مشروع عُماني يستطيع تخزين نحو 200 مليون برميل من النفط
آخر تحديث GMT19:02:35
 عمان اليوم -

مشروع عُماني يستطيع تخزين نحو 200 مليون برميل من النفط

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - مشروع عُماني يستطيع تخزين نحو 200 مليون برميل من النفط

شركة النفط العمانية
مسقط - عمان اليوم

تعدُّ محطة تخزين النفط الخام في رأس مركز بولاية الدقم بمحافظة الوسطى التي تنفّذها الشركة العُمانية للصهاريج “اوتكو” مشروعًا حيويًا يهدف إلى تخزين جميع أنواع النفط وبكميات كبيرة؛ نظرًا لموقعها الاستراتيجي بالقرب من الأسواق الناشئة لاسيما في آسيا وأفريقيا.ويهدف المشروع إلى إدارة وصيانة شبكة متكاملة من الخزانات لمختلف أنواع مشتقات الطاقة في سلطنة عُمان وتحديدًا في الدقم.وأوضح أرد فان هوف الرئيس التنفيذي لشركة “اوتكو” بأنَّ رؤية الشركة واضحة حيث تتمثل في إضافة قيمة من خلال توفير خدمات تخزين المنتجات السائلة والغازية بما فيها منتجات الطاقة المتجددة النظيفة كالهيدروجين السائل والأمونيا وغيرها؛ نظرًا لما تملكه الشركة من بنية أساسية قادرة على تلبية احتياجات السوقين المحلي والعالمي.

من جانبه قال المهندس سالم بن مرهون الهاشمي مدير عام مشروع محطة تخزين النفط في راس مركز إنّ المشروع يعدّ مشروعًا عُمانيًا 100 بالمائة تملكه الحكومة مُمثلة في مجموعة أوكيو، حيث تم البدء في تنفيذه في شهر أغسطس 2019م، مُشيرًا إلى أنَّ المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم منحت الشركة العُمانية للصهاريج حق الانتفاع بالأرض لتشييد محطة تخزين النفط بـ”رأس مركز” لمدة 40 عامًا ابتداءً من تاريخ توقيع العقد في 5 يوليو 2017م.وقال في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية إنّه بحسب اتفاقية إنشاء محطة راس مركز فإنّ السعة التخزينية في مرحلتها الأولى تبلغ نحو ٧ر٢٦ مليون برميل، وستقوم الشركة بزيادة طاقتها الاستيعابية وفقًا لتنامي الطلب من قِبل المستثمرين، موضحًا أنَّ المشروع يتكوَّن من شقين: الشق الأول يتمثل في الأعمال البحرية للمشروع التي تم الانتهاء منها ويتضمَّن المحطة العائمة للاستيراد والتصدير التي تبعُد حوالي 7 كيلومترات عن الشاطئ وخطين للأنابيب بقطر 42 بوصة والأنظمة المرتبطة بها.

وأضاف الهاشمي أنّ الشق الثاني للمشروع الذي وصلت نسبة الإنجاز به حوالي 80 بالمائة، يتضمّن الأعمال المدنية وتكسير الجبال وبناء أنظمة ضخ النفط ومعالجة المياه وبناء الخزانات وشبكة محطات الكهرباء والأنظمة الأخرى المصاحبة.وأشار إلى أنَّ البنية الأساسية اللازمة لتخزين النفط الخام خلال المرحلة الأولى من المشروع أصبحت جاهزة ومن المتوقع أن تبدأ عمليات التشغيل بنهاية الربع الثاني من عام 2022 م.وأكّد أنّ محطة راس مركز تمثّل مصدر احتياجات النفط الخام لمصفاة الدقم، وقد تم ربط المصفاة بالمركز عبر خط أنابيب بطول 80 كيلومترًا، وتم إنشاء 8 خزانات ضخمة لتخزين النفط الخاص بالمصفاة.

وقال إنَّ مساحة موقع المشروع تبلغ 10 كيلومترات مربعة غيرَ أنَّ المساحة الإجمالية المخصصة للمشروع تبلغ 40 كيلومترًا مربعًا وهو ما يعني أنّ البنية الأساسية في هذه المرحلة مهيأة لتخزين ما يصل إلى نحو 200 مليون برميل من النفط.وأوضح أنّه تم بناء المحطة العائمة لاستيراد وتصدير النفط لاستقبال أكبر ناقلات النفط في العالم، حيث تم ربطها بأربع مضخات رئيسية لدفع النفط الخام إلى الأعلى، كما أنّ الموقع مُهيأ لإضافة مضخات إضافية تواكب الطلب على تخزين النفط بالمحطة كلما دعت الحاجة للتوسع.وأوضح أنَّ سلطنة عُمان تعتمد حاليًا على ميناء الفحل في تصدير النفط الخام، لذا فإنَّ إضافة راس مركز ستضفي أهمية استراتيجية في تأمين تصدير النفط الخام إلى الخارج، مُشيرًا إلى أنَّ الموقع الاستراتيجي للمحطة خارج مضيق هرمز سيشجّع الكثير من المستثمرين على تخزين النفط وعمليات استيراد وتخزين وتصدير النفط، كما سيُضيف قيمة مُضافة لخلط نوعيات نفط مختلفة مع النفط الخام العُماني.

وأشار إلى أنَّ طموح الشركة أنْ يُصبح راس مركز لتخزين النفط أكبر مشروع لتخزين النفط الخام في الشرق الأوسط ليكون بمثابة مركز عالمي مهم لتخزين النفط الخام؛ نظرًا للموقع الاستراتيجي للمشروع على بحر العرب المطل على المحيط الهندي.وأكد أنَّ المركز سيُلبي احتياجات الأسواق في جنوب آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا، كما سيُساهم على المدى الطويل في جعل سلطنة عُمان مركزًا رئيسيًا لتخزين المنتجات السائلة والغازية في المنطقة.وفيما يتعلَّق بالفرص الوظيفية التي أتاحها المشروع قال إنَّ الشركة قامت بتوفير أكثر من 130 وظيفة مباشرة وغير مباشرة وسيبلغ عدد الوظائف خلال فترة التشغيل حوالي 90 وظيفة ومع ازدياد السعة التخزينية للمحطة سيتم توفير المزيد من فرص العمل، مشيرًا إلى أنَّ الشركة قامت بتدريب 20 خريجًا من معاهد متخصصة، كما تم تدريب الشباب العُماني على تشغيل وصيانة أنظمة المشروع.يُذكر أنَّ مجموعة أوكيو وشركة أرامكو السعودية للتجارة وقّعتا مذكرة تفاهم لتخزين النفط ومشتقاته في الدقم وراس مركز، وبحث التعاون في مجالات تتعلّق بتوريد وشراء وإنتاج وتخزين النفط الخام والمنتجات البترولية في مرافق مصفاة الدقم وراس مركز.

قد يهمك ايضاً

الدبلوماسي المتشدد عبد اللهيان وزيراً لخارجية إيران و"جنرال مطلوب بتهمة الإرهاب" في تشكيلة رئيسي

نفط عمان تفتتح محطة لها في طريق عمان - السعودية

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشروع عُماني يستطيع تخزين نحو 200 مليون برميل من النفط مشروع عُماني يستطيع تخزين نحو 200 مليون برميل من النفط



GMT 19:19 2022 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار للجمع بين الأناقة والأزياء الرياضية
 عمان اليوم - أفكار للجمع بين الأناقة والأزياء الرياضية

GMT 19:47 2022 الإثنين ,17 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية ممتعة لعُشاق الرحلات الشتوية
 عمان اليوم - وجهات سياحية ممتعة لعُشاق الرحلات الشتوية

GMT 16:49 2022 الإثنين ,17 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البنّي الأفضل للديكورات الدافئة في المنزل
 عمان اليوم - اللون البنّي الأفضل للديكورات الدافئة في المنزل

GMT 20:30 2022 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

شولتس يُعلن دراسة الاتحاد الأوروبي لعقوبات جديدة على إيران
 عمان اليوم - شولتس يُعلن دراسة الاتحاد الأوروبي لعقوبات جديدة على إيران

GMT 20:05 2022 الإثنين ,17 تشرين الأول / أكتوبر

محطات وشخصيات صنعت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"
 عمان اليوم - محطات وشخصيات صنعت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"

GMT 19:59 2022 الإثنين ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منة شلبي بإطلالة إغريقية في حفل توزيع جوائز الموريكس دور
 عمان اليوم - منة شلبي بإطلالة إغريقية في حفل توزيع جوائز الموريكس دور

GMT 07:29 2022 السبت ,08 تشرين الأول / أكتوبر

مختارات مثالية من الشموع لمُحبّي الرومانسية والهدوء
 عمان اليوم - مختارات مثالية من الشموع لمُحبّي الرومانسية والهدوء

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab