ورشة عمل حول الاتفاقيات الاقتصادية في فلسطين
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

ورشة عمل حول الاتفاقيات الاقتصادية في فلسطين

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - ورشة عمل حول الاتفاقيات الاقتصادية في فلسطين

ورشة عمل حول الاتفاقيات الاقتصادية في فلسطين
الخليل ـ وام

ناقشت ورشة عمل نظمتها وزارة الاقتصاد الوطني، بالتعاون مع الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية، والاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية الزراعية اليوم الأربعاء، الاتفاقيات الاقتصادية وآليات تقديم الشكاوى الاقتصادية والتجارية.

وثمن رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل محمد غازي الحرباوي، أهمية الشراكة بين القطاعين الخاص والعام في تحريك التنمية الاقتصادية، وضرورة إدماج القطاع الخاص في الاتفاقيات الاقتصادية، كونه الأقدر على معرفة مصالحه والتي من شأنها تعزيز الاقتصاد الوطني والنهوض به من خلال معرفته الكاملة في متطلبات دخول الأسواق الإقليمية والدولية.

وشددت مديرة دائرة الاتفاقيات الاقتصادية في وزراه الاقتصاد الوطني تتيانا الخطيب، على أهمية الورشة المنبثقة من ضرورة تعزيز الشراكة بين القطاع الخاص والوزارة، مبينة أهمية  إدراك القطاع الخاص لدوره كمحرك للتنمية الاقتصادية في الوقت الراهن.

واختصت الجلسة الأولى بشرح اتفاقية باريس الاقتصادية، وعرضت سها عوض الله، هدف ونطاق الاتفاقية وآلية حل النزاع والانتهاكات الإسرائيلية المتعلقة بتطبيق الاتفاقية.

 وتخلل الجلسة نقاش حول سياسات الاستيراد والتعريفات المتعلقة بقوائم السلع والصلاحيات المتعلقة بالجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، بهدف تحديد الفجوات التي ينبغي على القطاع الخاص أن يتكامل مع شركائه لجسرها.

وقالت عوض الله غن اتفاقية باريس أتاحت الفرصة لبدء تطوير دفتر تعرفة خاص بفلسطين يبدأ بتحديد التعرفة الجمركية على قوائم السلعA1,A2,B ، وإمكانية إضافة بنود على هذه القوائم عن طريق اللجنة المشتركة التي لم تلتق بالشكل المطلوب لتحقيق الغاية من تشكيلها، وأهمية معرفة احتياجات السوق الفلسطينية للسلع والمنتجات، وقدرة الجانب الفلسطيني على استيراد المنتجات النفطية، ولكن لم يتم الاستفادة من هذه الفرص.

وأضافت أن الاتفاقية ضمنت حق الجانب الفلسطيني في استخدام أساليب مختلفة لتشجيع وتعزيز وتنمية الصناعة الفلسطينية، عن طريق تقديم المنح والقروض والمساعدة في البحث والتطوير والفوائد الضريبية المباشرة، وبالتالي زيادة كفاءة المنتج الوطني لاختراق الأسواق وزيادة القدرة التصديرية، التي من شأنها أن ترقى بمستوى تجارة الخدمات المرتبطة بها أيضا.

واختصت الجلسة الثانية بتوضيح آليات تقديم الشكاوى الاقتصادية والتجارية في وزارة الاقتصاد الوطني، وقدمت خلالها مدير الشكاوى التجارية والاقتصادية سميرة قزاز، عرضا موجزا للإطار القانوني الناظم لعمل وحدة الشكاوى في الوزارة، التي من أبرز أهدافها إيجاد الحلول في القضايا والشكاوى المقدمة من المواطنين، وشرحت دليل الاجراءات الخاص بنظام الشكاوى والنظم والإجراءات المتبعة في استلام ومتابعة القضايا ذات الاختصاص.

وبينت قزاز  المجالات التي يمكن أن يتم تقديم الشكاوى بها، والتي تمثل القضايا المنظورة أمام وحدة الشكاوى وفقاً للمادة (11) من نظام الشكاوى رقم (6) للعام 2009، والشكاوى غير المنظورة أمام وحدة الشكاوى.

واختتمت الجلسة باستعراض بعض النماذج التي تهم القطاع الخاص وتمكنه من تقديم شكاوى إلى جهات الاختصاص، ما يساهم في تحسين جودة الخدمات التي تقدمها وزارة الاقتصاد الوطني.

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ورشة عمل حول الاتفاقيات الاقتصادية في فلسطين ورشة عمل حول الاتفاقيات الاقتصادية في فلسطين



GMT 19:39 2024 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

توسُّع زراعة قصب السكر في محافظة الداخلية

يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 05:51 2024 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية
 عمان اليوم - أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية

GMT 11:08 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم
 عمان اليوم - لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم

GMT 10:36 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

أفكار لتجميل المنزل بالزهور
 عمان اليوم - أفكار لتجميل المنزل بالزهور

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 10:39 2023 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

توقعات الابراج اليوم الاثنين 18 سبتمبر/أيلول 2023

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 13:05 2023 السبت ,22 تموز / يوليو

توقعات الأبراج اليوم السبت 22 يوليو/ تموز 2023

GMT 18:33 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

أنس جابر تبلغ نصف نهائي ويمبلدون

GMT 18:16 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

ميسي يصل ميامي ويؤكد أنه ليس نادماً على قراره
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab