نابولي تستعيد لوحة سالفاتور موندي المسروقة
آخر تحديث GMT08:56:35
 عمان اليوم -

نابولي تستعيد لوحة "سالفاتور موندي" المسروقة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - نابولي تستعيد لوحة "سالفاتور موندي" المسروقة

لوحة "سالفاتور موندي"
روما - عمان اليوم

استعادت الشرطة الإيطالية نسخة من لوحة "سالفاتور موندي"، بعد أن سرقت من متحف في نابولي، والتي رسم لوحتها الأصلية الفنان العالمي، ليوناردو دافينشي، وتعتبر من أغلى اللوحات في العالم.وتم العثور على هذا العمل الفني، الذي من المحتمل أن يكون قد رسمه أحد طلاب "ماجستير" عصر النهضة، في شقة مواطن يبلغ من العمر 36 عاما، تم إيقافه للاشتباه في تلقيه بضائع مسروقة.في حين لم تحدد الشرطة متى سرقت اللوحة، على الرغم من أن متحف نابولي أفاد بامتلاكه للعمل مؤخرا في يناير 2020، عندما أعيد من روما.

وتم تصميم الصورة على غرار تصوير ليوناردو الشهير للمسيح، مع رفع يد واحدة للبركة، والأخرى تحمل كرة بلورية، حيث تم عمل نسخ عديدة من العمل خلال حياة الفنان من قبل طلابه ومساعديه.وعلى الرغم من عدم معرفة من ابتكر لوحة "سالفاتور موندي" هذه بالذات، إلا أنه يعتقد أنه قد تم رسمها في نهاية عام 1510، بواسطة شخص من ورشة الفنان.

من جانبه، قال مالك اللوحة، متحف سان دومينيكو ماجوري في نابولي، على موقعه على الإنترنت، إن هناك "عدة فرضيات" حول هوية الرسام، ونسبت النظرية "الأكثر إقناعا"، إلى أن طالب ليوناردو، جيرولامو أليبراندي، هو الذي رسمها.

وقد يهمك أيضًا:

عالم إيطالي يكتشف بان السيدة التى في لوحة "الموناليزا" ما هى الا تلميذة ليوناردو دافينشي

دافنشي كان يكتب بيديه الاثنتين بكفاءة

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نابولي تستعيد لوحة سالفاتور موندي المسروقة نابولي تستعيد لوحة سالفاتور موندي المسروقة



تعرف على أبرز إطلالات كيم كارداشيان المبهرة والمميزة

واشنطن - عمان اليوم

GMT 01:14 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 عمان اليوم - موديلات فساتين جلدية أحدث موضة في ربيع 2021
 عمان اليوم - ديكورات غرف نوم باللون الرمادي والخشب الطبيعي

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab