسات الإسلامية في الأراضي الفلسطينية الهيئات والجهات المعنية والمجتمع الدولي التدخل من اجل وقف مشاريع القرصنة التي تتعرض لها مقبرة مأمن الله والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك. 

وأكدت في الوقت نفسه على إسلامية المقبرة بالرغم من محاولات الاحتلال طمس الحضارة والتاريخ العربي والإسلامي في القدس.

وتقع مقبرة "مأمن الله" والتي يسميها البعض "ماملا" – بمعنى ماء من الله أو بركة من الله – غربي مدينة القدس القديمة وعلى بعد كيلومترين من باب الخليل ، وهي من أكبر المقابر الإسلامية في بيت المقدس وتحتضن رفات آلاف الصحابة والتابعين والعلماء وشهداء معركة "حطين" التي حرر فيها صلاح الدين الأيوبي القدس من الصليبيين

واستهدفت بلدية الاحتلال ولا تزال المقبرة التاريخية منذ سنوات من خلال إقامة مشاريع مختلفة ومتنزهات وفنادق على رفات الأموات فيها دون الاكتراث لمشاعر الفلسطينيين.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشروع تهويدي جديد على أنقاض مقبرة في القدس مشروع تهويدي جديد على أنقاض مقبرة في القدس



GMT 19:39 2024 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

توسُّع زراعة قصب السكر في محافظة الداخلية

يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 05:51 2024 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية
 عمان اليوم - أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية

GMT 11:08 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم
 عمان اليوم - لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم

GMT 10:36 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

أفكار لتجميل المنزل بالزهور
 عمان اليوم - أفكار لتجميل المنزل بالزهور

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 10:39 2023 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

توقعات الابراج اليوم الاثنين 18 سبتمبر/أيلول 2023

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 13:05 2023 السبت ,22 تموز / يوليو

توقعات الأبراج اليوم السبت 22 يوليو/ تموز 2023

GMT 18:33 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

أنس جابر تبلغ نصف نهائي ويمبلدون

GMT 18:16 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

ميسي يصل ميامي ويؤكد أنه ليس نادماً على قراره
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab