تونس وجهة سياحية مُميّزة للزيارة خلال شهر رمضان
آخر تحديث GMT14:33:11
 عمان اليوم -

تونس وجهة سياحية مُميّزة للزيارة خلال شهر رمضان

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - تونس وجهة سياحية مُميّزة للزيارة خلال شهر رمضان

منزل تونسي قديم
تونس ـ عمان اليوم

في رمضان، تفوح روائح العنبر والبخور والجاوي في أرجاء تونس. يستقبل التونسيون الشهر الكريم بتقاليد استثنائية، كما تتزين صوامع المساجد بالأنوار والمصابيح من الداخل والخارج إيذانًا ببدء شهر الصيام. ويحرص العديد من المسافرين، على زيارة تونس الواقعة في أقصى شمال أفريقيا، لخوض تجربة قضاء الشهر الكريم بين مدنها السياحية مثل العاصمة تونس وصفاقس والمهدية وسوسة وبنزرت وطبرقة والمنستير ودوز ونابل. واستكشاف عادات وتقاليد المجتمع التونسي خلال شهر الصيام، حيث تنشط الأسواق التي تفوح بمزيج من روائح التوابل والحبوب والقهوة.

المطبخ التونسي

على مدار أعوام عدّة، اكتسبت السفرة التونسية في رمضان طابع خاص، فمع آذان المغرب يتشارك الزوار مع التونسيين مشروب "بسيسة" عند الإفطار إلى جانب التمور ويتبادلون تحية خاصة يرددون فيها القول "صحة شريبتكم".

تتصدر أطباق "البريك" قائمة المطاعم، والتي يُنصح بتناولها لمكوناتها المميزة، فهي عبارة عن نوع من الفطائر كبيرة الحجم تُحشى بالدجاج أو اللحم مع إضافة البقدونس والجبن والبصل، إلى جانب حساء "الفريك" باللحم أو الدجاج، وشوربة "دشيش" وخبز الطابونة والمبسس.

ومن الأطباق الأخرى الشعبية في قوائم المطاعم التونسية، التي يُنصح بتذوقها خلال الزيارة، الطاجن وهو عبارة عن عجينة مالحة تصنع من الجبن الرومي أو الموتزريلا مع البيض والبهارات وبعض الخضروات وأنواع من اللحوم يتم خبزها ثم توضع في الفرن. بالإضافة إلى السلطة المشوية والخضراء وسلطة "أمك حورية".

ولا تغيب الحلوى اللذيذة عن السفرة الرمضانية في المطاعم التونسية وأشهرها حلويات الغريبة والبقلاوة وكعكة البركة والبوزة.
أجواء روحية

بعد انتهاء الإفطار، يتآهب أغلب السكان للتوجه إلى المساجد، لأداء صلاة التراويح. وهنالك يتحمس الزوار لمشاركة السكان ارتداء الزي التونسي التقليدي المكون من: الجبة والبرنوس والشاشية والبلغة.

ويقصد الزوار رفقة السكان المساجد التي تحمل أسماء الأولياء الصالحين، مثل: جامع سيدي الصحبي وعقبة ابن نافع المعروف بـ(الجامع الكبير) وجامع الزيتونة.

وللجانب الروحي مكانة عند التونسيين في الشهر الكريم، فإذا كنت تهتم بحضور حلقات تحفيظ القرآن الكريم ومجالس الذكر والمحاضرات والمسابقات الدينية، ستجد هذه الفعاليات باستمرار طوال ليالي رمضان في المساجد المختلفة.

مهرجانات رمضان

يتردد بعض السائحين على سهرات دينية تعرف بـ"السلامية"، تنظمها العائلات، يقومون خلالها بترديد الأذكار والأدعية، كما يدعون لحضورها الأقارب والجيران.

يتوزع السائحون على العروض الفنية بين المسارح وقاعة الأوبرا بالعاصمة والفضاءات الثقافية مثل النادي الثقافي الطاهر الحداد وفضاء بئر الأحجار ودار الأصرم ودار ابن عاشور وفضاء مسار للفنون.

سحور بنكهة تونسية

يشتهر باب الخضراء بالمدينة العتيقة باستقبال السياح لتناول وجبات السحور، بالإضافة إلى القيروان التي تقدم مطاعهما وجبة السحور الشهيرة "كفتاجي".

ورغم تقدم الوقت وتطور التكنولوجيا ما زالت تونس تحتفل بتقليد المسحراتي، الذي يُعرف لدى التونسسين بأبو طبيلة أو الطبال. نسبة إلى الطبلة التي يدق عليها لإيقاظ المواطنون والزوار في الأزقة والشوارع مؤذنًا بقرب موعد السحور والإمساك.

عناوين جديرة بالزيارة في تونس

تزخر تونس بأزقة من المنازل المطلية بالباستيل وشوارع السوق المزدحمة التي يمكنك استكشافها في المدن؛ الآثار القديمة لاكتشافها في الريف؛ والمساحة الصحراوية الشاسعة للصحراء في الجنوب بكثبانها الواسعة وجبالها الصخرية وواحاتها المخفية المليئة بأشجار النخيل. في الآتي، جولة على أماكن السياحة الشهيرة في تونس.

جامع عقبة بن نافع

يتحمس الزوار لزيارة هذا المسجد العتيق، الذي بناه القائد الإسلامي عقبة بن نافع في مدينة القيروان. وتبلغ مساحة المسجد حوالي 9700 متر مربع، ولديه ثمانية أبواب للدخول، مقسمين أربعة في الجانب الشرقي وأربعة في الجانب الغربي. ويتكون من منبر مصنوع من خشب الساج المنقوش، ومقصورة ومئات الأعمدة الرخامية، وصحن فسيح تحيطه الأروقة.

متحف قرطاج

يقع على قمة تل بيرصة، بمدينة قرطاج، تأسس عام 1875 ويضم عدة معروضات من بينها تابوتان منحوتان من الحجر، يعود تاريخهما إلى القرن الرابع عشر قبل الميلاد.

ومعروضات أثرية مكونة من الخزف والأدوات الجنائزية ولوحات الفسيفساء والتماثيل، التي تنتمي لعهود مختلفة.

سوق العطارين

يأتي إليه الزوار، لشراء الهدايا قبل انتهاء إجازتهم، وذلك لتميزه بأسعاره الزهيدة، ولموقعه في قلب مدينة تونس. ويحتوي السوق، الذي بني على يد أبو زكرياء الأول، مؤسس الدولة الحفصية، في القرن الثالث عشر الميلادي، على أنواع متنوعة من عطور الياسمين والورد والحناء وبخور المسك والجاوي.

 

  قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

3 وجهات سياحية لإجازة العيد تناسب جميع الأعمار

الوجهات السياحية الأكثر أماناً للسفر إليها بمفردكِ

 

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تونس وجهة سياحية مُميّزة للزيارة خلال شهر رمضان تونس وجهة سياحية مُميّزة للزيارة خلال شهر رمضان



بلقيس بإطلالة جديدة جذّابة تجمع بين البساطة والفخامة

مسقط - عمان اليوم

GMT 12:17 2024 السبت ,20 إبريل / نيسان

مقتل مراسل عسكري لصحيفة روسية في أوكرانيا
 عمان اليوم - مقتل مراسل عسكري لصحيفة روسية في أوكرانيا

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 19:34 2020 الخميس ,28 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab