منطقة بولاية صور تزخر بالعديد من المقومات السياحية والتاريخية
آخر تحديث GMT04:33:20
 عمان اليوم -
مقتل مستوطن وإصابة 7 أخرين ودمار كبير في الأبنية نتيجة الضربة الصاروخية على "بتاح تكفا" العلم الفلسطيني يُرفع في المسجد الأقصى المساجد في غزة ترفع التكبيرات في أول أيام عيد الفطر رغم العدوان على القطاع هتافات في المسجد الأقصى أثناء صلاة العيد تأييداً لكتائب القسام والمقاومة في غزة القناة 12 العبرية وافق المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية الكابينت على تكثيف الهجمات ضد قطاع غزة وسائل إعلام إسرائيلية نقل 35 إصابة إلى المستشفى جرّاء صواريخ من غزة خطيب المسجد الاقصى مكرمة المسجد الأقصى ليس للفلسطينيين وحدهم، إنه لكل العرب والمسلمين وعليهم القيام بواجباتهم تجاهه مواجهات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة اللد داخل الخط الأخضر الرئيس الفلسطيني دولة الإحتلال تمارس جرائم حرب وتطهيراً عرقياً يستهدف الوجود الفلسطيني في القدس الرئيس الفلسطيني لنضع كل خلافاتنا جانباً، فالقدس وحدّتنا الرئيس الفلسطيني القدس عاصمة دولة فلسطين الأبدية ولن نقبل بديلاً عنها
أخر الأخبار

منطقة بولاية صور تزخر بالعديد من المقومات السياحية والتاريخية

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - منطقة بولاية صور تزخر بالعديد من المقومات السياحية والتاريخية

ولاية صور
مسقط -عمان اليوم

تزخر ولاية صور بالعديد من المقومات السياحية والتاريخية المنتشرة في جميع أنحاء الولاية ونياباتها وقراها منها الشواطئ الجميلة، الأخوار البحرية، المواقع التاريخية ومصانع السفن، ومن أهم المناطق السياحية منطقة "العيجة" وهي تمثّل القسم الشرقي من مدينة صور.وقال طارق بن خميس العلوي الباحث في التاريخ العُماني، إنّ العيجة في اللغة تعني الساحل وأصلها العيقة، ولعل الاسم جاء لكون البحر يُعيق الوصول إليها حيث إنّها شبه جزيرة مُحاطة بالبحر من ثلاث جهات عدا الجنوب، وإنّ اللسان البحري الصغير الذي يحمي العيجة من المد أتاح لسكّان المنطقة مكانا صالحا للسكن ومحمية بشكل طبيعي، فهذه الحماية الطبيعية ساعدت السكّان على الاتجاه نحو البحر لمُمارسة الأنشطة التجارية والبحرية.

ولفت إلى أنّه وبُحكم هذا الموقع البحري المتميِّز بين بحر عُمان وبحر العرب اشتغل أهلها بالبحر وصناعة السُفن، وارتبطوا مع مناطق

وحضارات مختلفة، وسهّل لهم هذا التواصل الازدهار وتطوُّر التجارة مما جعلهم وسيطًا تجاريًا مهمًا في المنطقة.

وأضاف: "تُعدُّ العيجة من مناطق مدينة صور، وهي تشكِّل مع أم قريمتين (صور الساحل) مدينة صور الشهيرة؛ حيث تقع العيجة بالجزء الشرقي من المدينة ويفصل بينها وبين الجزء الغربي من المدينة خور البطح، وهو الحد الفاصل بين شطري مدينة صور".

وأشار الباحث طارق العلوي إلى أنَّ العيجة يُحيط بها سور يرتبط مع الجبال المحيطة بها، ولها بابان تدلُّ آثارهما على الأهمية التاريخية للمدينة، الأول باب من الجهة الشرقية ويُسمَّى (باب السدة) والثاني باب من الجهة الجنوبية يُطلق عليه باب (خبة الناقة) ولا تزال آثاره باقية إلى اليوم.

وقال: تضمُّ الجبال المحيطة بالعيجة مجموعة من الاستحكامات الحربية والأبراج للدفاع عن المنطقة في حال تعرُّضها لهجوم وتشمل الدفاعات حصنًا يُطلق عليه حصن العيجة ويُسمِّيه السكّان (بيت الشيخ) ويقع في وسط المنطقة وهو عبارة عن بناء معماري على شكل مربع وبه العديد من الغُرف المخصصة لإدارة شؤون المنطقة سابقًا، وهناك السور الذي لا يزال قائمًا والبرج في الناحية الغربية، وسلسلة من الأبراج الصغيرة في الجنوب ولعل هذه الأبراج بُنيت في القرن الثامن عشر الميلادي.

وأشار إلى أنّ العيجة ترتبط مع صور الساحل قديمًا بعبَّارة (سفينة صغيرة) تنقل السكّان بين ضفتي خور البطح وهذه الوسيلة انتهت الآن مع تقدُّم وسائل المواصلات وإنشاء الطريق البري الذي يربط صور بالعيجة وأيضا إنشاء جسر (خور البطح) وهو جسر مُعلَّق بين ضفتي الخور ويربط المنطقتين.

وأضاف أنّ العيجة تتميّز سياحيًا بإطلالتها على خور البطح حيث السُفن والجسر المعلَّق والذي يمكن مشاهدته من أعلى الجبل المطل على الخور، كما يوجد بها فنار العيجة (منارة العيجة) وهي منارة تُطلّ على مدخل الخور تم تطويرها بعد أنْ كانت سورا يُحيط بالمنطقة لتُعطي طابعا جماليا حول المكان، وتمَّ إنشاء مسار يُحيط بالمنطقة أضاف لمسات جمالية.

وقال الباحث طارق العلوي: يوجد بالعيجة الكثير من البيوت الأثرية التي تتميَّز بلونها الأبيض فيُعطيها سحرا وجمالا مع انعكاسها على زُرقة البحر، حيث لا تزال تحافظ على طابعها الأثري، وتُبرز الأهمية التاريخية للمدينة والوضع الاقتصادي لسكانها، وتعدُّ العيجة حاليًا من المناطق السياحية البارزة في عُمان وقد شملتها العديد من الخدمات التنموية التي عمَّت ولاية صور.

وحول الحرف والصناعات التقليدية التي تتميَّز بها منطقة العيجة قال طارق العلوي بأن العيجة اشتهرت بالعديد من الحرف والصناعات التقليدية أبرزها صناعة السُفن الخشبية حيث يوجد مصنع لصناعة السفن يُطلّ على الخور البحري للعيجة، والذي هُجر حاليًا لتوجُّه الصيادين نحو السُفن الحديثة المصنوعة من الـ"فيبر جلاس"، إضافة إلى صناعة النسيج وصيد الأسماك.

قد يهمك ايضًا:

"مبادرة بيئية توعوية " توزيع أكياس صديقة للبيئة في ولاية صور

 

توزيع 340حقيبة سلامة بحرية لصيادي في ولاية صور

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منطقة بولاية صور تزخر بالعديد من المقومات السياحية والتاريخية منطقة بولاية صور تزخر بالعديد من المقومات السياحية والتاريخية



إطلالات الإعلامية الإماراتية مهيرة عبد العزيز بالجينز

دبي - عمان اليوم

GMT 22:53 2021 الإثنين ,10 أيار / مايو

الصفدي يهدد من واشنطن القدس خط أحمر
 عمان اليوم - الصفدي يهدد من واشنطن القدس خط أحمر

GMT 13:25 2021 الثلاثاء ,04 أيار / مايو

كيف تصمّم منزلك استعداداً للعيد المبارك
 عمان اليوم - كيف تصمّم منزلك استعداداً للعيد المبارك

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24
omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab